إحذر أضرار إعادة غلي الماء علي صحتك

هناك فكرة سائدة عند البعض وهي أن إعادة غلي الماء مرتين أو أكثر يمكن أن يسمح لها بالتبريد عند القيام بتجهيز كوب من الشاي ولكن هذه الفكرة سيئة للغاية ومن المحتمل أن تحمل أضرار علي صحتك . عندما تقوم بملء الغلاية الكهربائية وتترك الماء الساخن حتي يغلي قد يحدث شئ في منتصف العمل مثل مشاهدة التليفزيون، إجراء مكالمة تليفونية وبعد ذلك تعود لإعادة غلي الماء مرة أخري ولكن هذا التصرف خاطئ تماماً لأن إعادة غلي الماء الساخن مرة أخري يمكن أن ينتج عنه الإصابة بالسرطان .

والسبب وراء ذلك أن غلي الماء ينتج عنه تغير في المواد الكيميائية ويتغير تكوين الغازات والمعادن الكيميائي وتشكل مواد سامة. هذه التغيرات الكيميائية لها أثار ضارة علي صحتك . حتي الأملاح التي تتواجد بكمية في الماء مثل املاح الكالسيوم، يمكن أن تصبح ضارة جداً وينتج عنها تكوين حصوات الكلي وحصوات المرارة . تتحول النترات إلي نيتروزامين عندما يتم إعادة تسخين الماء مرة أخري مما يجعلها مسرطنة.  وبالمثل، يصبح الزرنيخ أكثر وفرة في المياه المعاد تسخينها ويمكن أن يؤدي إلي السرطان وأمراض القلب وإضطرابات النمو لدي الأطفال فضلا عن المشاكل العصبية . الشئ  نفسة يمكن قوله علي الفلوريد الموجود في الماء والذي يتحول إلي مادة سامة عند إعادة الغلي مرة أخري .

إحذر أضرار إعادة غلي الماء علي صحتك

النترات :

يمكنك العثور علي النترات بشكل طبيعي في جميع أنحاء الكوكب في الهواء والتربة والمياه  . ومع ذلك، إذا كانت هذه المادة الكيميائية تأتي في شكل  مضافات غذائية مثل اللحوم أو إذا تعرضت للحرارة العالية مثل الماء المغلي  تصبح مادة خطرة جداً . درجات الحرارة العالية تحول النترات إلي نيتروزاميس ومن المعروف أن هذه المادة مسرطنة . وقد ربطت العديد من الدراسات بين النترات والإصابة بأنواع من السرطان المختلفة مثل سرطان القولون، المبيض، المعدة، المرئ، البنكرياس، المثانة، والعديد من الأمراض الأخري مثل سرطان الغدد الليمفاوية،،، سرطان الدم،،، إلخ .

الزرنيخ :

وفقاً لما ذكرته منظمة الصحة العالمية فإن وجود الزرنيخ في مياه الشرب يشكل  أكبر تهديد لصحة الإنسان . زيادة وجود الزرنيخ في نظام الجسم يمكن أن ينتج عنه تسمم الزرنيخ  . وإعتماداً علي مدي التعرض قد تصبح هناك أثار جسدية بعد مرور فترة من الوقت . وتشمل بعض المخاطر المرتبطة بتسمم الزرنيخ مرض السكري، أعراض الجهاز الهضمي، أمراض القلب والأوعية الدموية، الإعتلال العصبي المحيط، الأفات الجلدية، إختلال النظام الكلوي، وفي بعض الحالات السرطان .

الفلوريدا :

في الفترة الأخيرة أجري العلماء العديد من التجارب والدراسات والبحوث حول الفلوريدا والتي كانت مثيرة لإهتمام البحوث واثارها عند تناول مياه الشرب .توجد مادة الفلوريدا بشكل طبيعي في المياه ويجب أن ندرك بأن هذه المادة الكيميائية يمكن أن يكون لها أثار سلبية علي صحتنا  . وبالرغم من عدم تأكيد العلماء هذه المخاطر فإن  من المواد الكييمائية الضارة في الماء .

وقد أظهرت الدراسات أن إعادة غلي المياه يؤدي إلي تغير في الفلوريدا ينتج عنه مشاكل في النمو العصبي المعرفي لدي الأطفال الصغار وقد أجريت هذه الدراسات من قبل  الباحثين في جامعة هارفارد .

زيادة تركيز السموم :

قد تتفاجئ عندما تتعرف علي المواد الكيميائية الموجودة في مياه الصنبور والتي تشكل خطر كبير عند إعادة تسخين المياه مرة أخري  وجدت جمعية البيئة الوطنية أن هناك 316 مادة كيميائية  والتي تشمل  الزرنيخ، الكلور،  السماد، وقود، معادن ثقيلة، مذيبات إصطناعية، الملدنات، النظائر المشمعة، فلوريدا،، الخ .

