ما هي دراسة الجدوى وكيف يمكنك عمل دراسة جدودى لمشروعك ؟

دراسة الجدوى شئ مهم جدا في في مجال العمل حيث إنه من الشائع جداً إطلاق مشاريع ومبادرات جديدة مع القليل من الأبحاث حول مدي جدواها. يفترض المنطق السليم عمل دراسة جدوي لمشروعك لكي تكلل مشروعك بنجاح وتصبح قائد لمشروعك وتديره بسهولة . سوف تساعدك دراسة الجدوي علي تحديد أهدافك والجوانب الهامة لمشروعك لتقديم مدي  جدراته والتأثيرات المحتملة علي المحصلة النهائية بالإضافة إلي مساعدتك علي تحديد مجموعة من الحلول البديلة والخطط في حالة الفشل وبالتالي فهي أداة حاسمة لمساعدة الفريق علي إتخاذ قرار بشأن الحل الأكثر جدوي لتنفيذه . بالرغم من أن كل مشروع  لا يستحق أن تقضي الكثير من الوقت والمال في الإستعانة بشركة لإجراء دراسة جدوي مدروسة بشكل كبير إلا أنه من المفيد أن تعرف بأنه يمكنك القيام بها بنفسك من خلال مجموعة من النصائح الفعالة نقدمها لكم هذه المقالة حول  كيفية عمل دراسة جدوى لمشروعك .

دراسة الجدوى
دراسة الجدوى

تعتبر دراسة الجدوي خطوة مهمة في إكتشاف الأخطاء وإصلاحها والتخطيط علي المدي الطويل يمكن أن تكون بمثابة مخطط نسبي لكيفية تطوير مشروعك.  وبذلك يجب علي جميع الشركات أن تدرس بشكل نقدي الإجراءات التي تتخذها لتحقيق نجاح العمل في هذا الدليل سوف ندرس ما يجب أن تنطوي عليه دراسة الجدوي ومتي يجب إستخدامها وسوف نضع الخطوط الرئيسية لدراسة الجدوي ونقدم لك الخطوات اللازمة لوضع دراسة جدوي مناسبة لمشروعك .

 ما هي دراسة الجدوى ؟

دراسة الجدوي هي دراسة تقوم بها المنظمة لتقيم المشروع من الناحية الإقتصادية ومعرفة مدي نجاحه والهدف من هذه الدراسة هو إختبار جدوي محدد  . والسؤال الذي يجب أن تجيب عليه دراسة الجدوي هو ”  هل يجب لنا المضي قدماً في خطة العمل المحددة ؟ ”  بالإضافة إلي تحديد إذا كانت  الخطة قابلة للتطبيق، يمكن للمنظمات إستخدام دراسة الجدوي لفهم المخاطر بشكل أفضل والتحضير لها .

من المهم أن نتذكر أن دراسة الجدوي ليست مماثلة لخطة العمل توفر خطة العمل وظيفة تخطيط وتحدد الإجراءات اللازمة لأخذ فكرة الأعمال إلي الحقيقة في حين أن دراسة الجدوي توفر تحقيقاً وظيفة محددة وهي إذا كانت خطة العمل قابلة للتطبيق أم لا .إن دراسة الجدوي ليست سوف أداة واحدة من صندوق أدوات  كمدير للمشروع وبذلك يحتاج مدير المشروع الإهتمام بها

متي يجب إستخدام دراسة الجدوى ؟

في حين أنه يتم عمل دراسة الجدوي من قبل منظمات الأعمال، يمكن للمنظمات الأخري الإستفادة منها بشكل طبيعي أيضاً وأن الدراسة تهدف إلي إكتشاف ما إذا كانت الخطة قابلة للتطبيق فهي يمكن أن تساعد المؤسسات في تجنب المشروعات المرهقة والتي تستنفذ طاقتها وأموالها . وبالتالي فإن دراسة الجدوي تساعد المؤسسة في إتخاذ قرار إستراتيجي هام في العمل  ومنها إتخاذ قررات أخري مثل تغير مكان العمل، شراء معدات أو برامج، التعاقد مع موظفين إضافيين، توسيع الشركة .

