كيف أجعل طفلي يتعامل مع زملائة العدوانين ؟

كيف أجعل طفلي يتعامل مع زملائة العدوانين
Advertisements

كيف أجعل طفلي يتعامل مع زملائة العدوانين ؟ قد تتساءل العديد من الأمهات هذا السؤال لأنها قد ترى أن صديق ابنها أو زميله في المدرسة يقوم بالتنمر على طفلها أو يقوم بضربه بدون أي مبرر، أو يقوم بسلب الطفل أشيائه في المدرسة وتدميرها أو رميها على الأرض، ففي تلك الحالة تود الأم البحث عن طريقة يمكنها أن تعلمها لطفلها حتى يتمكن من الدفاع عن نفسه بدون أن ينشأ شجار بين الطفلين، بالإضافة إلى معرفة أسباب عنوان هذا الطفل، حتى نتمكن من حل المشكلة دون التسبب في أي أذى للطفل والحفاظ على مشاعره هو الآخر وفهمها والتعامل معها بطريقة صحيحة، لهذا سوف نتمكن من الإجابة على هذا السؤال في هذا المقال.

كيف أجعل طفلي يتعامل مع زملائة العدوانين ؟

قد يكون عدوان الطفل بسبب العديد من المشاكل التي يواجهها ولا يعرف كيفية التعامل معها بطريقة سليمة، بالتالي عليكِ التعامل مع هذا الطفل على النحو التالي:

  • في البداية عليك أن تعلمي طفلك الهدوء في مثل هذه المواقف، على سبيل المثال غذا قام زميله بالصراخ على طفلك فعليه أن يكون هادئ قدر الإمكان وأن لا يقوم باستفزاز زميله حتى لا ينشأ شجار بينهما.
  • بالإضافة إلى انه عليك كأم التصرف بسرعة عند رؤيتك لمثل هذا الموقف أو عندما يذكر لكِ ابنك أن أصدقائه عدوانين.
  • من ثم عليك التوجه إلى المدرسة وإبلاغها بما حدث حتى تتمكن من الحديث مع المشرفة أو الأخصائية النفسية الموجودة في المدرسة ومعرفة مشكلة الطفل، والحديث مع أهله.
  • حول المشاعر أو التصرفات التي تجعل الطفل يتصرف من هذا المنطلق ويكون عدوانية، بالإضافة إلى أن حديث الطفل مع متخصص قد يوضح العديد من الأمور التي قد تكون غائبة عن الآباء والأمهات.
  • من بينها إذا كان هذا الطفل يعاني من مشكلة نفسية ما قد تتسبب في هذا السلوك العدواني تجاه زملائه في المدرسة، وتعليم الآباء والأمهات كيفية التعامل مع هذه المشكلة النفسية حتى لا تتفاقم وتتطور إلى مشكلة أكبر.

كيفية التعامل مع الطفل العدواني في المدرسة ؟

قد تعاني الكثير من المدارس بسبب الأطفال العدوانين والعنيفين، لهذا سوف نذكر لك كيفية التعامل مع هذا النوع من الأطفال في المدرسة بعد أن جاوبنا على سؤال كيف أجعل طفلي يتعامل مع زملائة العدوانين ؟ في الفقرة السابقة:

  • قد يحدث العنف في المدرسة نتيجة مشاهدة الأطفال العديد من الأفلام التي تحث على العنف وعلى أن هذا السلوك سلوك عادي ومقبول، وهو ما تبثه الأفلام الفاسدة في عقول الأطفال لهذا عليك التوضيح للطفل أن هذا السلوك غير مقبول داخل المدرسة وخارجها وأن هذه الأفلام سيئة.
  • من ثم حتى نتمكن من السيطرة على السلوك العنيف أو العدواني من الطفل، يجب أن تقوم المدرسين والمدرسات في المدرسة بجعله يشارك في العديد من النشاطات البدنية التي تمكنه من تفريغ الطاقة التي لديه بطريقة صحيحة.
  • تشجيع الطفل على التخلص من السلوك العدواني من خلال مشاركته مع أصدقائه في العديد من السلوكيات الإيجابية، بالإضافة إلى التسامح مع زملائه وحثه على الالتزام الأخلاقي.
  • كما أن في تلك المرحلة يكون الحمل على عاتق الآباء والأمهات في التواصل مع الطفل ومشاركته في العديد من الفاعليات التي تحثه على السلوك الإيجابي حتى لا يفهم أنه منبوذ أو مكروه من أصدقائه وفقاً لسلوكه مما يجعل نفسية الطفل تسوء أكثر.
  • بالإضافة إلى محاولة توفير أماكن واسعة للعب الأطفال حتى يقوم بتفريغ الطاقة التي لديه، وحتى يتم تفادي حدوث أي شجار بينه وبين زملائه على الألعاب، مما يتيح له أيضاً فرصة الحركة في أكثر من مكان.

