فوائد النظام الغذائي القلوي لصحتك وجسمك

جسم الإنسان مكون ليكون قلوي، وأنه يعمل بشكل صحيح في هذه الحالة، ودرجة الحموضة المثلى لدمائنا وأنسجة الجسم حوالي 7.35 – 7.45 ، ومع ذلك، فإن الأطعمة التي معظمنا يأكلها تسبب بأن تجعل أجسادنا في حالة مستمرة من الحموضة، ومن الأطعمة الحامضية العالية المواد الغذائية المصنعة والمشروبات الغازية والوجبات السريعة واللحوم والبيض ومنتجات الألبان والتي معظمنا يستهلكها بكميات ضخمة.

  • الحالة مستمرة من الحموضة في الجسم يمكن أن يؤدي إلى أمراض القلب، والسكتة الدماغية والسرطان والأمراض الجلدية، وأمراض المناعة الذاتية، والحساسية.

الحل لهذه المشكلة هو اتباع النظام الغذائي القلوية، والتي سوف يساعد على تحقيق التوازن في مستوى الرقم الهيدروجيني للسوائل في الجسم، بما في ذلك الدم والبول، والعديد من الأطعمة القلوية هي في الطبيعة ويمكن أن تساعد بشكل صحيح على توازن مستويات الحموضة  للحد من الأمراض اليومية وإمكانية تجنب بعض المخاطر الصحية على المدى الطويل.

النظام الغذائي القلوي

النظام الغذائي القلوي

أهم 10 أطعمة قلوية لتحسين صحتك

1. الليمون:
على الرغم من أنك قد لا تعتقد أن الليمون يمكن ان يكون من الأطعمة القلوية، ولكنة من الاطعمة القلوية الغير متوقعه.
الليمون مرتفع للغاية في المعادن القلوية، مثل البوتاسيوم، والمغنيسيوم والتي يكون لها آثار قلوية في الجسم، وحامض الستريك فيه شديد الحموضة في الحالة الطبيعية، ولكن بمجرد الاستهلاك فإن حامض الستريك يحصل له استقلاب ويعطي تأثير قلوي رائع على الجسم.

  • الليمون مصدر جيد للكالسيوم والحديد والفيتامينات A و C و ب المركب، وكذلك الألياف والبكتين، والكربوهيدرات، كما أنها تحتوي على مواد قويه مضادة للبكتيريا، والفيروسات، وتقوية جهاز المناعة.

بصرف النظر عن أن الليمون له تأثير تطهير وإزالة السموم من الجسم، فإن الليمون يساعد على تحسين الهضم، ويساعد على فقدان الوزن، ويحسن صحة الجلد، ويقوي المناعة، ويحارب السرطان، ويعمل على السيطرة على ارتفاع ضغط الدم، ومنع الالتهابات.

  • لجني الفوائد القلوية من الليمون، عليك أخذ عصير من نصف ليمونة واضافتها في كوب من الماء النقي والفاتر، وشربه في الصباح على معدة فارغة، والانتظار 30 دقيقة قبل تناول وجبة الإفطار.

2. السبانخ:
السبانخ واحدة من أصح الخضر الورقية، وشديدة القلوية في الطبيعة، فهي غنية جدا بالكلوروفيل والذي يعمل على توفير الخصائص القلوية وجعل درجة الحموضة 7.4 ، والسبانخ مصدر جيد للفيتامينات A، B2، C، E و K.

  • السبانخ أيضا غنية بالمعادن التي تمد الجسم بالآثار القلوية المذهلة، مثل المنغنيز والمغنيسيوم والحديد والبوتاسيوم والكالسيوم وحمض الفوليك. بالإضافة إلى ذلك، فإنها غنية بالألياف الغذائية، والفلافونيدات والكاروتينات.

من خلال تناول السبانخ يمكنك زيادة قوة العضلات، ومحاربة فقر الدم، وتحسين صحة القلب، ومنع الشيخوخة المبكرة، وتقليل خطر الإصابة بالسرطان والتمتع ببشرة صحية.

