ما هو البولدينون وفيما يستخدم وما علاقته بكمال الاجسام ؟

Advertisements

ما هو البولدينون وفيما يستخدم؟ وما علاقته بكمال الأجسام؟ البولدينون هو منشط الاكوابويز Equipoise ويعرف اسمه عالمي باسم بولدينون وندسيلنات Boldenone Undecylenate، وقد حصل مكمل الاكوابويز على براءة اختراع من قبل شركة Novartis – Cib السويسرية العالمية، ويستخدم البولدينون على الخيول من أجل زيادة وزنهم وقوتهم، ويستخدمه الرياضيون ولاعبوا كمال الأجسام من أجل الحصول على قوة عضلية كبيرة، وسوف نعرف بشكل أكبر ما هو البولدينون وفيما يستخدم؟

ما هو البولدينون وفيما يستخدم؟

البولدينون هو تمامًا مثل هرمون التستوستيرون، ولكن بشكل متغير تغيرًا بسيطًا في روابط الكربون المزدوجة، ويعمل هرمون البولدينون على
تقليل طبيعة الاستروجين مما يؤدي إلى زيادة كثافة العضلات، ويستخدم أيضًا في العديد من الأغراض الأخرى، وقد أثبتت التجارب والدراسات
أنه يحقق نتائج عالية في فترات قصيرة، فهو يعد من أفضل أنواع الستيرويد التي تزيد من قدرة التحمل العضلي للاعبي كمال الأجسام دون أثار جانبية.

والأكوابويز هو في الأصل سترويد لذلك فهو قد لا يتلاءم مع الجميع، فيجب أن يتناول وفق إشراف طبيب مختص لمعرفة الجرعات المناسبة للفرد، فمع الاستخدام السليم لجرعات البولدينون والإشراف من قبل الطبيب سوف يكون الجسم بأمان وسيحصل على القوة العضلية المرجوة التي يبحث عنها الكثير.

يستخدم لاعبوا كمال الأجسام، والرياضيون البولدينون من أجل الحصول على جسم قوي يحمل عضلات صافية قوية، مما يمنحهم أداء عاليًا
أثناء أداء التمارين، ويقل الإرهاق لديهم، وقد حاز البولدينون على شهرة واسعة في مجال كمال الأجسام، لما يمنحه للجسم من قوة عضلية.

تعد نتائج البولدينون بطيئة نسبيًا، وتقوم بعرض أنشطة استروجين منخفضة في الجسم، ويمنح هرمون البولدينون نفس نتائج هرمون التستوستيرون، ولكن مع معدل أقل من الآثار الجانبية الأندوجينية، والأنشطة الاستروجينية، ويمنح البولدينون كتل عضلية قوية دون وزن إضافي لها في الماء، وهذا الأمر يشبه منشطات التستوستيرون.

فوائد هرمون البولدينون

فوائد البولدينون أو الاكوابويز كثيرة وهذا ما منحها صيتًا عاليًا في مجال كمال الأجسام، وحتى نتعرف أكثر على ما هو البولدينون وفيما يستخدم؟ سوف نذكر لكم أهم فوائده فيما يلي.

1- بناء العضلات

تساهم جرعات البولدينون في زيادة معدل البروتين داخل الكتل العضلية، وهذا يشبه تمامًا هرمون التستوستيرون، وتسمى بروتينات العضلات باسم اللبنات الأساسية لكمال الأجسام، ويمكن من خلال إجراء التمرينات السليمة يوميًا وأخذ جرعات مناسبة من البولدينون اكتساب كتل عضلية صافية.

2- التنشيف

البولدينون مشابه تماما لسترويد التنشيف في أوقات التنشيف، فعند الوصول إلى مستوى التنشيف يجب القيام بتناول سعرات حرارية أكثر من ذي قبل، فهذا يؤدي إلى انخفاض نسبة الدهون بشكل كبير.

مع تناول البولدينون يوميًا بانتظام وبجرعات محددة يتم الحفاظ على الكتل العضلية، ويدخل في الجسم سعرات حرارية سلبية،
مما يعني أن الدهون لا تزيد نسبتها في الجسم، ولكنه يحتفظ بالدهون الجيدة السليمة، وهذا يزيد من قوة العضلة وتنشيفها بحيث تكون خالية من الدهون.

3- انخفاض النشاط الاستروجيني

ما يميز البولدينون أو الاكوابويز أنه يقلل من النشاط الاستروجيني في الجسم، وهالنشاط الاستروجيني يزيد من الهرمونات الأنثوية، فقد يعرض هذا الرجال إلى الإصابة بالتثدي، إضافة إلى زيادة نسبة الدهون والإصابة بخصائص الجسم الأنثوية غير المرغوب فيها. لذلك فلا داعي لأي شخص أن يقلق عند تناول البولدينون يوميًا بصورة منتظمة، فهو لن يتعرض إلى الإصابة بخصائص أنثوية.

الآثار الجانبية للبولدينون

لكل عملة وجهين، ولا يوجد ما هو آمن تمامًا إذ يجب أن يتواجد بأي شيء ضرر إذا تم استخدامه بطريقة خاطئة، فبالرغم من فوائد البولدينون الكثيرة، إلا أنه لم يخل من العيوب، وسوف نوضح لكم فيما يلي أضرار هرمون الأكوابويز أو البولدينون، وذلك لنعرف أكثر ما هو البولدينون وفيما يستخدم؟

1- القلب والأوعية الدموية

يسبب البولدينون ضغط دم أقل على القلب على عكس الضغط الذي تسببه الستيرويدات من خلال الفم، ولكن رغم ذلك فهو يؤثر سلبًا على
معدل الكوليسترول في الدم، ويؤثر أيضًا في معدلات الـ HDL.

