هل الزواج المبكر مفيد أم ضار ؟

هل سألت نفسك يوما هل الزواج المبكر مفيد أم مضر ؟ وهل إذا اقبلت على الزواج في سن مبكر يكون هذا الأفضل لي أم إذا تأخرت قليلا في الزواج يكون هذا الأفضل ؟ 

فكثيرا ما يسأل الناس عن الزواج المبكر لكل من المرأة و الرجل هل هو مفيد لصحتهم و بدنهم أم يؤثر بالسلب علي الحياة الأسرية لعدم نضوج كل من الزوج و الزوجة ؟

 

 

1- ماهو أفضل سن لزواج الفتاة ؟

اختلفت أراء الأطباء حول أفضل سن لزواج الفتاة ، فالبعض أيد الإنجاب أو الزواج المبكر قبل سن العشرين ، بينما عارض ذلك آخرون ، فكان رأيهم أن أفضل سن للإنجاب بعد العشرين ولا تتعدي الخامسة و الثلاثين .

2- ماهي  فوائد الزواج المبكر لكل من الفتاة و الرجل ؟

كثيرا من الآراء في الوقت الحالي بدأت تشير إلى أفضلية الزواج المبكر لما له من فوائد لجسم الفتاة فهو ينظم الدورة الشهرية ، و ينظم هرمونات الجسم ، بينما وجد أنه كلما طالت الفترة بين بلوغ الفتاة و بين بدء الإنجاب تتعرض لتغيرات هرمونية تجعلها أكثر عرضة من غيرها للأمراض الخبيثة .

3- ماهي أضرار الزواج المتأخر ؟

وجد أنه إذا تأخر الإنجاب عند المرأة عن سن الثلاثين تتعثر حالة الحمل و الولادة و ترتفع نسبة الأمراض بين المواليد . و الدكتور بيتر مدور واحد ممن يؤيدون الزواج المبكر قبل سن العشرين ، فهو يري أنه يعطي الجسم مناعة طبيعية ضد الإصابة بسرطان الثدي .

4- وجوب اقتران الزواج المبكر و نضوج العقل :

إذا كنا نشير إلى أهمية الزواج المبكر فإن هذا لا يجعلنا ننسي جانبا آخر علي قدر كبير من الأهمية و هو بلوغ الفتاة الرشد العقلاني . فلا يجوز أن تصبح الفتاة أم قبل هذا السن . و من رأي الدكتور بيتر كذلك أن سن الرشد العقلاني تبدأ في الوقت الحالي عند الفتاة من سن السادسة عشرة مما يؤهلها للزواج ابتداء من هذا السن .