جدول حساب فترة الحمل بالأسابيع و الشهور

جدول حساب فترة الحمل

تحتاج كل سيدة لمعرفة جدول حساب فترة الحمل لمتابعة حملها عن قُرب ، فغالباً ما تشعر المرأة الحامل بالقلق في بداية الحمل خاصة عندما يكون أول طفل لها. و ترغب العديد من الأمهات الحوامل في حساب فترة الحمل بإستمرار و ذلك لتحديد مراحل الحمل و الوقت المتبقي للولادة. كما يحتاج الطبيب المتابع للأم الحامل أيضاً لحساب أسابيع الحمل للأم الحامل. لأن ذلك يساعده على تقييم صحة الأم و الجنين بشكل كبير.

و تقدر فترة الحمل للامرأة ب 38 – 40 أسبوع، و عندما يتم إحتساب الحمل من أول يوم في آخر دورة شهرية  فإن عدد أسابيع الحمل تكون 40 أسبوع، وأما في حالة إحتساب الحمل من يوم الإباضة ( أي بعد مرور اسبوعين من أول يوم في الدورة الشهرية ) فإن عدد أسابيع الحمل يصبح 38 أسبوع.

تحديد تاريخ الولادة الطبيعية ( EDD )

تاريخ الولادة الطبيعية أو تاريخ الولادة المتوقع ( Estimated due date ) هو عبارة عن التاريخ المتوقع عند حدوث عملية الولادة. يمكن تقدير هذا التاريخ عن طريق إضافة 280 يوم ( 9 أشهر و 7 أيام ) إلى اليوم الأول من آخر دورة شهرية قبل الحمل. حيث تعتمد هذه الطريقة على إنتظام الدورة الشهرية لدى المرأة ( كل 28 يوم ) و أن الإباضة و الحمل يحدثان في اليوم الرابع عشر من الدورة الشهرية. بالرغم من ذلك، قد يؤدي الإعتماد على موعد آخر دورة شهرية لتحديد موعد الولادة إلى المبالغة في تقدير مدة الحمل. كما يمكن أن يكون عرضة لخطأ يزيد عن اسبوعين. بينما الأمر مختلف في الحالات التي يكون فيها تاريخ الحمل معروف ( مثل حالات التلقيح الصناعي )، يتم حساب تاريخ الولادة الطبيعية عن طريق إضافة 266 يوم إلى تاريخ الحمل.

و تستخدم الموجات فوق الصوتية لتحديد حجم الجنين. و بالتالي تحديد عمر الحمل ( الوقت المنقضي منذ اليوم الأول من آخر دورة شهرية للأم الحامل). كما تختلف دقة تقدير الموجات فوق الصوتية لعمر الحمل بإختلاف عمر الجنين داخل رحم الأم. و توصي الجمعية الأمريكية لأطباء أمراض النساء و التوليد بأن يكون الإعتماد على التواريخ المحددة بالموجات فوق الصوتية بدلاً من الإعتماد على مواعيد الدورة الشهرية و ذلك لأنه غالباً ما يكون أكثر دقة منه.

كيفية حساب فترة الحمل بالأسبوع و الشهر

يمكنك معرفة في أي شهر أنتي من أشهر الحمل و ذلك عن طريق معرفة أسبوع الحمل إعتماداً على الموجات فوق الصوتية و متابعة الحمل، حيث يخبرك الطبيب بعدد أسابيع حملك أثناء زياراته للمتابعة. و فيما يلي توضيح أكثر لفهم طريقة حساب أسابيع الحمل بالشهور :

أسابيع الحمل أشهر الحمل

 

من الأسبوع الأول إلى الأسبوع الرابع الشهر الأول
من الأسبوع الخامس إلى الأسبوع الثامن الشهر الثاني
من الأسبوع التاسع إلى الأسبوع الثالث عشر الشهر الثالث
من الأسبوع الرابع عشر إلى الأسبوع الثامن عشر الشهر الرابع
من الأسبوع التاسع عشر إلى الأسبوع الثاني و العشرين الشهر الخامس
من الأسبوع الثالث و العشرين إلى الأسبوع السادس و العشرين الشهر السادس
من الأسبوع السابع و العشرين إلى الأسبوع الثلاثين الشهر السابع
من الأسبوع الحادي و الثلاثون إلى الأسبوع الخامس و الثلاثون الشهر الثامن
من الأسبوع السادس و الثلاثون إلى الأسبوع الأربعون الشهر التاسع