  • تناول ما لا يقل عن 1 كوب من السبانخ يوميا، ويمكنك إضافته إلى السلطة، والعصائر، والسندويشات.

3. الأفوكادو:
الأفوكادو واحد من الأطعمة التي يجب أن تأكل كل يوم، حيث أنها تساعد على طرد الفضلات الحمضية وتعزيز بيئة أكثر قلوية في الجسم.

  • هذه الفاكهة الخضراء غنية بكل المواد الغذائية، حيث انه يحتوي على الألياف الغذائية، وحمض الفوليك والبوتاسيوم والسيلينيوم، وكمية لا بأس بها من الدهون الصحية، جنبا إلى جنب مع الفيتامينات K، C، B5 ، كما أنها تحتوي على مضادات الأكسدة القوية، مثل ألفا كاروتين وبيتا كاروتين، واللوتين، وأكثر من ذلك .

يمكنك اضافه الأفوكادو إلى النظام الغذائي للمساعدة على خفض الوزن، ومكافحة الالتهابات، وتحسين صحة قلبك، وتعزيز صحة القلب والأوعية الدموية، ومكافحة السرطان وتنظيم مستوى السكر في الدم.

  • عليك أن تحاول أكل نصف ثمرة أفوكادو على الأقل يوميا، وعليك اختيار الأفوكادو العضوية كلما كان ذلك ممكنا، ويمكنك إدراجه في السلطة، والعصير أو الحساء.

4. اللفت:
اللفت هو طعام قلوية يجب أن يدخل في النظام الغذائي، حيث أن اللفت يمكن أن يحقق التوازن بين الأحماض والقلوية في الجسم.

  • اللفت من الخضار الورقية الخضراء الغنية بالفيتامينات الغنية، مثل الفيتامينات A، C و ك كما أن لديها العناصر الغذائية مثل المغنيسيوم والكالسيوم والمنغنيز والنحاس والبوتاسيوم والحديد والفوسفور والبروتين، بالإضافة إلى ذلك فإنه يوفر  مضادات الأكسدة.

الألياف والكبريت في اللفت يدعم عملية إزالة السموم الطبيعية في الجسم، بحيث يستطيع جسمك على التخلص من السموم الضارة، ويمكن أن يقلل الكولسترول السيء، ويخفض خطر إصابتك بالسرطان، ويحسن صحة القلب، ويساعد في خفض الوزن، وزيادة مناعة.

  • أكل هذه الخضروات الخضراء حوالي أربع مرات في الأسبوع، ويمكن تناول رقائق اللفت، أو استخدام الأوراق في العصائر اللذيذة والحساء أو السلطة، وتناول من 1½ إلى 2 كوب من اللفت.

5. الكرفس:
الكرفس هو من المواد الغذائية القلوية التي يجب أن تأكل، فإنه يمكن ان يحيد الأحماض ويحقق التوازن بين مستوى الرقم الهيدروجيني في جسمك، وهو أيضا مدر للبول، وهذا يعني أنه يساعد على التخلص من السوائل الزائدة في الجسم، بالإضافة إلى ذلك فإنه يحتوي على مستوى عالي من الماء، مما يساعد على ترطيب وتغذية الخلايا في جسمك.

  • يحتوي الكرفس على الفيتامينات A، C، K وبعض الفيتامينات B، وكذلك الكالسيوم والمغنيسيوم والفوسفور وحمض الفوليك والبوتاسيوم والألياف، بالإضافة إلى ذلك فإنه منخفض في السعرات الحرارية، والكربوهيدرات، والدهون والكوليسترول في الدم.

هذا الساق الأخضر البسيط يساعد على خفض الكولسترول، ويمنع العديد من أنواع السرطان، ويدعم نظام المناعة، ويحارب الالتهابات، ويدعم صحة القلب والأوعية الدموية، ويخفض الوزن وغيرها الكثير.

  • تناول فقط 2-3 سيقان من الكرفس يوميا للحفاظ على قلوية جسمك، ويمكنك أيضا إضافتها إلى السلطة أو الحساء أو العصائر.

