بالفيديو والصور : العين الحمئة وسد ذو القرنين كتاب رحلة ذو القرنين إلى المشرق

العين الحمئة هي إيسيك كول.

في دراسة قام بها الباحث الأردني عبد الله شربجي في كتابه رحلة ذو القرنين إلى المشرق، قد اشار أن بحيرة إيسيك كول الموجوده شرق قيرغيزستان هي العين الحمئة، وقد اشار الى انها تشبه شكل العين وتصب بها الانهار وتتغذى على الينابيع الساخنه وبها طين ، ويعني اسمها بالتركيه القيرغستانيه ((البحيره الحاره او الدافئه))، حيث لا تتجمد طوال السنه، وهذه بعض المعلومات كما يلي:

 
 
ويصب في هذه البحيره بحسب ما ذكره الباحث حوالي 118 نهرا و جدولا اكبرهاDjyrgalan و Tyup كما ان البحيرة تتغذى على الينابيع الحارة..
ناسا تشهد: لنشاهد شكل العين الحمئه وماذا كتبت ناسا عنها في هذا السياق!! وهذه الصورة مضافه بعد طباعه الكتاب.
The Eye of Issyk Kul
ونلاحظ انها تشبه “العين” العملاقه. ويحد البحيره Issyk kul سلسلتي جبال، الجنوبيه وتدعى Terskei-Alatau وتعني turned away from the sun، يعني المبتعده عن الشمس، والسلسله الشماليه وتدعى Kungy-Alatau وتعني facing the sun، او المواجهه للشمس، او ما تعرف بمنطقه مطلع الشمس. 

واقعة تاريخية :

“سلام الترجمان” الذي اشتهرت رحلته إلى الأصقاع الشمالية من قارة آسيا بحثاً عن سد ذي القرنين، فقد اعتبر المستشرق “دي خويه “رحلته واقعة تاريخية لاشك فيها وأنها جديرة بالاهتمام، وأيده في هذا الرأي خبير ثقة في الجغرافيا التاريخية هو “توماشك”، وفي الآونة الأخيرة يرى عالم البيزنطيات “فاسيلييف “أن سلاماً نقل ما شاهده في رحلته للخليفة العباسي الذي أوفده لهذه المهمة، وبعد أن نقل المستشرق الروسي “كراتشكوفسكي” هذه الآراء مع آراء المشككين في الرحـــلة، قــال: ويـــــلوح لي أن رأي – فاسـيلييف – هذا لا يخلو من وجاهة رغماً من أن وصف الرحــــلة لا يمكن اعتباره رسالة جغرافية، بل مصنف أدبي يحفل بعناصر نقلية من جهة وانطباعات شخصية صيغت في قالب أدبي من جهة أخرى.

وبدأت قصة الرحلة عندما رأى الخليفة العباسي الواثق باللّه (232- 722م) في المنام حلماً تراءى له فيه أن السد الذي بناه الإســـكندر ذو القـــرنين ليحــول دون تســــرب يأجـــوج ومأجوج، قــد انفتـــح، فـــــأفـــــزعه ذلك، فكلف ســلام التــرجمان بالقيام برحـــلة ليسـتكشف له مــكان سد ذي القرنين.

ويروي لنا الإدريسي في كتابه (نزهة المشتاق في اختراق الآفاق)، وابن خرداذيه في كتابه (المسالك والممالك) قصة هـــذه الرحلة على النحو التالي:

“إن الواثق باللّه لما رأى في المنام أن السد الذي بناه ذو القرنين بيننا وبين يأجوج ومأجوج مفتوحاً، أحضر سلاماً الترجمان الذي كان يتكلم ثلاثــــين لســــاناً، وقال له إذهب وانظر إلى هذا الســــد وجئني بخبره وحاله، وما هو عليه، ثم أمر له بأصحاب يســيرون معـــه وعــــددهم 60 رجلاً ووصله بخمسة آلاف دينار وأعطاه ديتـــه عشرة آلاف درهم، وأمر لكل واحد من أصحابه بخمسين ألف درهـــم ومؤونة ســــنة ومئة بغـــل تحمل الماء والــــزاد، وأمر للرجال باللبـــابيــد وهي أكســـية من صـــــوف وشعر.

