فهم نتيجة تحليل مقاومة الانسولين بنفسك من خلال جدول سهل

نتيجة تحليل مقاومة الانسولين

كيف يمكنك نتيجة تحليل مقاومة الانسولين بنفسك ؟ لا تظهر مقاومة الأنسولين في كثير من الأحيان أي علامات أو أعراض. لكن يمكن أن تؤدي إلى مخاوف صحية خطيرة مثل أن يكون الشخص معرض للإصابة بمرض السكري، أو يصاب بالفعل بداء السكري من النوع الثاني. و تعتبر إختبارات مقاومة الأنسولين ضرورية للتشخيص. لكن فهم عوامل الخطر و العلاج و الوقاية يمكن أن يساعدك في الإستعداد أيضًا، و التحدث مع فريق الرعاية الصحية الخاص بك.

ما هو الأنسولين ؟

عندما ترتفع مستويات الجلوكوز لديك بعد الأكل أو الشرب، يستجيب البنكرياس بإفراز هرمون يسمى الأنسولين. هذا الهرمون هو المسؤول عن تحويل الجلوكوز إلى طاقة حتى تستفيد به خلايا جسمك. بمجرد أن تبدأ مستويات الجلوكوز لديك في الإنخفاض في مجرى الدم، يتلقى البنكرياس إشارة لتقليل كمية الأنسولين التي يطلقها.

ما هي مقاومة الانسولين ؟

تحدث مقاومة الأنسولين، و المعروفة أيضًا بضعف حساسية الأنسولين، عندما تواجه خلاياك صعوبة في الإستجابة للهرمون. عندما يحدث ذلك، يمكن أن تتعرض للإصابة بحساسية الأنسولين، و بالتالي ستتعرض لمضاعفات حساسية الأنسولين.

عندما تقوم خلاياك بتطوير إستجابة ضعيفة للأنسولين، فقد يحاول جسمك التعويض عن طريق إنتاج المزيد من الأنسولين. إذا كان البنكرياس لديك قادر على إنتاج ما يكفي من الأنسولين الإضافي لمساعدة الجلوكوز في دخول الخلايا، فقد تظل مستويات الجلوكوز لديك تحت السيطرة. و مع ذلك، إذا كان البنكرياس لديك غير قادر على إنتاج ما يكفي من الأنسولين، فيمكن أن يتسبب في :

  • زيادة كمية الجلوكوز في الدم.
  • تصبح الخلايا مقاومة للأنسولين.
  • مقدمات لمرض السكري، و قد تتطور للإصابة به.

ما هي أنواع تحليل مقاومة الأنسولين ؟

مقاومة الأنسولين ليست شيئًا يتم إختباره بشكل شائع. و مع ذلك، في حالة الإشتباه في الإصابة بمقدمات السكري، أو داء السكري من النوع الثاني. سيقوم الطبيب بإجراء إختبار مقاومة الأنسولين. و أكثر إختبارات مقاومة الأنسولين شيوعًا هي :

إختبار الجلوكوز في بلازما الدم أثناء الصيام ( FPG )

يستخدم إختبار FPG لتشخيص مقدمات مرض السكري، أو مرض السكري و ذلك عن طريق إختبار مستوى السكر في دم الشخص بعد عدم تناول الطعام لمدة 8 – 12 ساعة. عادة ما ينصح الأطباء المريض بعمل التحليل بعد الإستيقاظ من النوم. و يعتبر هذا الإختبار أكثر أنواع إختبارات مقاومة الأنسولين شيوعًا.

إختبار تحمل الجلوكوز الفموي (OGTT)

يتم إجراء إختبار OGTT بعد صيام ليلة كاملة. يبدأ أخصائي الرعاية الصحية بأخذ عينة دم، ثم يطلب منك شرب مشروب يحتوي على نسبة عالية من الجلوكوز. يتم أخذ عينات إضافية على فترات زمنية محددة لمدة ساعتين إلى ثلاث ساعات. و تتم مقارنة النتائج لتحليل كيفية معالجة جسمك للجلوكوز بمرور الوقت. لا يتم إستخدام هذا الإختبار في كثير من الأحيان مثل الآخرين.

إختبار جلوكوز الدم العشوائي (RBG )

يقيس إختبار RBG نسبة السكر في الدم في أي وقت على مدار اليوم. دون الحاجة إلى الصيام أو إلى أي تحضيرات أخرى قبل القيام به. يتم إجراء هذا الإختبار للتشخيص السريع للمرضى.