6. عشبة االقمح:
عشبة القمح مصدر قوي جدا من القلوية وكذلك غني بالعديد من المواد المغذية للجسم، وهو مصدر غني بالكلوروفيل، والأحماض الأمينية والفيتامينات، مثل A، B-مركب، C، D و E. كما أنه يحتوي على المغنيسيوم والبوتاسيوم والحديد والزنك والنحاس والسيلينيوم، الثيامين والإنزيمات الطبيعية.

  • عشبة القمح تساعد في عملية إزالة السموم، وهو ينشط أيضا الكبد ويحميه من الملوثات البيئية، وبالإضافة إلى ذلك فإنه يعزز مستويات الطاقة، ويحسن مناعة، ويساعد على فقدان الوزن، وينظم مستويات السكر في الدم، ويحسن صحة القلب ويحارب السرطان.

يمكن تحضير العصير الطازج من عشبة القمح وشرب 1-2 كوب من ذلك يوميا، ويمكنك شرب عصير عشبة القمح العادي بشكل مركز أو مخفف مع بعض الفاكهة أو عصير الخضروات.

  • عشبة القمح المسحوق متاحة في السوق أيضا، ويمكنك إضافة 1 ملعقة صغيرة من مسحوق عشبة القمح إلى كوب من الماء ويحرك جيدا ثم يشرب.

7. الخيار:
الخيار بالإضافة الى فوائدة الصحية فإنه يمكن اضافته الى النظام الغذائي القلوي، ويمكن أن يحيد بسرعة الأحماض ويساعد على الهضم.

  • خصائص التغذية من الخيار مذهلة جدا، فهو مصدر ممتاز للفيتامينات K، C وفيتامين (ب)، ويحتوي أيضا على كمية جيدة من النحاس والأحماض الأمينية والكربوهيدرات والألياف القابلة للذوبان وغير القابلة للذوبان والبوتاسيوم والمنجنيز والفوسفور والمغنيسيوم، والبيوتين والسيليكا.

بالإضافة إلى ذلك فإن الخيار منخفض في السعرات الحرارية، وله خصائص أيضا مضاد للأكسدة وخصائص مضادة للالتهابات.

  • الخيار في النظام الغذائي يمكن أن يساعد في الحد من خطر الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية، وتحسين الهضم، وانخفاض مستويات السكر في الدم ومحاربة أنواع مختلفة من السرطان بما في ذلك سرطان الثدي والرحم، والمبيض وسرطان البروستاتا، ويحتوي على محتويات عاليه من الماء، مما تبقي الجسم رطب.

يمكن أن تأكل الخيار كوجبة خفيفة وصحية أو إضافتها إلى السلطة، ويمكن استخدام الخيار في الحساء القلوي، أو العصير.

8. البروكلي:
البروكلي واحد من أفضل الخضراوات القلوية والتي يجب أن تدرج في النظام الغذائي، والمواد الكيميائية النباتية في البروكلي تساعد على جعل الجسم قلوي، وزيادة التمثيل الغذائي.

  • البروكلي من الخضار اللذيذ مع مجموعة متنوعة من الفيتامينات، مثل C، K وA. ويحتوي أيضا على الألياف والمنغنيز والبوتاسيوم والحديد وحمض الفوليك والبروتين، وعلاوة على ذلك فإن له خصائص مضادة للالتهابات ومضادة للأكسدة.

بصرف النظر عن القلوية وإزالة السموم من الجسم، فإن البروكلي يساعد في مكافحة السرطان، ويحسن عملية الهضم، ويعزز نظام القلب والأوعية الدموية، ويحسن مناعة، ويدعم صحة الجلد، ويعزز الأيض وغيرها الكثير.

  • عليك محاولة أكل القرنبيط او البروكلي أربع مرات على الأقل في الأسبوع، ويمكنك الاستمتاع عن طريق طهيها على شكل بخار أو مشوية، ويمكنك أيضا وضعه في السلطة، والعصائر، والحساء.

9. الثوم:
الثوم هو غذاء قلوي يساعد في الحفاظ على الصحة جيدة، وهو يحتوي على مادة الأليسين، والتي لها خصائص مضادة للبكتيريا، والفيروسات، والفطريات، وخصائص مضادة للأكسدة، وأيضا الثوم يحتوي على مواد غذائية بما في ذلك الفيتامينات B1، B6 و C، وكذلك المنجنيز والكالسيوم والنحاس والسيلينيوم وغيرها الكثير.