وحمل سلام رسالة من الخليفة إلى إسحاق بن إسماعيل صاحب أرمينية بتفليس، وكتب صاحب أرمينية توصية لهم إلى صاحب السرير، وذلك كتب لهم إلى صـاحب اللان، وهكذا إلى فيلا شاه وطرخان ملك الخزر، الذي وجه معهم خمسة أدلاء ساروا معهم 25 يوماً حتى انتهوا إلى أرض سوداء منتنة الرائحة، “فسرنا فيها عشرة أيام، ثم وصلنا إلى مدن خراب فسرنا فيها عشرين يوماً وسألنا عن خبرها فقيل لنا هي المدن التي خربها يأجوج ومأجوج، ثم صرنا إلى حصون بالقرب من الجبل الذي في شعبة منه السد، وفي تلك الحصون قوم يتكلمون العربية والفارسية، مسلمون يقرؤون القرآن ولهم كتاتيب ومساجد، وبين كل حصن وآخر فرسخان،

 ثم صرنا إلى مدينة يقال لها (إيكة) لهـا أبواب من حديد وفيها مزارع وهي التي كان ينزلها ذو القرنين بعسكره، بينـها وبين الســـد مســـيرة ثلاثة أيام، ثم صرنا إلى جبل عال، عليه حصن، والسد الذي بناه ذو القرنين هو فج بين جبلين عرضه 200 ذراع، وهو الطريق الذي يخرجون منه، فيتفرقون في الأرض، فحفر أساسه 30 ذراعاً وبناه بالحديد والنحاس، ثم رفع عضادتين مما يلي الجبل من جنبتي الفج عرض كل منهما 25 ذراعاً في ســمك 50 ذراعاً، وكله بناء بلبن مغيّب في نحاس، وعلى العضادتين عتبة عليا من حديد طولها 120 ذراعاً، وفوقـــها بناء بذلك اللبن الحــــديد إلى رأس الجبل وارتفاعه مد البصر”.“فيكون البناء فوق العتبة 60 ذراعاً وفوق ذلك شرف من حديد، في كل شرفة قرنتان تنثني كل واحدة على الأخرى، طول كل شرفة خمسة أذرع في أربعة، وعليه سبع وثلاثون شرفة، وباب من حديد بمصراعين معلقين عرض كل مصراع 50 ذراعاً في 75 ذراعاً في ثخن خمسة أذرع، وقائمتان في دوارة على قدر العتبة، لا يدخل من الباب ولا الجبل ريح، وعلى الباب قفــل طوله سبعة أذرع في غلظ باع في الاسـتدارة، والقفل لا يحتضنه رجلان وارتفاع القفل من الأرض 25 ذراعاً، وفوق القفل بخمسة أذرع غلق طوله أكثر من طول القفــل، وقفــيزاه كل واحد ذراعان وعلى الغلق مفتاح معلق طوله ذراع ونصف، وله 21سناً من الأســـنان واستدارة المفتاح 4 أشبار معلق في سلسلة ملحومة بالبـــاب طولها 8 أذرع في 4 أشـــبار، والحلقة التي فيــها الســلسلة مثــل المنجنيـق، وعتبة البـــاب عرضها 10 أذرع في بســـط مائة ذراع، ومـــع الباب حصـــنان يُكوِّن كل منهــما 200 ذراع.

