مهم جدا قبل الذهاب الي أخصائي علاقات أسرية

أخصائي علاقات أسرية

أخصائي علاقات أسرية أصبح مشهور جدا فيمكن ان يكون الذهاب له من الأمور المفيدة  لأي شخص متزوج. ولأن اخصائي العلاقات الاسرية يمكن ان يساعد المتزوجين في تجاوز العديد من الأوقات الصعبة. لذلك إليك كل ما تحتاج معرفته قبل الذهاب الي اخصائي علاقات اسرية لكي يساعدك اخصائي العلاقات الاسرية في الحصول علي  الاستشارة التي تحقق لك زواج سعيد. ومع ذلك ليس كل اخصائي العلاقات الاسرية مناسبين لكل الأزواج عليك ما الذي تبحث عنه في اخصائي العلاقات الاسرية. لأن عملية الذهاب الي أخصائي علاقات اسرية عملية ليست سهلة وتحتاج الي الاختيار الصحيح والاستعداد العقلي والعاطفي ايضاً.  ويختلف عن العلاج الفردي لان الذهاب الي اخصائي علاقات اسرية يشمل كلا الزوجين وليس شخص واحد منهم فقط. وبالتالي تقوية العلاقة بينكم.

ما تحتاج الي معرفته قبل الذهاب الي أخصائي علاقات أسرية

1.اختيار أخصائي علاقات أسرية جيد:

بالطبع تحتاج الي اختيار اخصائي علاقات اسرية يتماشى مع القيم الدينية الخاصة بك ومعتقدات وعاداتك وتقاليدك. فنحن لا ننصحك بالذهاب الي اخصائي علاقات اسرية مختلف عنك. لان قيمه ومعتقداته سوف تكون مختلفة عنك. لان التشابه في القيم والمعتقدات ينتج عنه توجيه صحيح ومناسب لك. علي سبيل المثال، قد تجد بأن احد اخصائي العلاقات الاسرية لديه أفكار منفتحة عنك افكارك وبالتالي عندما تقوم بشرح مشكلتك الشخصية له لن يتمكن من اعطائك التوجيه الصحيح.

2. تأكد من قبول شريك حياتك الذهاب معك:

كما ذكرنا أعلاه فإن ذهاب الزوجين معاً الي اخصائي العلاقات الاسرية يزيد من فعالية العلاج وحل المشكلة بطريقة اسهل واسرع. ويذكر خبراء الزواج بأنه غالباً ما يكون احد الزوجين هو الذي يسعي للحصول علي المشورة والطرف الاخر لازال متردد في الذهاب. واذا كنت تواجه مشكلة في عدم رغبة شريك حياتك الذهاب الي اخصائي علاقات اسرية معاً. يمكنك الجلوس معه والاستماع الي مخاوفه لانه من الجيد إعطائه فرصة للتعبير عن مخاوفه وحتي تحديد الأسئلة التي سوف تطرحوها علي اخصائي العلاقات الاسرية معا قبل الجلسة سوف تساعدك هذه الخطوة في زيادة حماس شريك حياتك للذهاب الي اخصائي العلاقات الاسرية.

3. ناقش أهمية اخصائي العلاقات الاسرية مع شريك حياتك:

يجب ان تقوموا بتحديد اهداف مشتركة لكم قبل الذهاب  من خلال طرح مجموعة من الأسئلة الاستراتيجية التي يمكن ان تكشف عن هذه الأهداف مثل ما يلي:

  • كيف ترغبون في تطوير علاقاتكم الزوجية؟
  • هل يمكننا تحسين التوتر الذي يحدث في العلاقة الحميمية؟
  • نسئ معاملة بعضنا البعض؟
  • لدينا أهداف مشتركة وما هي اهدافنا كزوجين؟
  • هل نحن بحاجة إلي العمل علي وضع اهداف لتحقيق الاستمتاع؟

بمجرد ان تكون لديك فكرة أوضح حول ما تريده حقاً من اخصائي العلاقات الاسرية سيكون من السهل العثور علي اخصائي علاقات اسرية مناسب يساعدك في تحقيق هذه الأهداف.