إختبار السكر التراكمي HbA1c

إختبار السكر التراكمي، أو ما يُعرف بإسم هيموجلوبين A1c يقيس مستويات السكر في الدم للشخص خلال الثلاثة أشهر الماضية. و وفقًا لجمعية مرضى السكري الأمريكية ( ADA ) ، فإن الهيموجلوبين هو بروتين موجود في خلايا الدم الحمراء. و هو المسؤول عن نقل الأكسجين إلى الخلايا. يمكن أن يتحد الجلوكوز مع الهيموجلوبين معًا في مجرى الدم. لذلك، يقيس إختبار السكر التراكمي النسبة المئوية للهيموجلوبين المغطى بالجلوكوز.

نتيجة تحليل مقاومة الانسولين

نتيجة تحليل مقاومة الانسولين

كيفية نتيجة تحليل مقاومة الانسولين المختلفة ؟

نتيجة تحليل مقاومة الانسولين كما ذكرنا، إن التحاليل السابقة هي التي تشير إلى وجود مقاومة أنسولين في الجسم. و يصنف مركز السيطرة على الأمراض بالولايات المتحدة الأمريكية نتائج الإختبارات كما يلي :

النتائج HbA1c FPG RBG Glucose Tolerance
مريض سكري 6.5 % أو أعلى 125 ملليجرام / ديسيلتر أو أعلى 200 ملليجرام / ديسيلتر أو أعلى 200 ملليجرام / ديسيليتر أو أعلى
مقدمات السكري 5.7 – 6.4 % 100 – 125 ملليجرام / ديسيلتر لا توجد أرقام محددة 140 – 199 ملليجرام / ديسيلتر
في المستوى الطبيعي أقل من 5.7 % أقل من 100 ملليجرام / ديسيلتر لا توجد أرقام محددة أقل من 140 ملليجرام / ديسيلتر

بالنسبة لسكري الحمل، سيتم إجراء إختبار فحص الجلوكوز للنساء الحوامل بين الأسبوع 24 – 28 من الحمل. إذا أظهر هذا الإختبار إرتفاع في مستويات الجلوكوز في الدم، ستكون بحاجة لإجراء إختبار OGTT.

من الذي يجب إختباره لمقاومة الأنسولين ؟

قد يتم طلب إختبارات مقاومة الأنسولين للأشخاص الذين لديهم عوامل خطر وراثية معينة و نمط حياة قد يسبب الإصابة بمرض السكري. وفقًا للمعهد الوطني للسكري و أمراض الجهاز الهضمي و الكلى، يمكن للعوامل التالية أن تجعل الناس أكثر عرضة للإصابة بمقاومة الأنسولين و ربما مقدمات مرض السكري :

  • زيادة الوزن أو السمنة.
  • أن تبلغ من العمر 45 عام أو أكثر.
  • وجود تاريخ من متلازمة تكيسات المبايض أو سكري الحمل أو أمراض القلب و السكتات الدماغية.
  • مشاكل صحية مثل إرتفاع ضغط الدم أو مستويات الكوليسترول.
  • الخمول البدني.
  • تاريخ مرضي بالسكري في الأسرة.
  • الإضطرابات الهرمونية مثل متلازمة كوشينغ.
  • مشاكل النوم مثل إنقطاع النفس أثناء النوم.
  • قد تكون الدهون الزائدة في البطن و حول الأعضاء يمكن أن تكون سببًا لمقاومة الأنسولين.

ما هي أعراض مقاومة الأنسولين ؟

عادة لا تظهر مقاومة الأنسولين أي أعراض حتى تصبح مقدمات السكري أو حتى تصاب بداء السكري من النوع الثاني. على الرغم من ذلك، يمكن لبعض الأشخاص الذين يعانون من مقاومة شديدة للأنسولين أن يصابوا بالشواك الأسود. و هو جلد داكن أسود يظهر على الإبط أو الظهر أو جانب الرقبة.

ماذا أفعل لتجنب الإصابة بمقاومة الأنسولين

يمكنك تجنب الإصابة بمقاومة الأنسولين عن طريق القيام بعدة أمور و هي :

  • ممارسة التمارين الرياضية بإنتظام. حيث أن قلة النشاط البدني مرتبطة بشكل كبير بمقاومة الأنسولين و مقدمات السكري.
  • إتبع نظام غذائي صحي، و تجنب زيادة الوزن المفرطة حتى لا تتتعرض لزيادة خطر الإصابة بمقاومة الأنسولين.
  • إذا كنت من عائلة لها تاريخ مرضي للإصابة بمرض السكري، فمن الأفضل متابعة حالتك الصحية بشكل منتظم مع طبيب مختص. إجراء فحوصات طبية بإنتظام يساعدك على متابعة حالتك الصحية، و تجنب الإصابة المفاجأة بمقاومة الأنسولين. أو حتى بمرض السكري من النوع الثاني.