  • الثوم يساعد على إزالة السموم عن طريق زيادة إنتاج الجلوتاثيون الذي يساعد على التخلص من السموم من الجهاز الهضمي.
    هذا الطعام قلوي وله العديد من الفوائد الصحية حيث أنه يعزز صحة القلب والأوعية الدموية، ويعزز صحة المناعة، ويخفض ضغط الدم، ويدعم عمل الكبد، وينظف الكبد، ويقلل من الالتهاب ويحارب السرطان.

للتمتع بالفوائد القلوية من الثوم، لا بد من سحق الثوم أو فرومه من أجل الإفراج عن مركبات الكبريت المفيدة، وتناول 2-4 فصوص من الثوم الطازج كل يوم للمساعدة في الحفاظ على درجة الحموضة في الجسم على المستوى الأمثل.
10. الفلفل:
سواء كان أحمر أو أخضر أو أصفر، فإن الفلفل يعتبر شديد القلوية في الطبيعة، ويساعد على تحويل الأغذية الحمضية، ورفع مستوى قلوية الجسم العامة، ويحتوي الفلفل أيضا على فيتامينات C، A، B6، E و K، جنبا إلى جنب مع البوتاسيوم والمنغنيز والنحاس والألياف الغذائية، حمض الفوليك والحديد وعدة مركبات من الفلافونويد التي توفر خصائص قوية مضادة للأكسدة.

  • عندما يؤكل الفلفل بانتظام، فإن الفلفل يساعد على تقليل القلق، وزيادة مناعة، وانخفاض ضغط الدم، ودعم البصر، ومحاربة الإجهاد وزيادة معدل التمثيل الغذائي في الجسم، كما أنها يساعد على تقليل مخاطر الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية، والسكري من النوع 2، والسرطان.

عليك محاولة تناول 3-4 حصص من الفلفل في الأسبوع، والحصة الواحدة تساوي 1 كوب من الفلفل المفروم الخام أو 2 كوب من الفلفل الصغيرة، ويمكن تضمين الفلفل في النظام الغذائي في شكل مواد خام، والخبز، والشوي، ومطبوخة أو محشوة.
نصائح إضافية:
هناك بعض الأطعمة القلوية الأخرى والمشروبات التي يمكن أن تدرج في النظام الغذائي الخاص بك وتشمل الخردل والتين ونبات الجنسنغ، وخل التفاح واللوز وبذور اليقطين والجزر والبنجر واللفت والفجل والفلفل والموز الناضجة والبطيخ، البقول والفول.

أسباب لماذا يجب عليك اتباع حمية قلوية:

كل أنواع الوجبات الغذائية لها إيجابيات وسلبيات، ولكن عندما يتعلق الأمر باتباع نظام غذائي القلوية، فهو واحد من أفضل الأنظمة الغذائية التي تزيد من طول العمر ودرء الأمراض.

  • بين استعراض 2012 نشرت في مجلة الصحة البيئية أن موازنة درجة الحموضة في الجسم من خلال اتباع نظام غذائي قلوي هو أمر صحي جدا، ويمكن أن يقلل من مخاطر العديد من الأمراض، بما في ذلك ارتفاع ضغط الدم والتهاب المفاصل ونقص فيتامين D، وانخفاض كثافة العظام.

النظام الغذائي القلوي،يساعد على تحقيق التوازن في مستوى الرقم الهيدروجيني للأنسجة والسوائل في الجسم، بما في ذلك الدم والبول.

  • مستوى الرقم الهيدروجيني هو مقياس الحموضة أو القلوية، واستنادا إلى مقياس من 0 إلى 14، فإن الرقم الهيدروجيني من 0 هو الحمضية تماما، في حين أن الرقم الهيدروجيني 14 هو القلوي تماما، ومن أجل صحة أفضل، يجب ان تكون درجة الحموضة بين 7.35 و 7.45 .