“وفي أحد الحصنين آلة البناء التي بني بها السد، من قدور الحديد ومغارف حديد، وهناك بقية من اللبن الذي التصق ببعضه بسبب الصدأ، ورئيس تلك الحصون يركب في كل يومي إثنين وخميس، وهم يتوارثون ذلك الباب كما يتوارث الخلفاء الخلافة، يقرع الباب قرعاً له دوي، والهدف منه أن يسمعه مَن وراء الباب فيعلموا أن هناك حفظة وأن الباب مازال سليماً، وعلى مصراع الباب الأيمن مكتوب فإذا جاء وعد ربي جعله دكاء وكان وعد ربي حقاً، والجبل من الخارج ليــــس له مـــتن ولا ســـفح، ولا عليه نبات ولا حشيش ولا غير ذلك، وهــو جبل مســطح، متســع، قـائم أملس أبيض”.

وبعد تفقد سلام الترجمان للسد انصرف نحو خراسان ومنها إلى طبانوين، ومنها إلى سمرقند في ثمــــانية أشهر، ومنهــا إلى أســــبيشاب، وعبر نهر بلخ ثم صار إلى شروسنة فبخــــارى وترمذ ثـم إلى نيسابور، ومات من الرجال في الــــذهاب 22 رجـــلاً وفي العــودة 24 رجلاً.

وورد نيسابور وبقي معه من الرجـــــال 14 ومن البــــغال 23 بغلاً، وعاد إلى (سر من رأى) فأخبر الخليفة بما شاهده.. بعد رحـــلة استمرت 16 شهراً ذهاباً و12 شهراً إيابا.

السؤال الذي يتبادر للذهن ،، اين اتجه سلام الترجمان واين شاهد هذا الردم؟
المكان الذي اكتشف فيه الردم من خلال جوجل ايرث في دراسه عبدالله شربجي في كتابه رحله ذو القرنين الى المشرق كالتالي :
 الموقع بالتحديد يقع على الحدود القيرغستانيه الغربيه – الاوزبكيه الشرقيه حيث ان هذا المكان يقع في آسيا الوسطى حيث يقطن الترك وحيث تمددت حضارة الترك في تلك البلاد وما حولها وحيث انها قريبه من شمال غرب الصين حيث يعتقد وجود الردم هناك 
لنشاهد اين يوجد الردم على الخريطه وكم هو قريب من شمال غرب الصين
 

قال ابن جرير : حدثنا بشر ، حدثنا يزيد ، حدثنا سعيد ، عن قتادة قال : ذكر لنا أن رجلا قال : يا رسول الله ، قد رأيت سد يأجوج ومأجوج ، قال : ” انعته لي ” قال : كالبرد المحبر ، طريقة سوداء . وطريقة حمراء . قال : ” قد رأيته ” . هذا حديث مرسل .
وقد بعث الخليفة الواثق في دولته بعض أمرائه ، ووجه معه جيشا سرية ، لينظروا إلى السد ويعاينوه وينعتوه له إذا رجعوا . فتوصلوا من بلاد إلى بلاد ، ومن ملك إلى ملك ، حتى وصلوا إليه ، ورأوا بناءه من الحديد ومن النحاس ، وذكروا أنهم رأوا فيه بابا عظيما ، وعليه أقفال عظيمة ، ورأوا بقية اللبن والعمل في برج هناك . وأن عنده حرسا من الملوك المتاخمة له ، وأنه منيف عال ، شاهق ، لا يستطاع ولا ما حوله من الجبال . ثم رجعوا إلى بلادهم ، وكانت غيبتهم أكثر من سنتين ،وشاهدوا أهوالا وعجائب . 
 
صورة للردم وارتفاعه عن الارض عبر جوجل ايرث
 
وأنه منيف عال ، شاهق ، لا يستطاع ولا ما حوله من الجبال ( بحسب جوجل ايرث فان ارتفاع الردم 260مترا يعتبر عاليا جدا) وبناءا عظيما يطابق ما ذكره سلام الترجمان والمكان بين الجبال كما وصفه اي كأنه يساوي في ارتفاعه ثلث برج خليفه بدبي تقريبا.
 
