تفسير الحزن والإكتئاب في الشتاء اضطراب العواطف الموسمي

قد تلاحظ الشعور بالحزن بدرجة كبيرة  مع بداية فصل الشتاء . قد يكون كل ما تحتاجه هو عصير التفاح ومعطفك المفضل هذا كل ما تحتاجه لمواجهة الشتاء المقبل بروح جيدة . ولكن الكثير من الناس تتعرض للتغيرات السيكولوجية المختلفة  ويزداد الشعور بالإكتئاب .

ومازل إكتئاب الشتاء حتي الأن لغز للعلماء الذين يحاولوا تفسيره . وقد يكون ذلك راجع إلي المواد الكيميائية الموجودة في الدماغ، الأيونات  الموجودة في الهواء، الجينات الوراثية . ولكن الباحثين ذكروا بأن الإكتئاب الشتوي يطلق عليه أيضاَ ” اضطراب العواطف الموسمي ”

يذكر الدكتور ألفريد ليوي أخصائي نفسي في جامعة أوريفون للصحة والعلوم  بأن التغيرات الفسيولوجية التي تحدث للجسم في الشتاء قد تكون ناتجة عن قلة التعرض لأشعة الشمس وعند التعرض للضوء الساطع تتمكن من تحسين المزاج ويفضل الخروج في الصباح .

ويعتقد أيضاً بأن التغيرات السيكولوجية مثل إضطراب العواطف الموسمي يحدث بسبب تغير الساعة البيولوجية للجسم وقصر ساعات النهار في فصل الشتاء.

اكتئاب الشتاء

تعريف إضطراب العواطف الموسمي الذي يسبب الإكتئاب مع دخول الشتاء :

هو نوع من الإكتئاب يرتبط بتغير المواسم وعادة ما يبدأ وينتهي في نفس الوقت كل عام . يبدأ عند معظم الأفراد في  أخر الخريف  ويستمر طول أشهر الشتاء، حيث تضعف الطاقة ويجعلك متقلب المزاج وربما يؤدي إلى الإصابة بـ إكتئاب الشتاء

أعراض التغيرات الفسيولوجية في فصل الشتاء :

في معظم الحالات تظهر أعراض إضطراب العواطف الموسمية في أواخر الخريف وأوائل الشتاء  وقد تبدأ هذه الأعراض خفيفة ثم تصبح أكثر حدة مع تقدم الموسم .

الأعراض الشديدة :

يعد إضطراب العواطف الموسمية من أشكال الإكتئاب الذي يأتي ويذهب علي أساس الفصول وبالتالي تظهر عليك أعراض الإكتئاب الشديد :

  •  الشعور بالإكتئاب كل يوم تقريباً .
  • الشعور باليأس وأن لاقيمة لما تقوم به .
  • شعور بضعف الطاقة .
  • فقدان الإهتمام بالأنشطة الممتعة .
  •  وجود مشاكل في النوم .
  • تلاحظ تغيرات في الشهية أو الوزن .
  • الشعور بالكسل .
  • تجد صعوبة في التركيز .
  • قد توجد لديك أفكار كئيبة .

أعراض إضطراب العواطف الموسمي في الشتاء :

تظهر مجموعة من الأعراض في فصل الشتاء  ويطلق عليه أحياناً إكتئاب الشتاء وتشمل ما يلي :

  • التهيج .
  • التعب أو إنخفاض في الطاقة .
  • مشاكل في التعامل مع الأخرين .
  • فرض حساسية الرفض من قبل الأخرين.
  • قد تلاحظ شحوب الذراعين أو الساقين .
  • الإطالة في النوم .
  • تغيرات في الشهية .
  • زيادة الوزن .

 متي تحتاج رؤية الطبيب ؟

من الطبيعي أن تشعر بعدم القدرة علي القيام بالأنشطة العادية  في يوم ما ولكن إذا إستمر أكثر من يوم لا توجد لديك دوافع القيام بالأنشطة المختلفة يجب مراجعة الطبيب خاصة إذا حدث تغير في أنماط نومك وشهيتك أو يتطور الأمر لديك بالتفكير في الإنتحار .

أسباب التغيرات السيكولوجية والحزن والاكتئاب في فصل الشتاء :

لازال السبب وراء التغيرات الفسيولوجية في فصل الشتاء مجهولاً  ولكن قد تتداخل بعض العوامل في حدوث ذلك مثل  ما يلي :

تغير الساعة البيولوجية الخاصة بالجسم :

في فصل الشتاء ينخفض مستوي أشعة الشمس يتسبب في التغيرات النفسية مثل الحزن . هذا الإنخفاض في ضوء الشمس، يعطل الساعة الداخلية في الجسم والشعور بالإكتئاب .

مستوي السيروتونين :

عندما تعاني من إنخفاض مستوي السيروتونين في الدماغ وهي مادة كيميائية تؤثر علي الحالة المزاجية، تلعب دور مهم في ظهور التغيرات الفسيولوجية عليك .

مستوي الميلاتونين :

يمكن أن يحدث تغير المواسم خلال في مستوي توازن الجسم لهرمون الميلاتونين والذي يلعب دور هام  في تغير أنماط النوم وتقلب المزاج .

عوامل الخطر :

كونك أنثي :

تم تشخيص حالات الإضطراب العاطفي الموسمي عند الإناث أكثر من الرجال وعندما يأتي عند الرجال تصبح الأعراض أكثر شدة .

السن :

الشباب هم الأكثر عرضة للإصابة بإضطراب العواطف الموسمي من الكبار في السن .