أسباب اتباع نظام غذائي قلوي:

فيما يلي أهم الأسباب التي تجعلك تتبع نظام غذائي قلوي:

1. محاربة الألم والالتهابات:
النظام الغذائي القلوي يساعد على منع الالتهابات في الجسم، مما يسهم في علاج أنواع مختلفة من الألم بما في ذلك آلام الظهر، والصداع، وتشنجات العضلات، وآلام المفاصل.

  • النظام الغذائي القلوي غني بالمكملات الغذائية من المعادن القلوية، مثل البوتاسيوم والمغنيسيوم، وكل هذه المعادن ضرورية لمكافحة الالتهابات، على سبيل المثال، المغنيسيوم يعمل على تنشيط فيتامين (د)، وهو فيتامين مهم لمنع الألم.

دراسة عام 2011 من قبل جمعية المعادن والعناصر النادرة في ألمانيا تبين تقرير أنه عندما يعطى المرضى الذين يعانون من آلام الظهر المزمن مواد تكميلة قلوية يوميا لمدة أربعة أسابيع، وأفادت الغالبية العظمى من المرضى انخفاض كبير في الألم.

  • اتباع نظام غذائي قلوي له القدرة على تقليل خطر الإصابة بالتهاب المفاصل الروماتويدي والتهاب المفاصل، على الرغم من أن هناك حاجة لدراسات لإثبات هذا التأثير.

2. منع الاصابة بالسرطان:
النظام الغذائي القلوي وسيلة فعالة للحد من خطر إصابتك بالسرطان، والخلايا السرطانية لا يمكنها البقاء على قيد الحياة في بيئة قلوية أكثر من اللازم، بالاضافة الى ذلك فإن القلوية تمنع الالتهابات المزمنة، والتي تعد واحدة من الأسباب الرئيسية وراء السرطان وغيرها من الامراض القاتلة.

  • وعلاوة على ذلك من المرجح أن تحدث قلوية الجسم موت الخلايا السرطانية.

من ناحية أخرى فإن البكتيريا والخلايا السرطانية تنتعش فى الجسم الحامضي، واتباع نظام غذائي عالي الحمض يمكن أن يخل توازن درجة الحموضة في الدم ويؤدي إلى الأمراض المختلفة على مر الزمن، والسرطان ليس استثناء.
3. يقوي الجهاز المناعي:
تناول نظام غذائي قلوي يعني وجود الكثير من الأطعمة المضادة للأكسدة مثل الفواكه الطازجة والخضروات والنباتات الورقية الخضراء وهي وسيلة رائعة لتحسين مناعة جسمك.

  • في الواقع الحفاظ على مستوى الرقم الهيدروجيني إلى جانب القلوية سيسمح بلجهاز المناعي بالعمل في أفضل حالاتها. وهذا سوف يساعد الجسم على مكافحة نزلات البرد والانفلونزا.

من ناحية أخرى النظام الغذائي الحمضي يؤثر على الخلايا ويجعلها لاتستطيع التخلص من النفايات بشكل صحيح أو توزيع الأوكسجين في الجسم بشكل كامل.

  • أيضا البيئة الحمضية تجعل الجسم غير قادر على امتصاص الفيتامينات والمعادن بشكل صحيح، مما يمكن أن يؤدي إلى تراكم السموم ومسببات الأمراض في الجسم، وهذا بدوره يضعف الجهاز المناعي.

4. يمنع الحموضة المعوية:
اتباع نظام غذائي قلوي مفيد جدا لجهازك الهضمي، وهذا يساعد على منع ارتجاع حامض المعدة والحرقة المرتبطة بالنظام الغذائي الحمضي.

  • كثيرا ما يوصي خبراء العلاج الطبيعي بإتباع نظام غذائي قلوية مما يحسن التوازن الحمضي القلوي في الجسم، وتناول المزيد من الأطعمة القلوية، وخصوصا التفاح يهدئ المعدة ويساعد على تنظيم عمل الجهاز الهضمي.

