الفتق هل هو خطر ؟ ولماذا قد تُصاب به ؟ وما اعراضه وعلاجه

الفتق

الفتق هي مشكلة شائعة تسبب انتفاخاً موضعياً في البطن أو الفخذ ، ويمكن أن يكون غالباً غير ضار وخالي من الألم ، لكن في بعض الأحيان يمكن أن يسبب الشعور بعدم الراحة والألم وصعوبة في الحركة ، عادة ما يكون تشخيص الفتق بسيط عن طريق الشعور بالانتفاخ ، والعلاج هو الاختيار بين الانتظار مع الحرص في الحركة والتعامل مع الفتق أو إجراء جراحة تشخيصية ،  كما تعد جراحة الفتق  أكثر شيوعاً في مرحلة الطفولة والشيخوخة   .
وفي هذة المقالة سنوضح لكم أهم أسباب الفتق وأعراضه .

ما هو الفتق ؟                                        

يحدث الفتق عندما يكون هناك ضعف أو ثقب في الصفاق ، وهو الجدار العضلي الذي يحافظ عادة على أعضاء البطن في مكانها ، ويسمح هذا العيب في الصفاق للأعضاء والأنسجة بالاندفاع أو الانفتاق مما ينتج عنه انتفاخ ، وقد يختفي التورم عندما يستلقى الشخص ، في بعض الأحيان يمكن دفعه مرة أخرى ، كما قد يسبب السعال إعادة ظهور التورم مرة أخرى .

أنواع الفتق :

  • الأربية : فتق الفخذ يسبب انتفاخاً أسفل الفخذ مباشرة ، وهذا أكثر شيوعاً عند النساء ،  بينما الفتق الإربي أكثر شيوعاً عند الرجال ، وهو انتفاخ في الفخذ قد يصل إلى كيس الصفن .
  • الجزء العلوي من المعدة : يحدث الفتق الحاجبي أو الحجاب الحاجز  ذلك نتيجة خروج الجزي العلوي من المعدة من تجويف البطن إلى تجويف الصدر من خلال فتحة الحجاب الحاجز .
  • سُرة البطن : انتفاخ في منطقة السرة  الذي ينتج عنه الفتق السري أو حول السرة .
  • ندبة جراحية : يمكن أن تؤدي جراحة البطن السابقة إلى فتق جراحي من خلال الندبة .

شاهد 10 أشياء مهمة لا تعرفها عن سرة البطن .

أسباب الفتق  :

باستنثناء الفتق الجراحي ( أحد مضاعفات جراحة البطن ) ، ففي معظم الحالات لا يوجد سبب واضح لحدوث الفتق ، بالإضافة إلى ذلك يزداد خطر الإصابة بالفتق مع تقدم العمر ويحدث بشكل أكثر شيوعاً عند الرجال مقارنة بالنساء .

كما يمكن أن يكون الفتق خلقياً ( موجوداً عند الولادة ) أو يحدث عند الأطفال الذين يعانون من ضعف في جدار البطن .
كما يمكن أن تؤدي الأنشطة والمشكلات الطبية التي تزيد الضغط على جدار البطن إلى حدوث فتق ، وتشمل على الآتي :

  • الإجهاد على المرحاض ( بسبب الإمسام طويل الأمد )
  • السعال المستمر
  • التليف الكيسي
  • تضخم البروستاتا
  • عند وجود التبول بصعوبة
  • زيادة الوزن أو السمنة
  • زيادة السوائل داخل تجويف البطن ( الاستسقاء )
  • رفع أشياء ثقيلة
  • غسيل البريتوني للكلى المُستخدم لعلاج الفشل الكلوي
  • سوء التغذية
  • زيادة الضفط بسبب الحمل
  • أورام أو كتل في البطن
  • التدخين
  • مجهود جسدي
  • الخصية المعلقة

عوامل خطر الإصابة بالفتق :

يمكن تقسيم عوامل الخطر حسب نوع الفتق :

عوامل خطر الإصابة بالفتق الجراحي :

لأن الفتق الجراحي هو نتيجة الجراحة ، فإن أوضح عامل خطر هو إجراء جراحة حديثة في البطن. يمكن الأشخاص أكثر عرضة للإصابة بعد العملية ب 3 -6 أشهر ، خاصةً إذا :

  • يشاركون في نشاط شاق
  • اكتساب وزناً زائداً .
  • الحمل .
    حيث تسبب كل هذة العوامل ضغطاً إضافياً على الأنسجة أثناء شفاءها  .

