علاج نقص الدوبامين بالجسم ١٩ خطوة هامة للحفاظ على المخ

نقص الدوبامين

كيف يمكننا علاج نقص الدوبامين لتخفيف أضرار نقصانة بالجسم ؟ أن الدوبامين هو ناقل كيميائي في الجسم ، وهو ضروري للتحفيز والحركة والذاكرة والمزاج والنوم وتنظيم السلوك ، كما أنه ضروري للعمليات الحيوية داخل المخ ، ويُسبب نقص مستويات الدوبامين في المخ ظهور العديد من الحالات الطبية مثل الاكتئاب والإدمان والفصام والشلل الرعاش ، كما أن يُمكن تجعلك مستويات الدوبامين المنخفضة أن تشعر بدوافع أقل ، ولامبالاة ، وفقدان وزن كما أنها تؤثر على قدرتك على التركيز ، لذلك إذا كنت تعاني من نقص مستويات الدوبامين يجب عليك العمل على زيادتها لمنع آي مضاعفات أو آثار جانبية خطيرة لذلك ، وفي هذة المقالة سنقدم لكم بعض العلاجات والنصائح لعلاج نقص مستويات الدوبامين في الجسم .

أعراض انخفاض مستويات الدوبامين في الجسم :

  • انخفاض الرغبة الجنسية
  • تصلب العضلات
  • الارق
  • عدم وجود الحافز
  • الشعور بالإعياء
  • الغفلة
  • اللامبالاة
  • الخمول
  • تغير في المزاج
  • اليأس
  • عدم القدرة على التركيز
  • التحرك أو التحدث ببطء عن المعتاد

كيف يعمل الدوبامين ؟

يتم إنتاج معظم الدوبامين الذي ينتجه الجسم في الدماغ المتوسط وبعد ذلك يتم توزيعه على مناطق مختلفة في المخ ، وهناك أربعة مسارات رئيسية للدوبامين في المخ ، كل واحد يتحكم في عملية مختلفة في الجسم ، ثلاثة من هذة المسارات عي مسارات المكافآت ووظيفتها عي إطلاق الدوبامين في المخ عندما تشارك في نشاط مجزي ومُفضل لديك .

أسباب نقص الدوبامين في الجسم :

قد توجد بعض الكثير من الأسباب التي تُسبب انخفاض مستويات الدوبامين في الجسم ، ويشمل بعضها على الآتي :

  • 1- الحالات الطبية : تُسبب بعض الحالات الطبية نقص مستويات الدوبامين مثل الفصام والشلل الرعاش والاضطراب ثنائي القطب والاكتئاب وتعاطي المخدرات .
  • 2- اتباع نظام غذائي غير صحي : قد يؤدي اتباع اتباع نظام غذائي غير صحي لا يحتوي على العناصر الغذائية الكافية لصحة المخ المثلى إلى اتخفاض مستويات الدوبامين ، خاصةً إذا كان النظام الغذائي يفقتر إلى التيروزين .
  • 3- تعاطي المخدرات : يُمكن أن يُسبب تعاطي المخدرات والكحوليات إلى تقليل إنتاج الجسم الطبيعي للدوبامين ، وهذا بدوره يجعلك تعتمد على المادة التي تُسئ استخدامها .
  • 4- تناول بعض أنواع الأدوية : تعمل بعض الأدوية مثل مضادات الاكتئاب والأدوية المضادة للذهان عن طريق الارتباط بمستقبلات الدوبامين ، وهذا يمنع النشاط الطبيعي للدوبامين في الدماغ .

علاج نقص الدوبامين في الجسم :

1– زيادة استهلاك الأطعمة الغنية بالتيروزين :

التيروزين هو لبنة بناء الدوبامين ، وهو أحد أنواع البروتينات التي يحتاج لها الجسم ، ويوجد بروتين التيروزين في العديد من أنواع الأطعمة والتي تشمل على الآتي :

  • اللوز
  • الكوز
  • اللحوم
  • الدجاج
  • الشوكولاتة
  • القهوة
  • البيض
  • الشاي الأخضر
  • الحليب
  • اللبن الزبادي
  • البطيخ

لذلك حاول إدراج هذة الأطعمة في نظامك الغذائي ، لضمان تحسين مستويات الدوبامين لديك .

2– زيادة تناول الأطعمة الغنية بالفينيل آلانين :

الفينيل آلانين هو حمض أميني ، ويتم استخدامه للألم المزمن والاكتئاب واضطراب نقص الانتباه وفرط النشاط ومرض الشلل الرعاش والتهاب المفاصل الروماتيدي وهشاشة العظام والبهاق ، ويُستخدن الجسم الفينيل آلانين لصنع الدوبامين ، ويوجد الفينيل آلانين في العديد من الأطعمة التي تحتوي على البروتين مثل :

  • منتجات الألبان
  • البيض
  • السمك
  • اللحوم
  • المكسرات
  • البذور
  • منتجات الصويا

3- الكافيين :

يزيد الكافيين من إفراز المخ للدوبامين ، خاصة في منطقة الدماغ المرتبطة بالانتباه والتركيز ، ويُمكنك الحصول على الكافيين من خلال :

  • القهوة
  • الشاي
  • الشوكولاته الداكنة

4– زيادة تناول الأطعمة الغنية بالبريجنينولون :

تُعزز البريجينينولون من مستويات الدوبامين في الجسم ، كما أنها لبنة بناء هرمونات الجسم ، وتساعد البريجنينولون في رفع المزاج تماماً مثل الدوبامين ، ومن السهل العثور على الأطعمة التي تزيد من نسبة البريجنينولون لأنها مصنوعة من الكوليسترول ، ويُمكنك الحصول عليها من الأطعمة الآتية :

