دراسة جديد تفيد : تقليل كميات الطعام ،، لن ينقص الوزن !!

Advertisements

تقليل كميات الطعام  ،، لن ينقص الوزن !!

أثبتت الدراسات العلمية أنه كلما زاد وزن الجسم قلت عملية الأحتراق , وأن أصحاب الوزن الثقيل يتناولون كميات من الطعام أقل مما يتناوله النحاف , فقد تبين أن المشكلة التى تواجه من يحاولون التخلص من الوزن الزائد عن طريق حساب السعرات الحرارية هى أن هذا النوع من الريجيم يعوق سرعة الاحتراق والعمليات المطلوبة لاذابة الشحوم فى الجسم .

ومن الثابت علميا أنه كلما قل وزن الشخص زادت سرعة احتراق السعرات , وبالتالى فان الشخص النحيف يحتاج الى عدد من السعرات الحرارية أكبر من الشخص البدين

ويزيد الأمر سوءا فى حالة الرجيم ,حيث يحاول الجسم الاحتفاظ بطاقته خوفا من الجوع ، كذلك فان الامتناع عن تناول الكربوهيدرات يجعل الجسم مضطرا لاستهلاك المخزون منها فى الكبد الذى يساعد على توليد الطاقة . مما يؤدى الى الشعور بالأرهاق .
 

أما فى حالة نقص البروتين نتيجة تقليله فى الطعام , فان الجسم يبدأ فى حرق البروتينات الخزونة فى العضلات, فتزداد الشحوم حول العضلات, وينتهى الأمر بالترهل ،ومن هنا كانت مزايا ريجيم العودة للطبيعة فهؤلاء الذين يمارسونه يحرقون الدهون لا العضلات .

ومن أهم مزايا هذا الريجيم ابعاد الطعام قدر الاستطاعة عن النار, حيث قد ثبت أنه عند طهو البروتينات تتكسر الانزيمات , وتظهر الأحماض غير البسيطة التى تمنع ذوبان الشحوم ، كما ينصح بالاعتماد على الفاكهة والخضراوات والحبوب التى تساعد على تخلص الجسم من الشوائب
Advertisements