s-click

حركات لغة الجسد التي يجب عليك أن تتخلص منها فوراً

علامات لغة الجسد التي يجب عليك أن تتخلص منها

هناك بعض من حركات لغة الجسد التي يجب التوقف عن فعلها لانها تضر شخصيتك ومظهرك الاجتماعي، فغالباً ما لا نلاحظ ما نفعله بأيدينا أو بأرجلنا أو تعبيرات الوجه عندما نتحدث ما أشخاص آخرون. و لكن ما لا يعرفه الكثيرون أن لغة الجسد يمكن أن تقول الكثير عن شخصيتك و مشاعرك أيضاً. و قد تساعد علامات الجسد قي تكوين إنطباع جيد، أو على العكس فقد تجعل الناس يريدون تجنبك. و يعتقد العديد من أخصائي علم النفس أن هناك العديد من لغات الجسد التي قد يكون لها تأثير سلبي في حياتك يجب عليك التخلص منها و ذلك حتى لا تتعرض للمشاكل أو المواقف المحرجة خلال تعاملك مع الآخرين، و تشمل هذه العادات ما يلي  ويمكنك أيضا مشاهدة كيف تقرأ لغة الجسد

حركات لغة الجسد التي يجب ان تتخلص منها

1- الوقوف مترهل

وضع الوقوف الذي تتخذه يمكن أن يقول الكثير عن مستوى الثقة بالنفس لديك. إذا كنت تقف مترهلاً، فستبدو كأنك تفتقد الثقة بالنفس. إذا لم تقم بإصلاح وضع الوقوف الذي تتخذه، فقد يصبح الوقوف مترهلاً عادة و ستفعل ذلك حتى لو لم تكن في موقف يجعلك تشعر بعدم الإرتياح، كما أن العديد من الناس يرون أن هذا الوضع هو علامة على تدني إحترام الذات.

2- الجلوس و ساقيك أو ذراعيك فوق بعضهما البعض

من الطبيعي أن يقوم العديد من الناس بوضع ساقيهم أو ذراعيهم فوق بعضهما البعض أثناء الجلوس. و لكن بالرغم من ذلك فإن هذه الوضعية تجعلك تبدو غير مهتم بما يقوله لك الشخص الذي يجلس معك. يمكن لهذه الوضعية أن تجعل الشخص الآخر الذي يتحدث إليك يظن بأنك غير مستعد للتفاعل معه أو سماع ما يقوله أو أنك تشعر عدم الإرتياح لوجوده. إذا جلست في الوضع المعتاد الطبيعي – يديك بجانبك و ساقيك متباعدتين – فهذا سيجعلك تبدو أكثر إهتماماً بالشخص و الحديث الذي يدور بينكما.

3- التململ

سواء كانت هذه العادة لديك في جمسع الأوقات، أو مجرد شيء تقوم به في المواقف العصيبة لتهدئة نفسك، يجب أن تحاول التوقف عن التململ. إذا كنت تقوم بتحريك يدك في شعرك، أو تلمس الخواتم التي ترتديها، أو تضغط على أصابعك أو قدميك، أو تنظر إلى ساعتك بإستمرار أثناء محادثة أو إجتماع مهم، فقد يبدو الأمر أنك تشعر بالملل في الموقف الذي أنت فيه.

4- فرك الرقبة

قد يكون فرك الرقبة شيء تفعله لتخفيف حدة التوتر، أو ربما تشعر بالألم في هذه المنطقة من الرقبة مما يجعلك تقوم بذلك في محاولة منك لتخفيف الألم. و لكن يجب أن تعلم أن القيام بهذه الحركة أمام الآخرين قد يجعلهم يشعرون بأنك منزعج منهم أو لا تريد التحدث معهم، لذلك من الأفضل أن تتجنب القيام بهذه الحركة قدر الإمكان عند الجلوس مع أي شخص.