ولو عملنا مقارنه بين الصورتين( المخطوط- وصورة الردم من قوقل ايرث ) سوف نخلص بما هو آت: لو دققنا في الباب الموجود في هذه الخريطه وان هناك شيء دائري (مقبض دائري) داخل شقي الباب. 



 

تماما كما هو في هذه الصوره وهنا نشاهد موقع الجبلين (بين السدين) ويقع غرب قيرغستان وبجانب هذين الجبلين خزان ماء اسمه Kirovskaya Reservoir(حتى اذا بلغ بين السدين وجد من دونهما قوما لا يكادون يفقهون قولا) سورة الكهف – آية 93

وهذه صورة الجبلين (بين السدين) عبر جوجل ايرث
حتى إذا بلغ بين السدين وهما جبلان متناوحان بينهما ثغرة يخرج منها يأجوج ومأجوج على بلاد الترك فيعيثون فيها فسادًا ويهلكون الحرث والنسل ويأجوج ومأجوج من سلالة آدم عليه السلام كما ثبت في الصحيحين ” إن الله تعالى يقول: يا آدم فيقول لبيك وسعديك فيقول ابعث بعث النار فيقول وما بعث النار ؟ 
فيقول من كل ألف تسعمائة وتسعة وتسعون إلى النار وواحد إلى الجنة فحينئذ يشيب الصغير وتضع كل ذات حمل حملها فقال إن فيكم أُمَّتين ما كانتا في شيء إلا كثرتاه يأجوج ومأجوج “وقد حكى النووي رحمه الله في شرح مسلم عن بعض الناس أن يأجوج ومأجوج خلقوا من مني خرج من آدم فاختلط بالتراب فخلقوا من ذلك فعلى هذا يكونون مخلوقين من آدم وليسوا من حواء وهذا قول غريب جدا لا دليل عليه لا من عقل ولا من نقل ولا يجوز الاعتماد ههنا على ما يحكيه بعض أهل الكتاب لما عندهم من الأحاديث المفتعلة والله أعلم . 
وفي مسند الإمام أحمد عن سمرة أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: ” ولد نوح ثلاثة: سام أبو العرب وحام أبو السودان و يافث أبو الترك “قال بعض العلماء هؤلاء من نسل يافث أبي الترك وقال إنما سمي هؤلاء تركًا لأنهم تركوا من وراء السد من هذه الجهة وإلا فهم أقرباء أولئك لكن كان في أولئك بغي وفساد وجراءة وقد ذكر ابن جرير ههنا عن وهب بن منبه أثرًا طويلاً عجيبًا في سير ذي القرنين وبنائه السد وكيفية ما جرى له وفيه طول وغرابة ونكارة في أشكالهم وصفاتهم وطولهم وقصر بعضهم وآذانهم وروى ابن أبي حاتم عن أبيه في ذلك أحاديث غريبة لا تصح أسانيدها والله أعلم. (تفسير ابن كثير).
 
وهذا فيديو يبين دراسه الباحث عبدالله شربجي عن اماكن حدوث قصه ذو القرنين

مع توافر كافه العناصر المذكوره في القرآن الكريم وهي
1- العين الحمئه
2- منطقه مطلع الشمس
3- الجبلين (بين السدين)
4- الردم
– الاحداث تقع في بلاد الترك وهي في اسيا الوسطى قرب شمال غرب الصين، في دول مثل قيرغستان واوزبكستان وكازاخستان بها عنصر الترك متوافر.ملاحظه بسيطه: الردم او السد شيء ، وبين السدين شيء اخر، وقد وضحنا ان بين السدين هما جبلين. والردم هو بناء من حديد ونحاس اغلق مكان خروج يأجوج ومأجوج وحجزهم وراءه. يبعد الردم عن موقع الجبلين (بين السدين) حوالي 106 كم بمقياس جوجل ايرث.
 
