٩ طرق منزلية فعالة في علاج الوردية من الأطباء

علاج الوردية
Advertisements

إذا كنت تعاني من الوردية ، فمن المحتمل أنك زرت طبيب أمراض جلدية. أو بحثت عن العديد من العلاجات المنزلية لمحاولة اكتشاف ما يمكنك القيام به للمساعدة في تخفيف مظهر هذه الحالة الجلدية. الوردية هي حالة جلدية حيث يمكن للاحمرار أن يغطي الأنف و الخدين. و يسبب ظهور صدمات تشبه حب الشباب. يمكن أن تنتشر الحالة ببطء إلى الجبهة والذقن. كما يمكن أن تسبب ظهور  الأوعية الدموية بوضوح  وتظهرالأوعية الدموية مثل العنكبوت على الوجه وأحيانًا أنف متورم. الوردية أكثر شيوعًا في الإناث ، والأشخاص ذوي البشرة الفاتحة. كما تتراوح أعمار معظم المصابين بهذا المرض بين 30 و 50 عامًا.

على الرغم من أن أعراض الوردية سطحية فقط ، إلا أنها قد تتسبب في بعض الأحيان في إصابة الشخص الذي يعاني منه بفقدان الثقة في نفسه. مما يؤثر على صحته العاطفية أيضًا. وفي حين لا يوجد علاج دائم للوردية ، فقد وجد الكثير من الناس ارتياحًا وتحسنًا ملحوظًا من العلاجات المنزلية التي جربوها. فقط تذكر أن الجميع مختلفون ، لذلك لاتستسلم. إذا كان أحد هذه العلاجات لا يعمل بشكل جيد بالنسبة لك. فجرب طريقة أخرى حتي تجد أفضل طريقة .

كيفية علاج الوردية بالعلاجات المنزلية :

1- الشوفان

الشوفان معروف بقدرته على تهدئة البشرة. يحتوي الشوفان على مركبات أفينانثراميد والتي من المعروف أن لها خصائص قوية مضادة للالتهابات. كما يمكن أن يساعد الشوفان في تقليل التورم وتخفيف الحكة والتهيج. كل ماعليك فعله هو مزج نصف كوب من الشوفان المطحون بكمية كافية من الماء تكفي لصنع عجينة متماسكة. ثم قم بتطبيق هذة العجينة على بشرة نظيفة وجافة واتركها لمدة عشرين دقيقة. ثم قم بشطفها بالماء البارد واتركها حتى تجف .

2- الشاي الأخضر 

يتميز الشاي الأخضر بخصائصة المضادة للالتهابات. و قد أظهرت دراسة أجرتها الأكاديمية الأمريكية للأمراض الجلدية أن المرضى الذين عولجوا بمستخلص الشاي الأخضر تقلصت أعراض الوردية لدهيم بنسبة 70٪. مقارنة بأولئك الذين لم يتلقوا اي علاج .

وللاستفادة من خصائص الشاي الأخضر المضادة للالتهابات ، قم بوضع كوب واحد من الشاي الأخضر في الثلاجة لمدة ثلاثين دقيقة تقريبًا ، ثم قم بنقع قطعة قماش قطنية نظيفة في الشاي الأخضر البارد وضعيه على المنطقة المصابة ، كما يمكنك أيضًا شرب بضعة أكواب من الشاي الأخضر العضوي يوميًا والاستفادة من خصائصه المضادة للأكسدة التي تساعد على تخفيف الالتهاب ومكافحة الجذور الحرة .

3- خل التفاح

يعتقد الكثيرون أن أعراض الوردية قد يكون سببها في الواقع اضطراب في الجهاز الهضمي، و نظرًا لأن خل التفاح حقًا دواء معجزة يساعدعلي الهضم ، فإنه يجعله الخيار الأمثل لتقليل أعراض الوردية ، حاول شرب كوب صغير من الماء مع ملعقة كبيرة من خل التفاح مرة واحدة يوميًا للمساعدة في عملية الهضم وتخفيف أعراض الوردية .

خل التفاح يمكن أيضا أن يوضع موضعيا للمساعدة في تخفيف الالتهاب والاحمرار ، كل ماعليك فعله هو مزج ملعقتين كبيرتين من خل التفاح الطبيعي مع 8 ملاعق كبيرة من الماء ا، ثم قم بغمس قطعة قماش قطنية نظيفة في الخليط وضعها على بشرتك لمدة عشر دقائق وشطفها بالماء الدافئ واتركها حتى تجف ، يمكنك استخدام هذه الطريقة ثلاث مرات في الأسبوع  .

4- البابونج

البابونج عبارة عن عشب مهدئ يتم استهلاكه غالبًا كشاي للمساعدة في تخفيف الأرق ، ولكن ما  لا تعرفه هو أن هذه العشبة نفسها تحتوي على الزيوت الأساسية والفلافونويدات التي تهدئ البشرة وتعزز الشفاء،و بالإضافة إلى ذلك ، فهو مضاد قوي للالتهابات مع خصائص مضادة للبكتيريا والحساسية ، وتعد أفضل طريقة للاستفادة من خصائص الشفاء من البابونج هي وضع حفنة من أزهار البابونج في ثلاثة أكواب من الماء المغلي ، ثم قم بتبريد الشاي في الثلاجة واغمس قطعة قماش قطنية في الشاي المبرد واستخدمه كضغط لتخفيف الالتهاب حسب الحاجة .