قد تعاني من الإكتئاب بسبب مجموعة من العوامل مثل أنك تعيش تحت في أقصي الشمال أو الجنوب من خط الإستواء بسبب انخفاض التعرض لأشعة الشمس خلال فصل الشتاء وقصر فترة النهار .

المضاعفات :

لا تحاول أن تتجاهل أي تغيرات سيكولوجي تظهر عليك أثناء فصل الشتاء لأن الحزن والإكتئاب يمكن أن يزداد سوءاً  ويؤدي إلي مشاكل أخري إذا لم يتم علاجه وتشمل المضاعفات ما  يلي :

  • أفكار إنتحارية .
  • الإنسحاب الإجتماعي .
  • مشاكل التعلم الإجتماعي .
  • تعاطي المخدرات .

عند تناول العلاج يساعدك في منع حدوث مضاعفات إذا تم تشخصيها قبل ظهور الأعراض السيئة .

التجهيز لموعد الطبيب :

نعرض عليكم مجموعة من المعلومات التي تساعدك قبل الذهاب إلي موعد الطبيب :

ما يمكنك القيام به قبل موعدك مع الطبيب :

  • كتابة قائمة بالأعراض التي تظهر مثل الشعور بالتعب وضعف الطاقة .
  • ظهور بعض أنماط الإكتئاب .
  •  بعض المشاكل العقلية الأخري التي تؤثر علي حالتك المزاجية .
  • ضغوطات وتغيرات رئيسية في حياتك .
  • كتابة قائمة بجميع الأدوية التي تتناولها .

يمكنك أن توجه الطبيب مجموعة من الأسئلة :

  • هل هذه الأعراض ناجمة عن التغيرات الموسمية أم راجعة إلي أي شئ أخر ؟
  • ما الذي يؤدي إلي تفاقم هذه الأعراض ؟
  • ما هو أفضل علاج مناسب لي ؟
  • هل أنا بحاجة إلي القيام بمجموعة من الخطوات التي تساعد في تحسين المزاج ؟
  • هل الأدوية التي أتناولها لها تأثير علي الأعراض ؟
  • هل هناك أي بدائل لهذه الأدوية ؟

أسئلة يمكن أن تتوقعها من الطبيب :

  • ما هي الأعراض ؟
  • متي بدأت هذه الأعراض في الظهور ؟
  • هل الأعراض مستمرة  أم لا ؟
  • هل تري تحسن في الأعراض ؟
  • هل لديك أي مشاكل بدنية أو عقلية أخري ؟

علاج إضطراب العواطف في الشتاء :

العلاج بالضوء :

هناك صناديق العلاج بالضوء التي تحاكي أشعة الشمس وتساعدك في التعافي من إضطراب العواطف الموسمي . وغالباً هذا الضوء أكثر إشراقاً من الضوء العادي وتتوافر في أطوال موجية مختلفة . وإذا كان لديك إكتئاب الشتاء يمكنك الجلوس أمام هذا الضوء لمدة 30 دقيقة يومياً . لكي يحفز من إيقاع الساعة البيولوجية للجسم .فقد أظهرت الأبحاث فعالية العلاج بالضوء عن التعرض للمصابيح العادية .

التحدث مع الطبيب :

غالباً إضطراب العواطف الموسمي شكل من أشكال الإكتئاب ويفضل التحدث مع طبيب الأمراض العقلية والنفسية . قد يوجه إليك مجموعة من الأسئلة التي تساعدك في تحديد إذا كان الشخص يعاني من الإكتئاب أم لا. يذكر دكتور بيرس الأخصائي النفسي بأن إضطراب العواطف الموسمي شكل من أشكال الإكتئاب والتشخيص المبكر يساعدك في التحسن .

إسمح بدخول أشعة الشمس إلي منزلك :

إذا كنت تعاني من الإكتئاب الموسمي، فأنت بحاجة إلي الخروج خارج المنزل بقدر ما تستطيع أثناء النهار للإستفادة بأشعة الشمس . مثل الخروج إلي نزهة في فترة الظهر أو بعد العصر . وأيضاً عندما تتواجد في المنزل حاول بقدر الإمكان فتح النوافذ والستائر لدخول المزيد من الضوء الطبيعي للغرفة .

مضادات الإكتئاب يمكن أن تكون جزء من العلاج :

إذا لم يحدث العلاج النفسي أو العلاج بالضوء أي نتائج في تحسين مزاجك، يجب البحث عن البدائل .يمكنك محاولة تجربة مضادات الإكتئاب التي يقوم الطبيب بوصفها إليك للتغلب علي الإكتئاب الموسمي في فصل الشتاء .

المشي :

يمكن للممارسة التمارين الرياضية في الهواء الطلق أن تساعدك في  علاج الإضطراب العاطفي الموسمي لذلك يمكن المشي أو تجربة المشاية في الحديقة أو ركوب الدراجة للإستمتاع بالضوء الخارجي .

تنظيم مواعيد النوم :

عند الحفاظ علي مواعيد نوم ثابتة يومياً يساعدك في تحسين النوم، مما يخفف من أعراض الإكتئاب الموسمي. وأيضاً تنظيم الوجبات وتناول وجبات طعام صحية  في مواعيد ثابتة  وعدم تناول وجبات دسمةحتي لا تعاني من زيادة الوزن في فصل الشتاء .

قضاء العطلة خارج البلدة :

قد تلاحظ بأن المناخ بارد جداً في بلدتك لذلك حاول في العطلة السفر والهروب من درجة الحرارة الباردة لللإستمتاع بالشمس حتي تساعدك في رفع معنوياتك فالأماكن المشمسة مفيدة في علاج الإكتئاب .