1.تأكيد الحلول البديلة :

بمجرد تحديد  الأعمال التي قمت بها من أجل نجاح مشروعك وماذا تفعل إذا لم تتمكن من ذلك، عليك وضع خطة بديلة ودائماً ما توجد خطة بديلة تعمل دراسة الجدوي علي تقيم الخطة الحالية ومعرفة مدي نجاحها أم فشلها . فأنت بهذه الطريقة تسثمر وقتك في الحصول علي حل واحد يقلل من القدرات لكي تتمكن من إستكمال مشروعك في وقت محدد وبميزانية ناجحة .

لنأخذ مثال علي ذلك وهو تطوير برامج جديدة بداخل المؤسسة وترقيتها للحفاظ علي  ربحية الأعمال الأساسية. ماذا تفعل إذا كنت تعمل مع أنظمة تكنولوجيا المعلومات العتيقة ؟ ربما يكون الحل البديل هو إعادة تطوير النظام الحالي وإستبداله ويمكنك حتي دمجه معه مع نظام أفضل وأحدث . تمكنك دراسة الجدوي علي فهم الحلول البديلة للمشاكل الموجودة في العمل ويجب عليك القيام بهذا الجهد الواجب من أجل الحصول علي دراسة جدوي مناسبة .

2.تحديد الجدوي :

بمجرد الإنتهاء من  بعض البدائل فإن الخطوة التالية هي تحديد جدوي كل من هذه الحلول التي قمت بوضعها وتبدأ هذه الخطوة من  خلال توجيه سؤال ” هل يمكن تسليم ذلك في الوقت المحدد وتحت الميزانية المطلوبة ؟”  تعتمد الإجابة علي هذا السؤال علي عدد من هذه الطرق المختلفة التي تقيم الجدوي من هذه الحلول المقدمة . علي سبيل المثال، إستخدام هذه المنهجيات  لمساعدتك في معرفة مدي جدوي الحلول التي تقدمها .

البحث : إبحث عبر الإنترنت أو من خلال أي وسيلة بحث متاحة لك وشاهد كيف نفذت الشركات الأخري نفس الحل وكيف ظهر .

النماذج الأولية :  قم بالبحث عن الحل مع عوامل الخطر الأكبر عند تقيم الجدوي وإنشاء قرار بناء علي هذا الحل .

3.إختر الحل المفضل :

بعد الإنتهاء من جدوي كل حل بديل، لديك الأن بعض البيانات اللازمة لإختيار الحل المفضل لمشروعك . ببساطة إختر الحل الأكثر جدوي عند تنفيذه والذي يمتلك حد أدني من عامل الخطر ويمنحك أكبر قدر من الثقة في نجاح مشروعك. لديك الأن حل معروف لمشكلة العمل ولديك خلفية  للحصول علي أعلي الدرجات النجاح في تقديم حل لمشكلتك في الوقت المحدد وتحت ميزانية محددة .

4. إعادة تقيم الجدوي :

بعد أن تختار الحل المفضل والمناسب فأنت لم تنتهي بعد  يجب أن تقوم بإعادة تقيم جدواه علي مستوي أقل. يمكنك القيام بذلك، من خلال طريقة سرد كافة المهام المطلوبة لإكمال الحل . من خلال توزيع المهام علي فريق عملك ومعرفة المدة التي يحتاجونها لإنهائها. قم بإضافة المهام والأطر الزمنية إلي خطة مشروعك وتحديد متي يمكن الوفاء  بها في موعد محدد .

بعد ذلك، إطلب من فريق العمل الخاص بك تحديد أهم المخاطر وجعلهم ينظرون لها بشكل أعمق لها من أجل  التأكد من قابليتها إلي التنفيذ في إطارك الزمني ومواردك.

5.عمل ملخص تنفيذي :

غالباً ما يكون عمل ملخص تنفيذي هو الخطوة الأهم في دراسة الجدوي وهي الصفحة  الوحيدة التي يأخذ  فيها العديد من أصحاب المصلحة الوقت الكافي للقراءة . بالرغم من أنه يجب  عرض الملخص التنفيذي في الأولي من التقرير إلا أن الملخص التنفيذي عبارة عن ملخص لخطوات دراسة الجدوي .

6. وضع واضح للمشروع :

يمكن أن يساعدك عمل ملخص سريع للمشروع عند وضع دراسة الجدوي علي فهم الأسئلة المطروحة والنتائج المتولدة . إن توضيح وصف المشروع أمر اساسي للغاية لأنه يساعدك في تقديم الأفكار التي يحتاجها المشروع لتطويره .