طرق أخرى لمعرفة عمر الحمل

يمكنك الإعتماد على طرق أخرى لمعرفة عمر الحمل و التي تشمل ما يلي :

 

 

1- الفحص الطبي بعيادة الطبيب

قد يساعد الفحص الطبي للمرأة الحامل و الذي يكون مصحوب بسجلات الدورة الشهرية المنتظمة للمرأة الحامل في معرفة عمر الجنين و الحمل بشكل دقيق.

2- الموجات فوق الصوتية الدوبلري ” Doppler Ultrasonography

يمكنك الإستماع إلى قلب الجنين بإستخدام الموجات فوق الصوتية ” الدوبلر ” و ذلك بعد مرور 10 – 12 شهر من بداية الحمل لدى معظم النساء. و لكن للإستماع إليها بشكل واضح، توصي جمعية أطباء أمراض النساء و التوليد الأمريكية بالإنتظار حتى 10 – 12 أسبوع على الأقل من بداية الحمل حتى يظهر صوت ضربات قلب الجنين.

3- إختبار هرمون الحمل المشيمي البشري ” Gonadtropin Pregnancy Test

يظهر هرمون الحمل المشيمي البشري و يصبح قابل للإكتشاف في الدم الأم أو البول الخاص بها بعد مرور 6 – 14 يوم من الإخصاب ( أي حوالي 3 – 4 أسابيع من عمر الحمل ) و بالتالي سيكون عمر الحمل ما لا يقل عن 3 – 4 أسابيع في وقت إجراء هذا الإختبار لهرمون الحمل المشيمي البشري.

ما هو متوسط عمر الحمل حتى الولادة ؟

تشير بعض الدراسات إلى أن عمر الحمل قد يختلف من حالة لأخرى وذ لك وفقاً لعدد الأجنة الموجودة داخل الرحم. على سبيل المثال فإن متوسط عمر الحمل للطفل الواحد هو 39 أسبوع ، بينما إذا كان الحمل في توأم ثنائي فأن المتوسط يكون 35 أسبوع، و الحمل في توأم ثلاثي يكون المتوسط هو 32 أسبوع.

و بالرغم من هذه الدراسات، فإن الولادة المبكرة ” حتى في حالة التوأم ” قد يكون دليل على حالة مرضية أثناء الحمل مثل تسمم الحمل أو إنقطاع المشيمة أو توقف نمو الجنين أو حتى ولادة جنين ميت. لذلك فإن الحمل الكامل يعتبر بين 39 – 40 أسبوع و ذلك بغض النظر عن عدد الأجنة التي تحملها الأم الحامل.

هل يمكن أن تكون الولادة مبكرة أو متأخرة عن الموعد المحدد ؟

كثيراً ما تحدث الولادة المبكرة قليلاً أو حتى المتأخرة عن الموعد المحدد عن طريق الطبيب المتابع للحمل. و هناك بعض الحالات التي قد يحدث فيها الولادة المبكرة أو المتأخرة دون ظهور أي علامات على الولادة.

  • تكون الولادة المبكرة قبل الأسبوع 37 من الحمل. و إذا لم تكن المشكلة بسبب الحساب غير الدقيق لتاريخ الولادة المتوقع، و لم يتطور الجنين بشكل كامل، فقد يحاول الطبيب تأخير عملية الولادة من أجل منح الطفل المزيد من الوقت داخل رحم الأم.
  • أما الولادة المتأخرة فتكون بعد مرور إنتهاء الأسبوع 41 من الحمل، و هذا قد يسبب بعض القلق على صحة الجنين و الأم أيضاً حيث تزداد خطورة ولادة جنين ميت في مثل هذه الحالات، لذلك سيحاول الطبيب تحفيز عملية الولادة من أجل الولادة في أقرب وقت ممكن لتفادي هذه المضاعفات.