5- العرقسوس

العرقسوس هو في الواقع عشب يحتوي على glycyrrhizin ، والتي يمكن أن تساعد في الحد من الالتهابات ، كما يمكن استخدامه لتخفيف احمرار الوجه وتهدئة البشرة ، مما يجعله خيارًا رائعًا لعلاج الوردية ، وهناك الكثير من المنتجات التي تحتوي على جذور العرقسوس ولكن إذا كنت تريد تحضيرة في المنزل ، فما عليك سوى الحصول على مسحوق العرقسوس ثم قم بمزجه مع جل الصبار وتطبيقه موضعياً مرة واحدة يوميًا للمساعدة في تقليل احمرار الوجه الناجم عن الوردية .

6- الكركم 

وفقًا للمركز الوطني للطب التكميلي (NCCAM) ، تشير الدراسات إلى أن الكركمين ، المكون الرئيسي في الكركم يتميز بخصائصة المضادة للالتهابات والمضادة للأكسدة والمضادة للسرطان ، كما يساعد الكركمين علي أزالة سموم البشرة ويساعد على شفاء خلايا الجلد التالفة ، وقد أظهرت الدراسات أن الكركم له خصائص مضادة للميكروبات قوية تقلل من نمو وتكاثر عدد الميكروبات الموجودة على بشرة الوجه .

إن إضافة الكركم إلى نظامك الغذائي سيساعد في حدوث التهاب شامل  بالإضافة إلى ذلك ، يمكنك عمل قناع وجه الكركم للتطبيق الموضعي ، كل ماعليك فعلة هو مزج ملعقة صغيرة من الكركم المطحون مع بعض زيت جوز الهند العضوي ثم ضعيها على وجهك ،  واتركها لمدة ثلاثين دقيقة تقريبًا، ثم قم بشطفة بالماء الدافئ وجففه ، يمكنك تكرار ذلك كلما كان ذلك ضروريًا لتقليل الالتهاب والاحمرار وتعزيز الشفاء .

7- الزيوت الأساسية

هناك العديد من الزيوت الأساسية المعروفة بخصائصها المضادة للالتهابات والمضادة للجراثيم والمهدئة ، يحتوي زيت شجرة الشاي على خصائص مطهرة قوية ويُعرف بأنه أحد أفضل الزيوت العطرية المضادة للبكتيريا ، كما يحتوي زيت اللافندر الأساسي على خصائص مضادة للالتهابات ، وخصائص مضادة للفطريات ، وخصائص مطهرة ، ومضادة للبكتيريا ومضادة للميكروبات .

لعمل علاج مهدئ للوردية من الزيوت الأساسية ، قم بمزج ملعقة كبيرة من زيت الأفوكادو مع قطرة واحدة من زيت اللافندر وقطرة واحدة من زيت شجرة الشاي في زجاجة ، ثم قم برجها جيدا قبل الاستخدام ثم قم بتطبيقها على المنطقة المصابة كل ليلة قبل النوم ، سوف تعمل الزيوت أثناء النوم علي تخفيف الالتهاب ومحاربة البكتيريا الموجودة على الجلد.

8- زيت بذور الكتان

يأتي زيت بذور الكتان ، المعروف أيضًا باسم زيت الكتان ، من بذور الكتان المغذية للغاية ، يحتوي هذا الزيت على أحماض أوميغا 3 الدهنية الصحية التي ثبت أنها لا تقلل الالتهاب فحسب ، بل تعزز أيضًا وظائف المخ الصحية وتحسن المزاج وتعززصحة الجلد والشعر ، ولاستخدامها لتقليل أعراض الوردية  استهلك ملعقة صغيرة من زيت بذور الكتان العضوي المضغوط ثلاث مرات يوميًا .

9- عسل مانوكا

نظرًا لأن العسل يمكن أن يساعد في الاحتفاظ بالرطوبة في الجلد ، فهو يجعله علاجًا رائعًا لعلاج الوردية ، وعندما يجف الجلد ، يمكن أن تتفاقم أعراض الوردية ، ولهذا السبب من المهم تطبيق علاجات على بشرتك يمكن أن تساعد في الحفاظ على الرطوبة .

هذا النوع من العسل له خصائص مضادة للبكتيريا وخصائص شفاء مذهلة وقد أجريت دراسة ربطت استخدام العسل في علاج الوردية  ولاستخدام هذا العلاج ، ما عليك سوى تناول 1-2 ملاعق كبيرة يوميًا من عسل  مانوكا ، كما يمكنك  إضافته إلى الشاي ، ودقيق الشوفان ، كما يمكنك أيضًا تدليك بعض العسل على المناطق المصابة وتركه لمدة 20-30 دقيقة ، ثم قم بشطف وجهك بالماء يمكنك تكرار ذلك مرتين يوميا .

وفي حين أن هذه العلاجات يمكن أن تسهم في الحد من أعراض الوردية ، إلا أن هذا لا يعني أنك ستحصل على نتائج فورية فإنها لن تعمل بين عشية وضحاها ، و في بعض الأحيان قد يستغرق الأمر أسابيع أو حتى أشهر لتلقي المزايا الكاملة ، لكن لا تستسلم  ، وإذا كان لديك صبر ستري النتائج التي تتطلع اليها.

Advertisements