7. دراسة المشهد التنافسي :

إن إستعراض نقاط القوة والضعف  والفرص والتهديدات الخاصة بالمشروع أثناء وضع دراسة الجدوي أمر ضروي ويساعد صانعي القرار في التركيز علي الصورة الكبيرة . في بعض المؤسسات قد لا يرغب القادة في الإقتراب من سوق جديد ما لم يعلموا أنه يمكن السيطرة عليه. تفضل الشركات المختلفة من التركيز علي الأرباح المكتسبة بدلاً من حصة السوق . في كلتا الحالتين، يجب تحديد التحديات التي تواجهها بوضوح بالإضافة إلي معرفة عواقب الفشل .

8. متطلبات التشغيل :

عند إتباع هذه الخطوات لوضع دراسة الجدوي، يمكن استخدام هذه النقطة في التقرير لمعرفة الإحتياجات الحقيقة للمشروع . إن مدير المشروع الذي يقلل من الموارد المادية والمالية اللازمة لمنتج أو خدمة جديدة غالباً ما ينتهي  بهم في نهاية المطاف بالفشل في المشاريع أو الوعود لم يتم الوفاء بها .

10.التوقعات المالية :

لقد قام المستثمرون والمديرون المالين بتفحص الأمور المالية في دراسة جدوي للتأكد من هذه المشاريع يمكن أن تولد نوع من الأرباح القابلة للتوسع التي تتطلب موافقتها.

11.التوصيات والنتائج :

تعتبر هذه الخطوة تلخصياً للخطوات السابقة في دراسة الجدوي والنتائج تشكل  نتيجة مقترحة للمشروع . بدلاً من ذلك، فهي تقدم إجابة بنعم أو لا  لمسألة الموافقة علي المشروع ومعرفة مدي نجاحه .

12. دراسة تكاليف الشراء :

تشمل تكاليف شراء أي شئ في المشروع الخاص بك للحصول علي تقدير شامل للموارد والأموال التي ستستثمرها في المشروع . ويشمل ذلك أيضاً تكاليف تطوير المشروع والتكاليف القانونية ورسوم الدمغة ورسوم النقل وبذلك في كل الرسوم التي قمت بدفعها للإنجاز أي خطوة في المشروع .

13. تكاليف التمويل :

في بعض الحالات، عندما تقرر البدء في مشروع معين قد تقرر تسوية تكاليف تطوير المشروع . في هذه الحالة، تحتاج إلي وضع قيمة تقريبة للموارد التي تحتاجها لتطوير المشروع وفي بعض الحالات قد تلجأ إلي الحصول علي قرض.

 وبالتالي فإن خطوات دراسة الجدوى يمكن تلخصيها في الأتي :

1. إجراء تحليل أولي :

يمكن أن تكون دراسة الجدوي عملية مستهلكة للوقت لذلك يتطلب منك إجراء تحليل أولي للعمل الذي قمت به لفحص ما إذا كان تقيم دراسة الجدوي التي تستحق الوقت والمال . علي سبيل المثال، قبل إجراء دراسة جدوي حول نشاط تجاري فأنت تريد التحقق من بسرعة من إمكانية تحقيق الإجراء بشكل عام .  لمعرفة المخاطر المحتملة التي قد تؤدي إلي إفلاس شركتك في نهاية المطاف.

 2.يجب أن يشمل التقيم الأولي :

توضيح الفكرة أو الإجراءات المخططة لها لتحقيق المشروع في نهاية المطاف وهذا يعني التطلع إلي ما تحتاج تحقيقه .

يجب عليك فحص السوق لدراسة العملاء الذين تحتاج إلي جذبهم .

يجب عليك أن تفحص الخصائص الفريدة للفكرة ومعرفة نقاط القوة والضعف. قد تشمل الفكرة أو الإجراء علي خصائص فريدة من نوعها مثل الموقع، السعر وقابلية الإستخدام وهذه المعلومات قد تساعد المؤسسة .

تحتاج إلي تحديد ما إذا كانت هناك مخاطر لا يمكن التغلب عليها أثناء العمل. من الضروري تحديد أي مخاطر قد تقلل من صلاحية الإجراء أو الفكرة .