من الجيد أن تأثير الااكوابويز أو البولدينون قد لا يكون سيئًا أو سلبيًا إذا تم اتخاذ الاحتياطات عند استخدامه، فيجب عند استخدام البولدينون استشارة الطبيب لمعرفة الجرعات التي تتناسب مع مستوى الكوليسترول لديك.

2- الآثار الاستروجينة

يقوم البولدينون بزيادة مستوى الاستروجين في الجسم، وهذا يؤدي إلى حدوث مشكلات تزيد من أعراض الأنوثة لدى الشخص مثل الإصابة بالتثدي، أو احتباس الماء، وارتفاع ضغط الدم، وهناك بعض الأدوية المضادة التي تساهم في تقليل مستوى الإستروجين وتحارب هذه الآثار الجانبية.

يجب مراعاة الجرعات اليومية من الاكوابويز دون زيادة فيها لتجنب الإصابة بالضرر، فالأشخاص الأصحاء الذين يتناولون جرعات قليلة من البولدينون لا يتعرضون إلى الآثار الاستروجينه .

3- الآثار الأندروجينية

قد يصاب المستخدمون للبولدينون ببعض الآثار الجانبية الأندروجينية مثل ظهور حب الشباب، ونمو شعر زائد في الجسم أو فقدانه، أو الإصابة بالصلع الذكوري، أما عن النساء التي تستخدم البولدينون فقد يصبن بأعراض رجولية مثل ضخامة نبرة الصوت، ونمو شعر في جميع أنحاء الجسم، وتضخم البظر.

ترتبط الآثار الجانبية الأندوجينية للبولدينون بمعدل هرمون التستوستيرون في الجسم، وهذا ما يؤدي النساء إلى الإصابة بالأعراض الذكورية؛ لذلك يفضل لهم عند الإصابة بأي أعراض أولية أن يقلعوا عنه لعدم تطور الأمور أكثر بشكل سيء.

4- التستوستيرون

يقوم البلدينون بمنع انتاج المعدل الطبيعي من هرمون التستوستيرون، وهذا يؤدي إلى انخفاض معدل التستوستيرون في الجسم بأكمله، وهذه مشكلة كبيرة في ذاتها، فالتستوستيرون يقوم بالعديد من الوظائف في الجسم، ونقصه عن المعدل الطبيعي قد يؤدي إلى دخول الجسم في حالة صحية غير سليمة. وبالرغم من أن هرمون البولدينون يحمل تأثيرات أقل على عكس غيره من الهرمونات إلا أن تناوله يجب أن يكون بجرعات محددة يوميًا من قبل الطبيب دون الإفراط فيه.

الجرعات المحددة من البولدينون

من أجل الحفاظ على صحة الجسم يجب تناول جرعات محددة من البولدينون يوميًا، فقد تؤدي الزيادة فيه إلى الإصابة بأعراض جانبية، وأيضًا يجب تناول جرعات محددة من أجل الحصول على كتل عضلية صافية، والحصول على الجسم المثالي الذي يرغب به أغلب لاعبي كمال الأجسام.

وقد أثبتت الدراسات الأخيرة أن البولدينون من المركبات الممتازة ذات جودة عالية للحصول على عضلات قوية وصافية وذلك لأنه يشبه بعض الشيء هرمون التستوستيرون. تختلف معدلات الجرعات اليومية من مركب البولدينون من شخص إلى آخر من حيث مقدار قوتهم ومستواهم في كمال الأجسام وباقي الرياضات، وسوف نوضح لكم الجرعات المناسبة لغالبية الأفراد فيما يلي حتى نكون قد علمنا ما يكفي ما هو البولدينون وفيما يستخدم؟

  • بالنسبة للأشخاص المبتدئين في لعبة كمال الأجسام فيفضل لهم أن يتناولوا جرعات يومية تتراوح من 300 مللي غرام إلى 500 مللي غرام أسبوعيًا،
    فيجب على المبتدئين أن يبدأوا بتجريب جرعات قليلة حتى لا تصب أجسامهم بأضرار.
  • أما لأصحاب المستوى المتوسط في رياضة كمال الأجسام فينصح لهم بتناول جرعات أسبوعية تتراوح بين 500 مللي غرام إلى 700 مللي غرام،
    ولا يجب أن يزيدوا عن هذا المعدل وبالأخص عند تناوله مع منشط آخر.
  • أما عن المتمرسين وأصحاب المستوى المتقدم فيفضل لهم أن يتناولوا جرعات أسبوعية من 700 مللي غرام على 1000 مللي غرام،
    ويجب الأخذ في الاعتبار أن الزيادة في الجرعات قد تسبب آثارًا جانبية خطيرة.
  • يجب على النساء أن يستخدمن جرعات قليلة من هذا السترويد فتتراوح الجرعات من 50 مللي غرام إلى 75 مللي غرام أسبوعيًا،
    ويجب ألا يزيدوا عن هذه الكمية وذلك لأن الآثار الجانبية للبولدينون تكون أخطر عند النساء من الرجال، فهو يؤدي على الإصابة بخلل في هرموناتهن.

لقد أثبت مركب البولدينون بجدارة أنه من أفضل السترويدات التي تمنح كتل عضلية صافية، ولكن يجب تناوله وفق
جرعات مناسبة يقوم الطبيب المختص بتحديدها، وذلك من أجل تجنب الإصابة بالأضرار.

Advertisements