4. ابحث عن أخصائي علاقات أسرية المناسب لك:

لكل معالج طريقة معينة في العلاج لذلك يجب ان تتعرف علي هذه الأمور لكي تختار اخصائي العلاقات الاسرية الذي يحقق لك الراحة والأمان ولكي تتأكد انك اخترت الشخص المناسب يمكنك القيام بما يلي:

  • قراءة السيرة الذاتية للمعالج وحتي مشاهدة مقاطع الفيديو التمهيدية التي يتم وضعها علي مواقع التواصل الاجتماعي يمكن ان يساعدك ذلك في تحديد اذا كان المعالج مناسب لك.
  • تجهيز قائمة بالأسئلة التي تحتاج الي طرحها علي المعالج مثل هل عملت مع ازواج لديهم نفس مشكلتنا؟ كل هذه الأمور سوف تجعلك تحديد اذا كان المعالج مناسب لك ام لا بشكل اسرع.
  • حدد موعداً من خلال مكالمة هاتفية يتم التحدث فيها مع مقدم الخدمة حول طرق تقديم المشورة الي الأزواج لكي تقرر ما يناسبك.
  • يجب ان تضع في اعتبارك التحدث مع اخصائي العلاقات الاسرية علي الهاتف بشكل منفصل للتأكد من ان كلاكما سوف يشعر بالراحة في متابعة الجلسات الشخصية.

5. اختيار معاد مناسب لجدول اعمالك الزمني:

يجب ان تهتم بحضور المعاد الأول مع شريك حياتك لذلك، يجب أن تختار معاد مناسب لجدول اعمالك الزمني. علي سبيل المثال، إذا كان لديك لقاء غير مهم يمكنك تأجيله حتي تفرغ الوقت اللازمة لجلسة اخصائي العلاقات الاسرية وتتمكن من تحقيق الراحة النفسية لك بعد الجلسة ايضاً.

6. يجب ان تكون مستعد لمشاركة معلوماتك الشخصية:

في بعض الأحيان لن تقتصر الاستشارة الزوجية علي الظروف المحيطة بك انت وزوجك فقط بل قد تحتاج إلي مشاركة المعلومات الشخصية وتاريخ العائلة لأن التعرف علي هذه الأمور مهم جداً بالنسبة لأخصائي العلاقات الاسرية ويساعدهم في فهم الروابط العائلية والعاطفية التي تسبب في مجموعة من التصرفات وتعطي نظرة ثاقبة عن تصرفك وارتباطك بالأخرين.

عادة ما يؤثر التاريخ العائلي علي طريقة اختيارك ايضاً إلي شريك حياتك وما هو شكل علاقتك مع شريك حياتك.

7. تقرير اذا كنت ترغب في اخبار اصدقائك ام لا:

لاشك ان وجود علاقات اجتماعية في وسطك الاجتماعي بصفة عامة امر جيد لأننا لا يمكنا ان نتوقع من شريك حياتنا بان يكون الزوج والحبيب والصديق المفضل ايضاً  هناك مجموعة من الأدوار الإضافية يمكن ان يقوم بها الصديق في حياتك الشخصية. ولكن سواء اخبرت صديقك المفضل بالرغبة الي الذهاب الي اخصائي علاقات اسرية فإن الذهاب الي اخصائي علاقات اسرية من الأمور الخاصة بالعلاقة مع زوجك لكي تحترم خصوصية حياتكم الزوجية.

8. التوتر امر طبيعي:

يشعر العديد من الأزواج الذين يقرروا الذهاب الي اخصائي العلاقات الاسرية بالتوتر والقلق، خصوصاً عند الذهاب الي موعدهم الأول. لأنك سوف تتحدث في الكثير من الأمور التي تجعلك تشعر بالضيق في حياتك الزوجية وتذكر التحديات ومشاكل العلاقة الحميمية التي لا يعملها سوي انت وشريك حياتك في بعض الحالات قد تشارك اخصائي العلاقات الزوجية بمعلومات انت لم تعترف بها لشريك حياتك وربما يسمعها معك لأول مرة.

وبالتالي من الطبيعي جداً ان تشعر بالتوتر و القلق عند البدء في هذه التجربة ولا تقلق اذا كنت تعاني من القلق او ان كلاكما تعانون من القلق والتوتر ولكن من الضروري التحلي بالصبر والحفاظ علي تفاؤلك بشان النتائج التي سوف تحصل عليها مع اخصائي العلاقات الاسرية.

