قائمة أخطر 10 مجرمين خاطفي أطفال حول العالم !!

توب 10, حول العالم 1 سنة مضت 71تعليق

ينتشر العديد من المجرمين في العالم ويشتهرون بالكثير من الأفعال البشعة التي يركبونها، ولكن أكثر تلك الجرائم بشاعة هي التي يتم فيها اختطاف الأطفال والاعتداء عليهم جنسياً وغير ذلك.

نقدم لكم قائمة بأشهر الخاطفين للأطفال حول العالم.

Large 
 

10- جون جامليسك

جون جامليسك مجرم أميركي خلال الفترة ما بين عام 1998 و 2003، قام باختطاف العديد من النساء واحتجازهن في الحديقة الخلفية لمنزله. واستوحي من تلك الجريمة قصة فيلم الرعب الشهير ” Silence of the Lambs”. وبعد القبض عليه تم اكتشاف العديد من شرائط الفيديو التي تصوره مع ضحاياه وهو يرقص ويغني معهن، وكان يقرأ جزءاً من الإنجيل ثم يقوم باغتصاب كل ضحية.

Large 
 
9- فوزاكو سانو

فوزاكو سانو هي الطفلة التي تم اختطافها من قبل “نوبويكو ساتو” وهو الشخص المختل الذي كان عاطلاً. واحتجز تلك الفتاة لمدة تسعة أعوام. وتبلغ مساحة البيت الذي احتجزت فيه تلك الفتاة 200 متر مربع فقط وتبعد 55 كيلومتراً عن مكان اختطافها. ومن بين الأفعال البشعة التي ارتكبها هذا المجرم هو ربطه للضحية لعدة شهور، وكان يعذبها عن طريق إطلاق النار عليها بالإضافة إلى طعنها في العديد من الأماكن باستخدام سكين. وبالرغم من ذلك تم العثور عليها في حالة صحية مستقرة. وبالرغم من أن تلك الفتاة بلغت الآن 19 عاماً إلا أنها تتصرف كطفلة بسبب انعزالها عن العالم.

Large

8- مايكل ديفلين

اختطف المجرم مايكل ديفلين طفلين وبعد الكشف عن تلك الجريمة حكم عليه بالسجن لمدة 170 عاماً. وكان قد اختطف أول طفل عام 2002 والذي تم العثور عليه بعد أن اختطف أيضاً طفل آخر وهرب. وقام خلال تلك الفترة بالاعتداء على الطفلين جنسياً بصورة بشعة.

Large
 
7- والفغانغ بريكلوبيل

قام المجرم والفغانغ بريكلوبيل باختطاف فتاة تدعى “ناتاشا كامبوسيتش” في عام 1998 وذلك لمدة ثماني سنوات حتى هربت ونجت بنفسها من هذا الجحيم. وخلال أول ستة أشهر من الاختطاف لم يسمح لها مغادرة الغرفة تماماً. والغريب أن هذا المجرم كان يعطيها كتب لكي تقضي وقت فراغها. وطوال أعوام الاختطاف كانت تستعبد من أجل غسيل سيارة المختطف ورعاية حديقة منزله الخاصة. وبعد هروبها وملاحقة الشرطة لهذا المجرم قام بالانتحار لكي ينجو من السجن.

Large

6- كاميرون وجانيس هوك


اختطف الزوجان كاميرون وجانيس هوكر سيدة تدعى “كولين ستين” في كاليفورنيا عام 1977، وتم الاعتداء عليها جنسيا. واحتجزاها في صندوق خشبي من صنعهما ووضعاه تحت سريرهما وتشاركا في الاعتداء عليها. وبعد أن تم القبض عليهما حكم على كليهما بأحكام وصل مجموعها إلى 60 عاماً من السجن .

Large
5 كينيث بارنيلاختطف كينيث بارنيل طفلاً في السابعة من عمره يدعى “ستيفين ستاينر” واحتجزه لمدة سبعة أعوام، وفي تلك الفترة قام هذا المجرم بالاعتداء جنسياً عليه، ولم يتم اكتشاف هذا الاختطاف إلا عندما قام هذا المجرم أيضاً باختطاف طفل آخر والذي تمكن من الهرب بعد ذلك وأبلغ عن ستيفين. وتم عمل فيلم تلفزيوني عن ذلك الطفل.

Large

4- جيني

جيني هي ضحية والديها المختليين عقلياً حيث قاما بحبسها في غرفتها بالمنزل لمدة 13 عاماً بعد أن اكتشفا أنها تتأخر. وقام بمعاملتها بأبشع الطرق. وكان والدها يحرص على ضربها باستمرار مثل الكلاب من أجل أن يجعلها تكف عن البكاء. وبسبب انعزالها عن العالم الخارجي لم تكن تعرف في اللغة سوى كلمات قليلة والتي كانت تستخدم في تعذيبها مثل “توقفي عن ذلك” و “هذا يكفي”. ونجت تلك الفتاة من هذا الجحيم عندما هربت والدتها من البيت وأخذتها معها.

Large

3- ديفيد بيلزر

لم يكن ديفيد بيلزر مجرماً ولكنه كان ضحية لوالدته التي احتجزته في منزله منذ طفولته وكانت تعامله بقسوة بشعة، وكان أخوته ووالده يشاهدون ذلك دون اتخاذ أي موقف. وتم إنقاذ هذا الشخص من جحيم والدته عن طريق إداريين في إحدى المدارس.

Large

2- جوزيف فيرتزل

قام المجرم جوزيف فيرتزل باحتجاز ابنته في مخبأ تحت منزله في النمسا لمدة 24 عاماً، وقام بالاعتداء عليها جنسياً طوال هذه الفترة وأنجب منها 3 أطفال رباهم هو وزوجته. وبالرغم من بشاعة جريمته إلا أن أحد من أسرتها أو جيرانها لم يلاحظ ذلك وفوجئوا بتلك الجريمة. حيث أن الثلاثة أولاد الذين أنجبتهم عاشوا مع والدتهم في ذلك القبو كل حياتهم. وكان هؤلاء الأطفال يتواصلون فيما بينهم مثل الحيوانات عن طريق التواصل بالأصوات. ولكن حاولت والدتهم المحتجزة إليزابيث تعليمهم وتنشئتهم في جو طبيعي.

Large

1- ماثيو مانكوزو

عاش المجرم البشع ماثيو مانكوزو في روسيا، وقام بتبني فتاة تدعى “ماشا” وذلك دون أن تجري السلطات الروسية بحثا اجتماعيا عنه. وبعد ذلك قام بالاعتداء على تلك الفتاة جنسياً بصورة مستمرة، ودفعها إلى العمل في مجال دعارة الأطفال على الإنترنت. ومنذ ذلك الحين بدأت الشرطة هناك في البحث عنه. ونشرت تلك الفتاة صورة لها على موقع “CNN” من أجل أن تنجو بنفسها من هذا الجحيم، وقامت إدارة الموقع بإزالة صورتها ووضع تسجيل صوتي لها. وفي النهاية تم التعرف عليها وإنقاذها من قبل الشرطة.

و الأن ماهو تعليقك ؟


نسخة تجريبية