أيـا صوفيا كنيسة ثم مسجد واخيرا متحف ! بالفيديوا و الصور

Advertisements

يعتبر  ” آيـا صوفيا ” من أبرز معالـم مدينة اسطنبول وأحد الآثار العظيمة التي كانت أثر من آثار البزنطينين لآلاف السنين ، ولكنه أصبح فيما بعد جامعاً واستمر كذلك لمئات السنين ، ثم قام ” أتاتورك ” بتحويله إلى متحف مع مطلع القرن العشرين .



Ayasofya, a.k.a Hagia Sophia or Red Mosque, Istanbul, Turkey


و معني كلمة ” آيـا صوفيا ” أي ” الحكمة المقدسة “ ، حيث كان ” آيـا صوفيا “ قبل الفتح الإسلامي لاسطنبول كنيسة نصرانية بناها الأمبراطور الروماني ” جوستينان “ سنة 326م ، و بعد فتح الأتراك العثمانيين لمدينة أسطنبول أمر السلطان  ” محمد الفاتح “ بتحويلها إلى جامع  سنة 875هـ / 1453م ، وبنى للمسجد منارة خشبية مع محراب وأطلق عليه اسم  ” آيا صوفيا “.



Ayasofya, a.k.a Hagia Sophia or Red Mosque, Istanbul, Turkey


ثم في عهد في عهد السلطان  “بايزيد الثاني”  بني ” لآيـا صوفيا ” منارة من الحجر بعد أن كانت من الخشب ، وبنيت له قبة كبيرة .
وبعد ذلك بنى السلطان ” محمود الأول “ مكتبة في الفناء الداخلي للمسجد وفي طرفه الجنوبي بنى  صحن للمسجد مرصوص بالرخام وجدرانه مطعمة بالفسيفساء المزينة بالأحجار الثمينة واستعملت في زخرفة بنائه المعادن الثمينة التي تعود لآثار الفن البيزنطي .


وأعمدة هذا البناء من الرخام الذي جُلب من مناطق مختلفة من العالم ، ويوجد في فناء المسجد الداخلي نافورات لغرض الوضوء ، وفي الزاوية الجنوبية من المسجد شيّدتمنارة من القرميد بدلاً من المنارة الحجري



و للمسجد قبة كبيرة و يعتبر القسم البرونزي الموجود في الجهة الجنوبية من المكتبة تحفة رائعة فجدران هذا القسم مغطاة ببلاط ثمين يعود صنعه إلى القرن الرابع عشر الميلادي و المسجد اليوم عبارة عن متحف أثري بني خارجة مسجد كبير ألحق بالمتحف .






و العجيب في هذا المكان انك من الخارج تسطيع أن تقول أنه مسجد مثل جميع مساجد العالم ومثل جميع مساجد تركيا إلا إنك حين تدخله تجدة من الداخل مثل الكنيسة تماما و منقوش على جدرانه و اسقفه النقوش التي تعبر عن الديانة المسحية كرسو مريم العذراء و المسيح ابن مريم و هذه الصور توضح أكثر ماذا نقصد . 








ولكن بالطبع يوجد داخل ” آيـا صوفيا ” العديد من الرموز الدالة على الديانة الإسلامية حيث إنه أصبح مسجد بعد أن كان كنيسة .







و بهذا نعرف أن  ” آيا
صوفيا ”  كنيسة وبعد الفتح الإسلامي تحولت هذه الكنيسة إلى مسجد وهو الأن متحف لا تقام فيه أي نوع من أنواع العبادات .



و هذه صورة لأحد المساند التي يُضع فيها الشموع جانب المحراب أثناء الخطبة . 


وهذه صورة لأحد الجرارت الرخاميه التي توجد داخل ” آيا صوفيا ” ويوجد بداخلها صنبور صغير مثبت للوضوء و كان هذا الصنور قديما يحتوي في اعتقاد البيزنطنيين على الماء المقدس .


أما هذه الصورة فهي من داخل متحف ” آيـأ صوفيا ” وهو تمثال منحوت في جدار المتحف منذ أيام البزنطنين للملك ” ثيودوسيوس ” .


 و هذه الصورة أيضا من داخل  متحف ” آيا صوفيا ” تحتوي على عدة باقيا لأشياء خاصة بالملك ” ثيودوسيوس ” .


وهذه من أحد الصور المنتشره داخل متحف ” آيا صوفيا “ وهي تعود إلى أيام ماكان آيا صوفيا كنيسة و يسمي هذا الرسم الفسيفساء و يتصدر مداخل المتحف بأكمله و يصور المسيح جالسا وحامل كتاب بيده منقوش علية باليونانيه ” السلام عليكم ، أنا نور العالم ” و يحيط المسيج حليات لمريم العذراء و الملاك جبريل و تعود هذه الفسيفساء إلى 912 ميلادية .

و هذه النقوش في الأرض تتوسط المكان الذي يقف فيه المؤذن عندما كان آيا صوفيا مسجدا وقبل تحويله إلي متحف ، حيث كان المؤن يثق على هذه النقوش المرصعة بالجرانيت الفاخر ثم يبدأ يؤذن في أوقات الصلاة .



وبهذا العرض يتضح أن ” آيـا صوفيا “ المكان الوحيد في تركيا باسطنبول الذي مر بمراحل مختلفة حيث كان كنيسة ثم بعدها أصبح مسجداً و أخيرا أصبح متحف لزيارة جميع الناس و من أكثر الأماكن جذبا للسُياح في تركيا .

وهذا الفديوا هو عرض سريع لمسجد ” آيـا صوفيا ” باسطنبول 







إعداد : أية ساندي


المصادر : 1,2,3,4,5

Advertisements