5- قضم الأظافر

تعتبر عادة قضم الأظافر أو قضمها من العادات التي تجعل الآخرين يشعرون بأنك متوتر. و بالرغم من ذلك يساعدك على تخفيف الشعور بالتوتر، إلا أنه قد يجعل الآخرين يعرفون أنك تعاني من التوتر. و بالإضافة إلى ذلك فقد تتسبب هذه العادة في أن يقوم الشخص الذي تتحدث إليه بتشتيت إنتباهه و عدم النظر إليك، حيث يجد البعض أن هذه العادة قد تكون مثيرة للإشمئزاز. و بالإضافة إلى ذلك فإن هذه العادة ستؤدي إلى تلف أظافرك، و لأن الناس يحكمون عليك بالمظهر فهذا قد يترك إنطباعاً سيئاً عنك عند البعض.

6- القليل جداً أو الكثير جداً من إتصال العين

لغة العيون مهمة جدا ولكن قد يؤدي تجنب الإتصال بالعيون إلى إظهار أنك تفتقد الثقة أو أنك لا تحب شخصاً ما، و قد يشعر بأنك غير جدير بالثقة. و من ناحية أخرى فإن التحديق الشديد في عيون الشخص الآخر قد يبدو عدوانياً نوعاً ما و يجعلهم يشعرون بعدم الإرتياح. يمكنك التغلب على هذه المشكلة عن طريق الإعتماد على نظرات طويلة و لكن متقطعة.

7- أن تبدو مشتت

إذا كنت تبدو مشتت عندما يتحدث شخص ما إليك فهذا يعتبر تقليل من إحترام هذا الشخص، حتى و إن كنت لا تدرك أنك تفعل ذلك. و بالرغم من أنك قد تكون معتم بالفعل بما يقوله لك الشخص الذي يتحدث معك، إلا أن نظرك إلى شيء آخر مثل السقف قد يجعل الآخرون يعتقدون أنك لا تستمع لهم. حاول أن تظهر للشخص الذي يتحدث إليك أنك مهتم بحديثه عن طريق النظر إليه أو القيام بشيء يجعله يرى أنك تحترمه و تشاركه المحادثة.

8- القيام بتحريك عينيك

تحريك العينين بإستمرار هو علامة واضحة على عدم الإحترام. و يعتبر تحريك العينين أثناء التحدث مع شخص ما هو علامة على أنك تشعر بالملل أو الإنزعاج من هذا الشخص. و عندما يكون الحديث الموجه لك من صديقك أو رئيسك في العمل أو حتى شخص غريب عنك يتطلب منك أن تتفاعل معه، فمن الأفضل تجنب تحريك العينين حتى لا يشعر الآخرون بالإهانة و عدم الإحترام.

9- تنسى أن تبتسم

الإبتسام شيء ننسى القيام به في كثير من الأحيان خاصة في المواقف الرسمية، و لكن الإبتسام طريقة رائعة لإظهار الثقة و الإنفتاح. و يساعد الإبتسام الآخرين على الشعور بالمزيد من الإيجابية و الإنفتاح عليك بشكل عام، مما يزيد من الشعور بالإرتياح عند التحدث إليك. حاول أن تحافظ على إبتسامتك في كثير من الأحيان و ذلك حتى لا يتجنبك الآخرون.

10- الهدوء المبالغ فيه

عندما تكون هادئاً جداً، فإن هذا قد يجعل الأمر يبدو بأنك لست مهتم بالتحدث إلى شخص آخر أو الإستماع إلى ما يقوله. يمكن للهدوء أن يجعل الآخرون يشعرون بعدم الإرتياح عند التحدث إليك. حاول أن تظهر بعد الحماس الحقيقي للشخص الذي يتحدث إليك، هذا يمكن أن يساعدك على تكوين إنطباع أكثر إيجابية من الشخص الآخر عنك.

هذه بعض علامات الجسد الأكثر شيوعاً و التي قد تجعل الآخرين ينظرون إليك بشكل مختلف. حاول أن تتجنب هذه العلامات الجسدية عندما تتعامل مع الآخرين حتى لا يشعرون بالضيق أو بأنك لا ترغب في الإستماع لحديثهم أو الإنتباه لهم.

التعليقات