9. لا يجب ان تكون توقعاتك عالية:

يجب ان تضع في اعتبارك ان اخصائي العلاقات الاسرية سوف يساعدك في تقديم المشورة ولن يتمكن من انقاذ زواجك بنسبة 100%  بل ان وظيفته الأساسية هي إعطاء المشورة وعليك ان تبذل جهدك للالتزام باقتراحتهم وتحسين زواجك. وبالطبع سوف تسال ماذا عن شريك حياتي هل يجب ان يبذل جهداً ايضاً  بالطبع يجب علي الطرفين ان يبذول جهدهم في الالتزام بالنصيحة ولكن قد لا تتمكن من السيطرة علي تصرفات شريك حياتك كل سيطرتك تقع علي تصرفاتك الشخصية فهي الخطوة الاولي التي يجب ان تتاخذها.

ولسوء الحظ، فإن الاعتقاد بأن اخصائي العلاقات الزوجية هو مفهوم خاطئ وشائع بين الأشخاص الذين يرغبون في الاستشارات الاسرية كما ذكرنا من قبل فإن وظيفة اخصائي العلاقات الاسرية بان يكون دليل لك يعمل علي مراقبة وضعك، تقديم الملاحظات، تقديم الحلول والمقترحات الممكنة ومع ذلك يجب ان يكون لديك ولدي شريك حياتك الاستعداد الكامل لكي تصلحوا حياتكم الزوجية وفي بعض الأحيان قد يواجه احد الزوجين صعوبة وعدم تقبل النصائح التي يقدمها اخصائي العلاقات الاسرية مما يجعل عملية الإصلاح اصعب.

10. تنفيذ نصائح أخصائي علاقات أسرية بعد الجلسة:

لا تتوقع بان مجرد حضور جلسة او جلستين مع اخصائي العلاقات الاسرية  بان علاقتك الزوجية سوف تتحسن لان الاستشارة الزوجية تساعدك في الارشاد والاهم من ذلك هو تصرفاتك بعد الجلسة لان هذا ما يحدد مدي نجاح العلاقة الزوجية في المستقبل.

لأن ما تقوم به في الخارج مهم جدا بالنسبة لك ولشريك حياتك وانكم مسئولين عن علاقاتكم الزوجية بتصرفاتكم معاً بعد الحصول علي الاستشارة قد يكون الامر صعب في البداية ولكنك سوف تجني ثماره علي المدي الطويل.

11. الرغبة الداخلية في التنفيذ:

قد تقاوم انت وشريك حياتك العلاج الذي يقدمه اخصائي العلاقات الاسرية ولكن لكي تحصل علي نتائج فعالة اتجاه الاستشارة التي تحصل عليها. فقد ترغب في الحصول علي حياة زوجية ناجحة للعديد من الأسباب منها أسباب مرتبطة بالأسرة او الأطفال او الأسباب المالية المشتركة بينكم واي كان السبب وراء الإصلاح يجب ان تكون رغبة داخلية صادقة. لأن أسباب الذهاب الي اخصائي العلاقة الزوجية مختلفة وقد تختلف  اسبابك عن أسباب شريك حياتك ومن التفاصيل المهمة التي يجب تذكرها قبل الذهاب الي اخصائي علاقات اسرية ان تكون لديكم نفس مقدار الرغبة الداخلية في الإصلاح. لأنك اذا كنت متلزم بنسبة كبيرة بينما شريك حياتك ملتزم جزئياً فمن المحتمل الا تنجح هذه العلاقة لأن نجاح العلاقة الزوجية او فشلها يعتمد علي الرغبة المشتركة والالتزام المتساوي بينكم بالنصائح وطالما ان هناك شكل من اشكال التحفيز لتحسين العلاقة الزوجية، فهناك احتمال بان تتماشي رغبتكم سوياً في تحسين العلاقة.

12. لا تنتظر وقتاً طويلاً قبل الذهاب إلي أخصائي علاقات أسرية:

قد ينتظر العديد من الأزواج وقتاً طويلاً قبل الحصول علي الاستشارة الزوجية ولكن قد تصبح المشاكل البسيطة مشاكل كبيرة مع الانتظار والتراكم. وتتشكل فجوة واسعة بين الأزواج وفي هذه الحالة لن تجد هناك فعالية من الذهاب الي اخصائي العلاقات الاسرية. وهي اصعب مرحلة يمكن ان يمر بها الزوجين.