عوامل خطر الإصابة بالفتق الإربي :

  • يزيد تدخين التبغ من خطر الإصابة بالفتق الإربي حيث أن التبغ يضعف الأنسجة مما يجعل الفتق أكثر احتمالاً .
  • قد تزداد الإصابة بالفتق الإربي لدى كبار السن .
  • الأشخاص الذين لديهم أقارب مصابين بالفتق الإربي .
  • الولادة المبكرة وانخفاض الوزن عند الولادة .
  • الأشخاص الذين يعانون من الإمساك المزمن .
  • الحمل .
  • الأشخاص الذين أصيبوا بالفتق الإربي سابقاً .

عوامل خطر الإصابة بالفتق السري :

يعد الفتق السري أكثر شيوعاً عند الأطفال ذوي الوزن المنخفض عند الولادة والأطفال الخدج .

عند البالغين : تشمل عوامل الخطر على الآتي :

  • زيادة الوزن
  • تعدد حالات الحمل
  • السيدات والفتيات

عوامل خطر الإصابة بفتق الحجاب الحاجز :

  • تجاوز ال 50 عاماً من العمر أو أكثر
  • الأشخاص الذين يعانون من زيادة الوزن والسمنة

أعراض الفتق :

في كثير من الحالات ، لا يكون الفتق أكثر من تورم غير مؤلم لا يسبب أي مشاكل ولا يحتاج إلى عناية طبية فورية .
ولكن في بعض الحالات ، قد يسبب الفتق الشعور بعدم الراحة والألم ، فغالباً ما تزداد الاعراض سوءاً عند الوقوف أو الإجهاد أو رفع أشياء ثقيلة  .في بعض الحالات ، قد يحتاج الفتق إلى جراحة فورية ، على سبيل المثال ، عندما يتم انسداد جزء من الأمعاء أو اختناقه بسبب الفتق الإربي .
يجب استشارة الطبيب على الفور إذا كان الفتق الإربي ينتج عند شكاوى حادة في البطن على سبيل المثال :

  • الشعور بألم شديد أسفل البطن
  • الشعور بالغثيان
  • القئ
  • لا يمكن دفع الانتفاخ مرة أخرى إلى البطن ( حيث يُمكن التورم أن يكون صلباً وليناً ولا يُمكن دفعه مرة أخرى إلى البطن )
  • ارتجاع الحمض
  • حرقة المعدة

علاج الفتق :

بالنسبة للفتق بدون أعراض ، فإن الإجراء المعتاد الذي ينصح به الطبيب هو المراقبة والانتظار ، لكن في بعض الحالات قد تظهر بعض المضاعفات مثل فتق الفخذ ، وفي خلال عامين من تشخيص فتق الفخذ ، يؤدي 40 % إلى خنق الأمعاء  .

كما قد يلجأ الطبيب في بعض الحالات إلى أجراء عملية جراحية ، لإزالة خطر الاختناق وتصحيح الفتق .

أنواع الجراحة لعلاج الفتق :

الجراحة المفتوحة :

تغلق الجراحة المفتوحة الفتق باستخدام خيوط أو شبكة أو كليهما ، كما يتم إغلاق الجرح الجراحي في الجلد بالخيوط الجراحية أو الدبابيس أو الغراء الجراحي .

جراحة المنظار :

يتم استخدام جراحة المنظار للعمليات المتكررة لتجنب الندوب السباقة ، وعلى الرغم من أنه عادة ما يكون أكثر تكلفة ، إلا أنه أقل احتمالاً للتسبب في حدوث مضاعفات مثل العدوى . إذا كنت تعاني من أحد أنواع الفتق ، فيجب عليك عدم إهمال حالتك ، واستشارة الطبيب لتلقي العلاج المناسب لك لكي تتجنب الإصابة بأي مضاعفات خطيرة .