 
المصادر :,4,51,2,3

رابط مختصر للمقال:

16 تعليقات على بالفيديو والصور : العين الحمئة وسد ذو القرنين كتاب رحلة ذو القرنين إلى المشرق

  1. ملاحضة للذي يسال عن سبب عدم قدرتهم علی الخروج !!اذا كنت في مكان يحيط به جبل شاهق املس هل ستسطيع التسلق !! بالطبع مستحيل و لمن يقول لدينا المعدات لتفجير الردم هل في.فكرك حجم و مدی قوة كلمة الله كن فيكون و هل انت الذي تقرر متی يخرجون !!! حاولو ان تبحثو و تتفكرو لا للسذاجة و الغباء

  2. القران يشهد علی وجودهم ولكن التفاصيل مدهشة و تدعو للاكتشاف العيني !! وددت لو في صور مقربة عن الباب و مطابقته للوصف !! ربي سبحانك لا علم لنا الا ما علمتنا

  3. إن يأجوج ومأجوج لهم ميعاد سيخرجون به بأمر من الله وإن هذا الردم الذي بناها ذو القرنين لأقوى من مئة صاروخ موجود على الأرض والمعلومة الأقوى بأن هذا الباب ءو الردم كل يوم جمعة يعاد ترميمه وذلك عن طريق سورة الكهف فكل مسلم يقرأها يوم الجمعة يساعد في بناء الردم من جديد والعلم عند الله وإن كنت تسأل لماذا إلى الآن لم يخرجوا فأحب أن أذكرك ياأخي بأن من علامات الساعة الكبرى خروجهم وفسادهم في الأرض ولا أحد من يعلم متى هذه الساعة كلها غيبيات ولكن رب العالمين اعطانا العقل لنتفكر ونعقل ونؤمن فايارب لاتزغ قلوبنا بعد إذ هديتنا

  4. لنفرض ان كل ما تم كتابته في هذا المقال حقيقي فالسؤال لما لم نتوصل الى ياجوج و ماجوج بالرغم من توفر امكانيات تكنولوجية ضخمة لدى بني البشر في وقتنا هذا سمحت لهم بالوصول الى القمر و الكواكب …..و من يعيش الان في تلك الارض

  5. ملاحظة بسيطة انهم ليس من سلالة آدم يعني أدمين انهم بشر كانو يعيشون قبل أدمين الانسان النيدرتال تسميتهم وان شاء الله موجودة ادله أوضح

  6. اقراو كتاب ((رؤية اسلامية ليؤجوج ومؤجوج في العالم الحديث))
    لشيخ حسين عمران
    كتاب رائع

  7. محض هراء وجهل مقيت قد اقبل هذا التفسيرمن انسان كان ينظر للارض انها مسطحه تدور الشمس حولها والقبه السماوية فوق الشمس وفوق الكواكب والنجوم واسميهم ايضا علماء لان لا ذنب لهم ان معرفه الانسان فى عصرهم عن الكون ناقصه لكن ان يصل الجهل بانسان لدرجه ان ينكر ستر ربه الذى يستره من الشمس كالاغلفه الجويه والكهرومغناطيسية ليبحث عن ستر من الشمس فى الارض والله لاقولن له خسئت يا كذاب على نفسك قبل غيرك اما مغرب الشمس فلا يمكن بلوغه كظرف مكان على سطح الارض فمغرب الشمس مرتبط بالشمس والعين هى الشىء الكروى والمستدير والشمس فى كل مكان فى الارض تشرق بسمائنا الزرقاء وتغرب فى سماء حمراء ولا تتوفر هذه الايه الا فى كوكب المريخ يقينا كما لا تتوفر ايه طلوع الشمس على مطلع مقابل للشمس بلا ستر من الشمس الا فى عطارد يقينا اما بين السدين فهو ما بين سدة المطلع وسده المغرب اذن هى ليست الارض التى مكن له فيها وتتبع الاسباب فارتقى اسباب السموات فبلغ المريخ وعطارد اذن هى الارض الاخرى كوكب الزهره والذى ارضه من نحاس عين القطر لهذا ردم بحديد وغطى بنحاس لهذا هذه الاقوام التى يحاربها من الجن او من يعرفهم البابليون بالانوناكى الذين كان لهم مقاعد للسمع فى السماء ومردوك ( ذو المأتين ذوالقرنين ) شخصيه عاصرت نزول الملكين فى بابل هاروت وماروت وبلغت من اسباب العلوم الكثير فهى اول من خطت بالقلم اذن هو ادريس عليه السلام ليس من اكاذيب من تنقلون عنهم من اليهود والنصارى يقينا طرد من بابل مكن له فى مصر تتبع الاسباب اسس العلوم حارب فى السماء والارض ثم رفع فنسخ الشيطان ما فعل فعبدوه وعبدو الشيطان والا من تظنون نابوالاعور او حورس الاعور اواودين الاعور فى الاساطير ايها النائمون الواهمون بالنقل الاعمى وحسبنا الله ونعم الوكيل ممن يتحدثون بغير علم ويدعون زورا وبهتانا انهم يعلمون وهم لا يعلمون