5. يحسن صحة القلب:
اتباع نظام غذائي قلوية له تأثير إيجابي على صحة القلب، وانه يلعب دورا رئيسيا في الحد من مخاطر ارتفاع ضغط الدم والسكتات الدماغية.

  • يشمل النظام الغذائي القلوي الكثير من الفواكه والخضروات الطازجة الغنية بمادة البوليفينول، وهي مضادة للالتهابات، والتهاب هو واحد من المساهمين الرئيسيين في زيادة ضغط الدم وأمراض القلب والأوعية الدموية، عن طريق الحد من الالتهاب، ويمكن أن تقلل من مخاطر الترسبات في تشكيل الشرايين والجلطة، وهذا بدوره يحسن من صحة القلب.

بالاضافة الى ذلك، البوليفينول يساعد في منع امتصاص الكولسترول السيئ، خفض مستوى الكوليسترول في الأوعية الدموية يساعد على خفض ضغط الدم، وبالتالي يقلل من خطر الإصابة بنوبة قلبية.

6. يمنع نقص الفيتامينات:
عند اتباع نظام غذائي قلوي فإنه يقلل من خطر من نقص المعادن مثل الكالسيوم والمغنيسيوم والصوديوم والبوتاسيوم.
هذه المعادن الأربعة تساعد على توازن مستوى الحموضة في الجسم، ومعظم الأطعمة القلوية هي غنية بهذه المعادن.

  • هناك حاجة إلى الكالسيوم للعضلات وعظام صحية، في حين أن المغنيسيوم يحافظ على الطاقة والحيوية، والمغنيسيوم ينشط فيتامين (د) في الجسم، ويقلل من خطر نقص فيتامين (د)، وهو أمر مهم لعمل جهاز المناعة والغدد الصماء.

هناك حاجة الى البوتاسيوم لعضلات قوية، وردود الفعل الجيدة ولأفضل صحة للقلب، فإن الصوديوم المنحل بالكهرباء مهم لعمل الخلايا بشكل صحيح.

7. الحفاظ على وزن صحي:
اتباع نظام غذائي قلوية يساعد في الحفاظ على وزن صحي، حيث انه في هذا النوع من النظام الغذائي يتم التركيز أساسا على الفواكه والخضار النيئة والمقطوعه حديثا والتي تحتوي على كميات كبيرة من المواد الغذائية والمعادن والانزيمات، بينما تساعد المعادن في الاستفادة من العناصر الغذائية، والإنزيمات لتوفر ما يكفي من الطاقة.

  • تناول الفواكه والخضار الطازجة يساعد على تحسين مؤشر كتلة الجسم، وأيضا القلوية تعمل على إزالة السموم ومنع تراكم السموم في الجسم، ويمكن للسموم المنتشرة أن تسد الأجهزة وكذلك تبطئ من معدل الأيض، وهذا بدوره يمكن أن يؤدي إلى زيادة الوزن.

بالإضافة إلى ذلك تناول المزيد من الأطعمة القلوية يعمل على خفض مستويات هرمون الليبتين، مما يؤثر على الجوع وقدراته على حرق الدهون.

نصائح لزيادة القلوية في جسمك:

  1. تناول الأطعمة القلوية، مثل اللفت، والسبانخ، والتفاح، والمشمش والأفوكادو والخيار.
  2. تجنب الأطعمة الحمضية، والتي تشمل السكريات المكررة، والأطعمة المقلية، والأطعمة المصنعة واللحوم والذرة والبيض ومنتجات الألبان والحبوب والأسماك.
  3. تجنب المشروبات الحمضية مثل المشروبات الغازية، والشاي المحلاة وعصير الفواكه المصنعة والمشروبات الرياضية.
  4. شرب المشروبات الخضراء، مثل عصير الخضروات الخضراء، وعصير الشعير.
  5. شرب عصير نصف ليمونة في كوب من الماء الدافئ أول شيء في الصباح على معدة فارغة.
  6. تناول المزيد من الأطعمة ذات الأصل النباتي واختيار المنتجات الحيوانية العضوية التي تتغذى على العشب فقط.

Save

رابط مختصر للمقال:

كن اول من يكتب تعليق :

اترك تعليق

لن يتم نشر البريد.


*