لغة القطط كيف تقرأ أفكار القطط من خلال إيماءاتها

الحيوانات, عام 1 سنة مضت 69تعليق

لكل عالم لغة تخاطب خاصة به ، فكما في عالمنا لغة تخاطب و لغة حوار وكذلك لغة جسد ، نجد في عالم الحيوان لغات تتواصل بها مع بعضها فهي في النهاية أمم أمثالنا .


القطط حيوانات أليفة  ولغتها
هى لغة مبسطة مثل لغة الاصفار والوحايد فى الكمبيوتر وصحيح أن الغرب اخترعوا

جهازا لمعرفة كلام القطط ثمنه حوالى 175 دولارا لكن بالخبرة اكتشفت طريقة للتواصل معهم,,

 

         لغة القطط www.thaqafnafsak.com

ف لغة الحركات عند القطط :

- لا تنحصر اللغة في تلك الكلمات التي يخرجها الإنسان من فمه سواء يستخدمها في مجموعة متصلة أو بشكل منفصل “أي كلمة واحدة وحيدة” بشكل مسموع وإنما تتعدد أشكال اللغة وأنماطها من لغة للعيون ، ولغة الإشارات  ، لغة الحركات .

((ونجد أن الأخيرة شائعة بين الكائنات الحية من الحيوانات))

**وهي لغة معبرة للغاية ويوجد لها ترجمة لا يستطيع أي شخص منا فهمها.** فعندما يهز الكلب ذيله ,يفهم من ذلك أن الكلب ودود,في هذه اللحظة ويمكن الاقتراب منه بلا خوف.

**والعكس بالنسبة للقطة**

ويعني أن تكون حريصاً بعدم الاقتراب منها,فالقطة ماكرة وخادعة,ويصعب علي أي إنسان أن يفهم متى تكون ودودة مخلصة ومتى تكون غدارة ماكرة,فبالرغم من أن سلوكها يكتسب من التربية التي تعطيها إياها,والذي تفهمه بمرور الوقت,إلا أنها تصدر إشارات وإيماءات خفية لا تستطيع رؤيتها ((مثل التغيير البسيط في حركات شاربها أو ذيلها)) يمكن أن يعني الكثير إلي جانب خرخرة الصوت الذي تصدره الهرة


أ-تكون القطة أو (الهرة) في حالتها الطبيعية إذا ظهرت هذه العلامات:

- رفع الأذن الذي يدل علي الفضولية.

- اتزان الذيل.

- استقامة شاربيها.

- إفراز الغدد الدهنية (غدد جلدية تفرز مادة دهنية لتطرية الشعر أو الجلد)

لمادة زيتية لها رائحة مميزة.

- ثبات مخالبها علي الأرض.

- باطن المخالب تعمل كممتص للصدمات.

www.thaqafnafsak.com لغة القطط

المصادر

1 , 2 , 3 , 4

ب- عندما تكون علي أهبة الاستعداد للهجوم:

- يعمل الذيل وكأنه في وضع اتزان مضاد لمركز الجاذبية واتجاهه لأعلي.

- فرو الجسم أملس ويعكس الثقة لما ستفعله القطة.

- تمدد واتساع مقلتي العين الذي يشير إلي الإثارة.

- ثني الأرجل الخلفية في حالة استعداد للهجوم.

- إصدار أصوات حادة.

- توجيه الأذن للأمام.

لغة القطط www.thaqafnafsak.com

ج- عندما تكون في حالة سعادة واسترخاء:

- تعكس العينان عند الاتصال بهما الثقة.

- الذيل مسترخياً ومتدلي لأسفل.

- نظرة العينين تعكس الرضاء والسعادة.

- الأذن في حالة يقظة واستقبال المؤثرات.

- حاسة الشم حادة.

- كلا الشاربين يستخدمان كمستقبلين حسيين.

لغة القطط www.thaqafnafsak.com

*وبالنسبة للغة الاشارة المستخدمة عند القطط

 
1- فرد يد واحدة للامام ومعناها : سلام peace

2- اخراج اللسان قليلا للامام يعنى : جوعان.

3- التمطع عقب تناول الاكل مع رفع الجسم لفوق قليلا يعنى : الشبع ، هذا بخلاف التمطع عند الاستيقاظ .

4- ثنى اليدين أسفل الجسم مع الجلوس والاستقرار يعنى : الرضا وعدم وجود احتياج من أى نوع .

5- تغميض عين واحدة معناها : استفهام وتعجب.؟!

6- تغميض العينين معا معناها : الترحيب .

7- مد الانف للامام قليلا مع سحب نفس معناه : توجد رائحة مميزة.

8- عقب مد الانف فتح الفم نصف فتحة مع الاستغراب، معناه : الاشمئزاز من رائحة كريهة.

9- الدخول على موقف بالرأس معناه : التحدى.

10-  الاستلقاء على الظهر وهو مستيقظ معناه الترحيب (خاصة للضيوف) 

11- هز الذيل بسرعة تعنى الضيق وهز الذيل ببطىء معناه انسجام (عكس الكلب)

12- وقفة استعراض الجمال : رفع الجزء الامامى وخفض الجزء السفلى مع لف الذيل فى اتجاه الجسم (نصف دائرة).

13- ثنى الذيل بين الارجل الخلفية لاسفل دلالة الهزيمة خاصة بعد تزاوج الانثى وانهزام الذكر فى المعارك.

لغة القطط www.thaqafnafsal.com

*بالنسبة للغة الاصوات

1- صيحة القطط الانثى بعد اتمام عملية التزاوج معناه : علامة صحية على اتمام التزاوج .

2- نونوة مع اخراج اللسان قليلا للامام للقطط يعنى : جعان.

3- للقطط الصغيرة ( نو، نو، نو، نو،…………..) بطريقة متصلة معناها : عاوزة ماما

4- النونوة الهادئة للقطط بدلع معناها : الاستعطاف .

5- نونوة القطط الانثى  بحدة أشبه بلفظ (داوود) يعنى تريد التزاوج .

6- صوت للقطط يخرج من أسفل الحلق 3 مرات (ح ح ح ) معناها : استعداد للنزال.

7- البخ  للقطط فى الخصم مع ثنى الاذنين للخلف معناه : اخافة الخصم بطريقة فجائية.

8-الزمجرة  للقطط معناها : تهديد واخافة الخصم.

9- اعوجاج الرقبة  للقطط مع وقوف الشعر وتقوس الظهر ليبدو أكبر حجما واستعداد النزال.

 

 

سبحانك ربى ,, كائن بسيط  مثل القطط نرى منه الكثير كل يوم ,, ولا نعلم بأن له حياه وعالم أخر خاص به !!
عزيزى القارى هل عرفت جزء من هذا العـــــالم الكبير  القطط ؟ وما تعليقك على مقالتنا ؟



نسخة تجريبية