    • يجوز أن يكون رأيك صواب
      ويجوز أن يكون رأيهم صواب
      انت تقول عنهم أيها النائمون الواهمون بالنقل الأعمى ويتحدثون بغير عليم
      فلم أيقنت انك انت على علم
      قمة الجهل إدعاء العلم
      لك رأيك ولهم رأيهم
      فلا تسفه رأيهم ولا يسفهون رأيك
      وكل هذه الأمور غيبيات إلى أن يخرجهم الله علينا
      فاتقوا الله جميعا

    • جزاك الله خيرآ .. انا معجب جدآ بردك اللى بيستند إلى العلم مش إلى الخرافات .. اتمنى نتواصل اكتر على الفيس

    • جزاك الله خيرآ .. اشكرك على الرد بأسلوب علمى بعيد عن الخرافات .. واتمنى التواصل معى على الفيس بوك

  8. سؤال
    إن يأجوج و مأجوج لا يستطيعون العبور من الردم أليس عندهم طرق أخرى كتسلق الجبال أو ما بينها و يدخلوا علينا؟

    و المعروف عنهم بأنهم أقوياء البنية
    إذا كنا نحن البشر العاديين نتسلق الجبال فما بالك بأجسامهم القويه.

    اتوقع بأن مكانهم ليس ما أشير إليه إنما هو مكان الفاصل الوحيد بيننا و بينهم الردم.

    و الله أعلم

    • هناك احتمال ان يكون الردم هو فوهة بالجبال ام انهم وسط تلك الجبال اي تحت الجبال تحت ارضيتها وللخرج عليهم هدم الجبال نحن البشر نستطيع ان نهدم الجبال بالصواريخ والقنابل وهم لم يستطيعوا واذا ما كان السد بمكان اخر فهو اما سد من حجر او من حديد والبشر لديهم اسلحةقادرة على تدمير السد وصواريخ تدمر السد اذن فهذا يعني اننا نحن اقوى منهم لاننا الى الان قادرين على هدم السدود فاذا كان يأجوج ومأجوج اقوياء كما يقال عنهم واقوى من البشر فلماذا لم يقوموا بهدم السد مما يعني انه اما نحن متساويان بالقوة او نحن اقوى منهم او هدموا السد وخرجوا ولايريدون الظهور فاذا كانوا اذكياء فسيفضلون الاختفاء والتواري عن الانضار لفترة اطول

      • ان هذا السد اقوي مما تتوقع اخي الفاظل فهو مبني بمواد ومعادن قوية ومتينة جدا بأمر من الله تعالى ولا يفتح كذا لا بإذنه العزيز الحكيم ………….

اترك تعليق

لن يتم نشر البريد.


*