كما ذكرنا من قبل أضرار هذه المواد وأن إعادة الغلي لا تؤدي إلي قتلها علي العكس فهي تقوم بقتل الكائنات الحية الدقيقة . في الواقع، عندما تقوم بغلي مياه الصنور مرة أخري وهي تحتوي عي هذه المياه الكيميائية تزيد من تركيز السموم ويصبح الأمر أسوأ. فالماء نفسه يبدأ في التبخر بينما تبقي السموم في مكانها . بهذا الوضع فإن المياه التي تترك بداخلها سوف تصبح أكثر خطورة . كلما غلي الماء كلما زاد تركيز السموم ويجب أن تأخذ الأثار الجانبية علي محمل الجد بسبب زيادة التركيز وبالتالي تصبح خطيرة جداً .

علي سبيل المثال، الزرنيخ بعد إعادة غلي الماء ينتج عنه الإصابة بالغثيان والقئ وألام البطن والإسهال والتعرض له علي المدي الطويل يؤدي إلي الإصابة بالسرطان . إن شرب  تركيزات عالية من الكلور وفقاً لمركز البيئة الأمريكي يسبب السرطان بنسبة 93 % . الأمر جدي ومهم، تركيز المواد الكيميائية الضارة سيئ بما يكفي في الماء القادم من الصنبور الخاص بك فلا تزيد الأمر أسوأ من خلال إعادة الغليان عدة مرات . في الواقع، تحول إلي مياه الينابيع الطبيعية لكي تتجنب المواد الكيميائية تماماً .

 الإنفجارات المحتملة :

هذا صحيح فأنت أكثر عرضة للإنفجارات إذا فكرت في إعادة تسخين الشاي مرة أخري في الميكروويف . لأن الميكروويف يتأثر بجزئيات الماء سريعاً  . وفي بعض الأحيان يتم تخسين الجزئيات قبل أن تتحول إلي بخار. عند هذه النقطة، يشار إليه بإسم فائق السخونة . ويبدو بارداً حقاً عندما تقوم بأخذ كوب من الميكروويف فإنه يبدأ في التبريد وظهور بخار الماء فجأة .

نصائح عند غلي الماء :

تستخدم الماء المغلي لأغراض مختلفة والعملية ليست دائماً بسيطة كما تبدو إليك بعض النصائح التي تساعدك علي غلي الماء بالطريقة المثالية  عند التخطيط لطهي الطعام .

تم الغليان ببطء عندما تحدث فقاعات الماء عبر سطح الماء باكمله ولكن بدون حماسة الغلي بالكامل. الفقاعات الكبيرة عموماً تتحرك ببطء يفضل الغليان في درجة حرارة بطيئة 205 فهرنهايت . .الغليان الكامل أو الغليان المتداول يحدث عن 212 فهرنهايت وتتورط جميع الماء الموجودة في الوعاء في موجات متدفقة سريعة من الفقاعات. تحدث فقعات الماء البخار .

لا يغلي الماء علي نار هادئة علي الإطلاق بالرغم من أنه يسمي أحياناً الغلي اللطيف بمجرد أن يتم الوصول إلي درجة الغليان تحتاج إلي تقليل درجة الحرارة إلي نقطة تظه فيها الفقاعات الصغيرة وعادة ما يكون ذلك علي نار خفيفة .

الفقاعات والغليان :

هل تعني الفقاعات إشارة تلقائية بأن الماء يغلي ؟ لاء من الناحية الفنية الماء المغلي عندما تصل درجة الحرارة 212 فهرنهايت ثم تبدأ في التبخير  . يمكن أن تتشكل الفقاعات جيدا قبل الوصول إلي هذه النقط من درجة الحرارة فالفقاعات تبدا في الظهور عند 160 درجة فهرنهايت  . لذلك لا تنخدع بظهور الفقاعات مبكراً حول الجانبين خصوصاً الفقاعات الصغيرة ويجب الإنتظار قليلاً حتي تصل المياه إلي درجة الغليان .

 ترك الماء حتي يصل إلي درجة الغليان :

يمكن إحضار الماء إلي درجة الغليان عند زيادة درجة الحرارة أو تركه لفترة علي نار متوسطة . يفضل وضع الماء علي درجة حرارة عالية حتي يصل إلي نقطة الغليان بسرعة . وإذا كنت تقوم بغلي الماء لإستخدامها في الطعام مثل البيض، المعكرونة،  الخضار  يمكنك تركه يغلي علي درجة حرارة أقل ولكن يفضل التحقق من الوصفات المختلفة للحصول علي المبادئ التوجيهية لدرجة غليان الماء .

رابط مختصر للمقال:

كن اول من يكتب تعليق :

اترك تعليق

لن يتم نشر البريد.


*