هل نوم الطفل على البطن آمن ؟

نوم الطفل على البطن

وضعيات نوم الرضيع عديدة فهل وضعية نوم الطفل على البطن ؟ عندما تنجب الأم طفلها، فإنها تحرص دائماً على أن تكون أم مثالية في كل شيء يخص طفلها الرضيع. و من هذه الأشياء طريقة نوم طفلها الرضيع و التي تعتبر من الأشياء الهامة التي يجب على الأم معرفتها. و تقوم معظم الأمهات بوضع طفلها على ظهره و ذلك لتجنب خطر الإختناق أو ما يعرف بمتلازمة موت الرضيع المفاجئ و التي قد تحدث إذا إنقلب الطفل على بطنه لفترات طويلة، لذلك من المهم معرفة طرق النوم الصحيحة للطفل و هل نوم الطفل على البطن آمن أم لا.

متى يستطيع الطفل النوم على بطنه ؟

من المهم للغاية أن ينام الطفل على ظهره في السنة الأولى من عمره. و إذا كان الطفل يتقلب خلال النوم في الليل على بطنه قليلاً فلا داعي للقلق و يمكنك أن تتركه هكذا. و يشير العديد من خبراء الصحة و طب الأطفال إلى أن متلازمة موت الرضيع المفاجئ تبدأ في الإنخفاض بشكل ملحوظ بعد أن يتم الطفل 6 أشهر من العمر. لذلك إذا كان طفلك أكبر من 6 أشهر و ينام بمفرده فلا داعي للقلق إذا كان ينقلب على بطنه أثناء النوم، حيث يمكن للأم أو الأب أن يساعد الطفل على الرجوع إلى وضعه الطبيعي مرة أخرى.

ماذا يجب أن تفعل إذا كان طفلك ينقلب على بطنه طوال الليل أثناء نومه ؟

ينصح الأطباء الآباء دائماً بأن يساعدون أطفالهم على النوم بأي طريقة. و لكن يجب أن يعلم الآباء أنه بمجرد أن يتقلب الطفل على بطنه و هو ما يحدث عادة بين 4 – 6 أشهر من العمر، فإنهم لا يستطيعون العودة إلى وضعهم الطبيعي ( على ظهرهم ) مجدداً. لذلك من الأفضل للآباء أن يتابعون أطفالهم في هذه المرحلة العمرية و خاصة الأطفال الذين يتمتعون ببعض الرشاقة و التي تمكنهم من تغيير وضعية أجسامهم بسهولة.

اقرا عن هرمون النوم واهمية للجسم والصحة

و هذا يؤكد آراء الأطباء الذين يؤكدون أنه من الأفضل أن تضع طفلك الرضيع على ظهره حتى يتم عامه الاول ، مع الإلتزام أيضاً بنصائح النوم الآمن الأخرى مثل النوم على سطح ثابت و إبعاد جميع الأشياء عن سرير الطفل مثل الوسائد و البطانية و المصدات و الملاءات و الألعاب الصغيرة.

هل من الآمن نوم الطفل على البطن ؟

لا، بالطبع لا يمكنك ذلك قبل أن يتم الطفل عامه الأول. يجب دائماً وضع طفلك على ظهره في الفراش حتى يكمل 12 شهر من العمر. حتى إذا كان يتقلب قليلاً أثناء الليل و لكن هذا لا يعني أن تتركه ينام على بطنه من البداية. يساعد نوم الطفل على الظهر في تقليل خطر التعرض لمتلازمة موت الرضيع المفاجئ. و التي تعتبر أحد الأسباب الرئيسية للوفاة خلال السنة الأولى من عمر الطفل و التي غالباً ما تحدث خلال ال 4 – 6 أشهر الأولى من العمر.

بالإضافة لذلك فإن النوم على الظهر عادة صحية يجب أن تشجع طفلك عليها. حيث تؤكد العديد من الدراسات و الأبحاث أن الأطفال الذين ينامون على ظهورهم تنخفض لديهم مخاطر الإصابة بالحمى و إحتقان الأنف و إلتهابات الأذن. و ذلك مقارنة بالأطفال الذين ينامون على البطن. كما أن الأطفال الذين ينامون على الظهر لا يقومون بالبصق خلال النوم أثناء محاولة التنفس بشكل طبيعي.

 

متى لا يكون الطفل معرض لخطر متلازمة موت الرضيع المفاجئ عندما ينام على بطنه ؟

إذا كان طفلك قادر على التدحرج و ذلك يحدث بشكل عام في عمر 4 – 6 أشهر، فقد مرت فترة الخطورة العالية لهذه المتلازمة بشكل عام، و لكن هذا لا يمنع أن تستمر في وضع طفلك على ظهره عند النوم و ذلك حتى يبلغ عام من العمر.

هل يجب أن تقلق إذا كان طفلك يتقلب على بطنه أثناء النوم ليلاً ؟

يقول العديد من خبراء الصحة و طب الأطفال أن الاطفال الذي يستطيعون التقلب بسهولة من ظهورهم إلى بطونهم معرضون بشكل كبير لخطر الإصابة بمتلازمة موت الرضيع المفاجئ. حاول ألا توقظ طفلك و ساعده برفق على التقلب مرة أخرى ليصبح على ظهره مرة أخرى.

قد يكون طفلك قد طور بالفعل القوة و القدرة اللازمين لمساعدته على الحركة و تبديل وضع الجسم بسهولة، و هذا يجعله يتقلب أثناء النوم بسبب شعوره بالتعب من النوم المستمر على الظهر، و في هذه الحالة لا داعي للقلق على طفلك، حيث سيقوم بتغيير وضع جسمه مجدداً بعد وقت قصير.

ماذا تفعل إذا كان طفلك يفضل النوم على بطنه ؟

هناك بعض الأطفال الذين يفضلون النوم على البطن أكثر من النوم على الظهر. ربما لأنهم يشعرون بمزيد من الأمان عند إحتضان المرتبة أو الوسادة. حتى إذا كان طفلك يفضل النوم على البطن ، فمن المهم أن يبدأ النوم على الظهر مبكراً. و ذلك حتى يعتاد على هذه الوضعية من البداية و يحاول أن يقوم بتغيير وضعية النوم على البطن.

إذا كان طفلك يقوم بتقليب نفسه قبل عمر ال 6 أشهر. يمكنك التغلب على ذلك عن طريق لف الطفل بقماشة قطنية كبيرة أو بكيس من أكياس النوم، و لكن لابد أن تتوقف عن القيام بذلك إذا أصبح طفلك نشط لدرجة أن يقوم بركل البطانية أو الغطاء أو بدأ يحاول أن يتقلب بمفرده.

اقرا عن أهمية وفوائد النوم لصحتك

يمكنك أيضاً إستخدام اللهاية لطفلك و التي قد تساعده على توفير بعض الراحة للطفل و التي قد تساعده في الحصول على نوم أفضل.

متى تتصل بالطبيب

لا داعي للقلق من نوم طفلك على بطنه أو تدحرج أثناء النوم طالما إتبعت تعليمات النوم الآمن للطفل في وقت النوم. و لكن إذا كانت لديك أي مخاوف بشأن أنماط نوم طفلك، فلا تتردد في إستشارة الطبيب على الفور.

قد يسبب الأمر القلق لبعض الآباء و خاصة في بداية حياة الطفل. و لكن لا داعي للقلق حيث يمكنك مساعدة طفلك على الرجوع على ظهره مرة أخرى إذا كان لا يستطيع القيام بذلك بمفرده. و بمجرد أن يتم الطفل عامه الأول فيمكنك تركه ينام في الوضعية التي يحبها دون قلق .