  • السمن
  • منتجات الألبان
  • البيض
  • اللحوم

5– زيادة تناول الأطعمة الغنية بالريسفيراترول :

الريسفيراترول هو أحد مضادات الأكسدة التي تساعد على زيادة مستويات الدوباميت في الدماغ ، كما أنه يساعد في مكافحة السرطان وأمراض القلب والسكري ، ويُمكنك الحصول عليه من الأطعمة الآتية :

  • التوت
  • الكاكاو
  • الشوكولاته الداكنة
  • العنب
  • الفول السوداني
  • الفستق

6– زيادة تناول الأطعمة الغنية بحمض الدوكوساهيكسانويك ( DHA ) :

يُستخدم حمض الدوكوساهيكسانويك لعلاج الخرف ومرض السكري من النوع الثاني ومرض الشريان التاجي ، كما أنه يُعزز مستويات الدوبامين لأنه يدعم الإشارات الكهربائية للدماع ويُقلل من إنتاج الإنزيم الذي يكسر الدوبامين ، ويوجد حمض الدوكوساهيكسانويك في الأطعمة الآتية :

  • السمك المملح
  • سمك السلمون
  • السردين
  • الأعشاب البحرية

7– زيادة تناول الأطعمة الغنية بالكارفاكرول :

الكارفاكرول هو مادة كيميائية تُحفز من إنتاج الدوبامين عند تناولها بجرعات منخفضة ، كما أنه يحمي الكبد ويحارب البكتريا ويعمل كمضاد للاكتئاب ، ويُمكنك الحصول عليه من الأطعمة الآتية :

  • عُشبة الأوريجانو
  • زيت الزعتر

8– زيادة تناول الأطعمة الغنية بحمض الفوليك :

حمض الفوليك يساعد الجسم على تهدئة الخلايا ومكافحة أمراض القلب ، كما أنه يطلق مادة السيرتونين التي تشارك في تنظيم العديد من العمليات داخل المخ بما في ذلك الذاكرة والقلق والاكتئاب ، ويُمكنك الحصول من الأطعمة الآتية :

  • الخضروات ذات الأوراق الخضراء الداكنة مثل اللفت والسبانخ .
  • الفاكهة
  • اللحوم
  • المكسرات
  • دواجن

9– الزيادة من تناول الدهون الأحادية الغير مشبعة :

الدهون الأحادية الغير مشبعة هي أحماض دهنية صحية للقلب ، لأنها تحمي من أمراض القلب والأوعية الدموية، وتساعد الدهون الأحادية الغير مشبعة على تحسين المزاج عن طريق تحفيز إنتاج الدوبامين في الدماغ ، وتشمل الأطعمة الغنية بالدهون الأحادية الغير مشبعة على الآتي :

  • المكسرات
  • زيت الزيتون
  • زيت الفول السوداني
  • زيت الكانولا

10– الزبدة :

الزبدة من الأطعمة الهامة لصحة الأمعاء ، وعندما تكون القناة الهضمية غير صحية ، يُمكن أن يكون لها تأثير على الصحة العقلية والوزن والمزاج ، وتُعد الزبدة مفيدة للجهاز العصبي والمخ لأنها تمنع موت الخلايا العصبية المسؤولة عن تنشيط الحركة ، كما أنها تُحفز من إنتاج الدوبامين في المخ ، وتشمل الأطعمة  على الآتي :

  • الزبدة
  • الحليب
  • الزيوت النباتية

11– تجنب المُحليات :

قد يمنحك السكر دفعة من الدوبامين، إلا أنه ليس صحياً وسيجعلك تعتمد عليه ، كما يجب تجنب الاسبرتام أيضاً لأنه يُقلل من مستويات الدوبامين في الدماغ ، كما أنه يُقلل مادة السيروتونين وهي مادة كيميائية أخرى نحتاج لها للشعور بالسعادة .

12النوم :

الحصول على قسط كافي من النوم كل ليلة ضروري للحفاظ على الصحة ، حيث يوصي مركز السيطرة على الأمراض والوقاية منها بالنوم كل ليلة من 6 – 8 ساعات على الأقل . عندما لا تحصل على قسط كافي من النوم ، يُمكن أن تتأثر مستقبلات الدوبامين في الجسم بالسلب وبالتالي تقل مستويات الدوبامين في الجسم .

13– الموسيقى :

قم يعمل قائمة تشغيل لبعض الموسيقى المفضلة لديك واستمع إليها عندما تشعر بالفتور أو عدم التحفيز أو عندما تشعر بانخفاض مستويات الدوبامين في جسمك ، وأثبتت الدراسات أن الاستماع إلى الموسيقى المفضلة يزيد من إطلاق الدوبامين في الدماغ .

14– التمارين الرياضية :

إن ممارسة التمارين الرياضية بانتظام مهمة جداً للحفاظ على صحة المخ ، كما أنها تزيد من مستويات الدوبامين في الدماغ ، لذلك يُمكنك الحرص على ممارسة التمارين الرياضية الخفيفة يومياً لتحفيز إنتاج الدوبامين في دماغك .

15– التأمل :

التأمل له تأثير إيجابي على مجموعة من حالات الصحة العقلية ، كما أثبتت الدراسات أن التأمل يزيد من مستويات الدوبامين في المخ .

إذا كنت تعاني من انخفاض مستويات الدوبامين لديك ، يُمكنك اتباع أي من هذة النصائح والعلاجات الطبيعية لزيادة مستويات الدوبامين لديك ، ولكن إذا لم تتحسن يجب عليك استشارة الطبيب لتلقي العلاج ولمعرفة الأسباب الرئيسية لنقص الدوبامين لديك .