مضيق ترو دي فير في جزيرة ريونيون


ترو دي فير واحدة من أجمل المناظر في جزيرة ريونيون الفرنسية فهي تقع على بعد 650 كيلومتر من الساحر الشرقي لمدغشقر بالقرب من موريشيوس ويبلغ عمق المضيق آلاف الأقدام بين مصراعين يجري في أسفلهما نهر براس دي كافيرني (Bras de caverne) 


وينقسم المضيق إلى قسمين منفصلين الأولى عبارة عن فوهة بركان ضخمة والتي تتغذي منها 6 شلالات مائية بارزة ثم يأتي الجزء الضيق من الوادي ويعتبر هو مخرجه والذي يعتبر أطول جزء من هذا الوادي الضيق


ويقع منبع نهر براس دي كافيرني على قمة أحد المصراعين الكبيرين ويصب مياهه مباشرة في أحد الشلالات الذي يبلغ طوله 700 قدم (210 متر) والعجيب أن هذا المصب غالبًا ما يكون جافًا إلا من القليل من المياه ولكن بعد هذا المصب بمسافة تبلغ 180 متر تجب أن الينابيع تمد النهر بالمياه


وعلى بعد 3.5 كيلومتر تجد أن مياه النهر تسقط من إرتفاع 930 متر منقسمة إلى 3 شلالات رائعة شاقَّةً طريقها عبر الممر الضيق للوادي حتى تلقي بمياهها في نهايته عند المحيط الهندي 


وقد تم إكتشفا مضيق ترو دي فير عام 1989 وقد كان يُقام فيها العديد من رياضات المغامرة الخاصة بفرنسا والمعتمدة على طبيعة المنحدرات والصخور في هذه المنطقة 


ويعتقد علماء الجيولوجيا أن المضيق تم تكوينه بواسطة البركان الواقع في وسط الجزيرة والذي يحمي الجزيرة من التدخل البشري الجائر وهو المسئول عن كثافة الغابات في هذه المنطقة


 وتحتوي الجزيرة على أكثر من 30 نوع من الحيوانات والنباتات والتي تبلغ ثلثي الانواع المعروفة لنا حاليًا وتعبر هذه الجزيرة البعيدة عن يد الإنسان التوازن الحقيقي الذي تحتاج الطبيعة والبشر 



إقرأ معنا أكثر عن الأماكن حول العالم:

الاعداد: سها سامي -فريق ثقف نفسك
المصدر: amusing planet