لا يدرك الكثير من الأزواج بان الانتظار لفترة طويلة يمكن ان ينتج عنه موت العلاقة الزوجية ويصبح الإصلاح صعب. لانه عندما لا تتم معالجة الأمور بشكل صحيح، فإنها تميل الي التفاقم وتصبح أسوأ مما كانت عليه في البداية مع مرور الوقت فإن الضرر قد يكون حدث بالفعل بينكم وقد تصطدم مع شريك حياتك. لذلك، قبل ان تمر هذه الفترة انت بحاجة الي اتخاذ الخطوة سيكون كلاكما لديه امتنان لانه قرر مبكراً.

يصبح العلاج اكثر فعالية مع المرور بأول مشكلة لم تتمكنوا من حلها سوياً وفي هذه الحالة تحتاج الي استشارة اخصائي العلاقات الزوجية.

أخصائي علاقات أسرية

أخصائي علاقات أسرية

والأن إليك علامات تنبهك إلي أنك بحاجة إلي اخصائي العلاقات الأسرية:

اذا كان لديك مجموعة من العلامات والمشاكل التي تخبرك بان هناك مشكلة في العلاقة الزوجية فانت بحاجة اخصائي العلاقات الزوجية لانه قد يكون املك الوحيد في اصلاح الحياة الزوجية بينكم:

1- فتور العلاقة العاطفية بين الزوجين:

يعتقد معظم الأشخاص ان تناقض الحب هو الكراهية. ومع ذلك هناك مراحل قبل الوصول الي الكراهية وهي التجاهل والفتور وعدم الاهتمام ولذلك فإن عكس الحب ليس الكراهية. إذا وصلت الي نقطة ما في علاقتك مع شريك حياتك لم تعد فيها تهتم بالمشاكل التي تحدث بينكم فقد يكون من الضروري استشارة اخصائي علاقات اسرية. وهذا يشمل بعض الأمور مثل:

  • لا تهتم عندما يشعر زوجك بالانزعاج.
  • البحث عن المشاكل بدلاً من محاولة حلها.
  • عدم الاهتمام بحدوث خيانة زوجية.
  • يعيش كلاكما حياة منفصلة.
  • لا تهتم بمعرفة مكان زوجتك ومواعيد خروجها.
  • عدم اهتمام عام بالحياة الاسرية.

2. التواصل ينتج عنه شجار:

يمكن ان يكون الشغف المفرط ايضاً علامة سلبية فهو مثل النار يمكن ان يشتعل ولا تتمكن من السيطرة عليه وبالتالي فهو مدمر. علي سبيل المثال، إذا كنت انت وزوجك تعانون من ان كل محادثة تؤدي الي جدال او شجار، فمن المحتمل ان يكون ذلك مؤشراً علي ان العلاقة الزوجية بينكم تنهار ويشير ذلك إلي ان احد الزوجين  لديه حساسية مفرطة او  يتخذ موقفاً دفاعياً. في هذه الحالة يمكن لاخصائي العلاقات الاسرية ان يساعدك في تقديم النصيحة والمشورة اللازمة.

3. الكذب بين الزوجين:

قد تكون الاستشارة من قبل اخصائي العلاقات الزوجية ضرورية في حالة وجود اسرار بين الزوجين والكذب. لأن الهدف من كل زواج هو الصدق في العلاقة الزوجية. وعندما يبدأ الأزواج في الكذب علي بعضهم البعض في أمور مهمة قد يحدث مشكلة كبيرة في العلاقة الزوجية. لأنها تعني عدم وجود ثقة بين الزوجين او انك لم تعد تهتم بما يكفي لمشاركة الأشياء المهمة مع شريك حياتك.

4. تفتقر العلاقة الحميمية:

يكافح جميع الأزواج من اجل الحفاظ علي علاقة حميمية لها نفس المستوي منذ  اللحظة الاولي من الزواج واستمرار نفس الشغف. وذلك امر طبيعي. ولكن عندما لا تشعر بالحماس في العلاقة الحميمية وتشعر بالقلق اتجاه هذا الامر. فانت بحاجة الي اخصائي علاقات زوجية.

5. كلا الزوجين ينظر الي الاخر علي انه خصم:

من المؤشرات المهمة الي انك بحاجة الي اخصائي علاقات زوجية عندما تنظر الي شريك حياتك علي انه خصم او عدو يبني فكرة في عقلك بانه ضدك . ولكن الزواج الصحي لا يجب ان يتم بهذه الطريقة. فانت تحتاج انت وزوجك الي تقبل انكما في العلاقة معاً لكما نفس الأدوار ولستم في فريق يتنافس.