 3.تحديد نطاق المشروع :

بعد ذلك، عليك الإنتقال إلي تحديد نطاق المشروع من خلال تحديد مجال الدراسة لدراسة الجدوي ومعرفة إذا كنت تحتاج  للنظر في العناصر الخمسة التالية . يجب أن يكون نطاق المشروع مفصلاً ويحدد أهداف دراسة الجدوي بوضوح لأنه من الضروري دراسة الأجزاء المختلفة لنشاطك التجاري التي قد تتأثر بالعمل أو الفكرة المقترحة . حتي عندما لا تقترح شئ يؤثر علي نشاطك التجاري بالكامل اي إطلاق منتج بالكامل ويمكن لإتخاذ خطوات مثل تعين موظفين جدد لقسم واحد تأثير علي القطاعات الأخري .

الخلاصة، أنك تحتاج  إلي تحليل الوضع الحالي قبل تنفيذ أي فكرة أو إجراء. يمكنك القيام بذلك عن طريق وصف نقاط الضعف والقوة في العمل . بمجرد الإنتهاء من ذلك يمكنك دراسة التوفيرات التي تأمل في تحقيقها عند القيام بإقتراح جديد .

 4. مقارنة إقتراحاتك مع المنتجات والخدمات الحالية :

سوف تحتاج أيضاً لبحث عن المشهد التنافسي الحالي لمعرفة إذا كانت الفكرة أو الإجراء المقترح لمعرفة إذا كان قابل للتطبيق أم لا . وعندما تحتاج للقيام بتنفيذ برنامج أو جهاز جديد أو إطلاق منتج جديد فإنك سوف تحتاج إلي مقارنة المنتج  أو الخدمة المقترحة مع العناصر المماثلة في السوق .

قد يعني ذلك مقارنة جدوي البرنامج الذي إخترته مع المنتجات الاخري الموجودة في السوق . ونفس الشئ ينطبق عند تحليل منتج جديد فأنت تقوم بدراسة جدوي لفهم العملاء وإحتياجاتهم الخاصة .

5. دراسة ظروف السوق:

تحتاج أيضاً إلي دراسة ظروف السوق وهناك أربع نقاط مهمة عند دراسة ظروف السوق ومنها تحديد السوق المستهدف، دراسة عادات الشراء في السوق المستهدف، فهم توقعات بيع وحصة السوق المقترح، تحديد الوعي بالمنتج المطلوب لإستخدام منتجك أو خدمتك .

الهدف الرئيسي من هذه الخطوة هو فهم التوقعات  والإيردات اللازمة لتنفيذ الفكرة أو الإجراء المقترح ويجب أن تكون لديك فكرة واضحة لأرقام البيع التي يمكن أن تحققها مع الأنشطة الترويجية لمنتجات الخاصة بمشروعك .

6. فهم التكاليف المالية :

واحد من أهم الخطوات في دراسة الجدوي هي حساب التكاليف المالية فهي الخطوة الرئيسية في تحديد مدي جدواها . تعتبر القاعدة الاولي  لأي عمل ناجح هي الحاجة للحصول علي دخل وأي إجراء تتخذه المؤسسة يجب أن يفحص الأثر  الذي ستحدثه علي الدخل  وأرباح النشاط التجاري .

يشمل حساب التكاليف المالية تحديد الموارد اللازمة  لتنفيذ المشروع،  لمعرفة  ما هي مصادر هذه الموارد إذا كان التمويل الداخلي أو الخارجي، الفوائد الواقعية للفكرة سواء كانت  أرقام المبيعات أو زيادة الإنتاج .

تحتاج أيضاً حساب التكلفة النهائية للفشل وهي أسوأ السيناريوهات  وهذا يحدد إذا كان بإمكانك البدء في المشروع  من جديد .

 7. مراجعة وتحليل البيانات :

وأخيراً تحتاج إلي مراجعة دراسة الجدوي بعناية وبحث النتائج مع مرور الوقت. والقاعدة الأساسية في هذه الخطوة هي البساطة في الرجوع خطوة إلي الوراء والتفكير في البحث قبل القفز إلي الإستنتاجات . وبعد إجراء الدراسة يجب أن تضع في إعتبارك مجموعة من الأسئلة مثل  هل هناك أي مخاطر لم تكن موجودة من قبل ؟  هل تغيرت ظروف السوق ؟  هل تغيرت المنافسة ؟

رابط مختصر للمقال:

كن اول من يكتب تعليق :

اترك تعليق

لن يتم نشر البريد.


*