كيفية التعامل مع الطفل العدواني في الروضة

قد تتساءل العديد من الأمهات عن كيفية التعامل مع الطفل العدواني بدايةِ من مرحلة الروضة أي أن الطفل بدأ عدوانية مبكراً جداً، بعد أن جاوبنا على سؤال كيف أجعل طفلي يتعامل مع زملائة العدوانين ؟ إليك الإجابة:

  • في البداية حتى تتمكني من التعامل مع الطفل العدواني يجب عليك أن تتعرفي على الأسباب التي أدت إلى هذا السلوك، هل يعاني الطفل من صدمات نفسية قد أثرت على سلوكه أم يعاني من مشكلة عضوية لا يستطيع الحديث عنها إلى أخره.
  • ثانياً قومي بتعليم طفلك أن يدافع عن نفسه في حالة تعرضه للأذى أو العنف أو الإساءة، من خلال التقليد والمحاكاة وتخيل الموقف أمام الطفل، من ثم يصبح طفلك مستعد لمواجهة الكثير من المشاكل التي يمكن أن يتعرض لها في الروضة.
  • من ثم يجب عليكِ كأم أن تقومي بترك طفلك يحاول الدفاع عن نفسه، مع التحدث في الخلف إلى الإدارة المدرسية أو المسؤولين في الروضة إلى أن طفلك يواجه العدوان في الحضانة مما جعله يكتسب هذا السلوك.
  • من ثم قومي بالحديث مع طفلك ولا تجعليه يهابك، وأنك بجانبه في جميع المواقف التي يمر بها من إساءة أو أذى وأنه يجب أن يلجأ إليكِ عند حدوث أي موقف.
كيف أجعل طفلي يتعامل مع زملائة العدوانين

كيف أجعل طفلي يتعامل مع زملائة العدوانين

خطة تعديل سلوك الطفل العدواني

هناك بعض الخطوات التي يجب أن تلتزمي بها كأم حتى تتمكني من تعديل سلوك طفلك العدواني، بعد أن جاوبنا على سؤال كيف أجعل طفلي يتعامل مع زملائة العدوانين ؟ من ثم إليك الخطة:

  1. أولاً حتى تتمكني من تعديل سلوك الطفل العدواني يجب أن يكون لدى طفلك قدوة في حياته، فيمكن أن تكوني أنتي الأم قدوة في حياة ابنك أو الأب يمكن أن يكون هذه القدوة.
  2. من ثم يفضل أن يعيش الطفل في بيئة لا تعاني من البخل، وقد يكون البخل مشاعرياً أيضاً فهو لا يقتصر على المال فقط، وهذا لأن شعوره بالنقص قد يكون أحد أسباب عدوانيته مع زملائه.
  3. لهذا يجب أن يقوم كلاً من الأب والأم من التعبير عن مشاعرهم دائماً للطفل والتقرب منه بكل صورة ممكنة، ومشاركته اهتماماته وقراءة القصص له حتى يتمكن من الشعور بالهدوء وتغير سلوك العدوان إلى ضبط الأعصاب.
  4. كما يجب أن تقوم الأم بتعليم طفلك المشاركة في الأعمال المنزلية منذ الصغر حتى تتمكن من سحب الطاقة العدوانية التي يشعر بها الطفل، وإفراغها فيما هو مفيد.

كيفية التعامل مع الطفل الذي يضرب أخوه

لا تختلف إجابة هذا السؤال عن إجابة سؤال كيف أجعل طفلي يتعامل مع زملائة العدوانين ؟ ولكن هناك بعض الأمور التي يمكن أن تقومي بها لمساعدة طفلك ومنها:

  • على الإباء أن يقوموا بالتقليل من النقد الذي يتم توجيه إلى الطفل الذي يدرب والبدء في مدحه وتوجيه الكلام الإيجابي له.
  • كما يجب أن يتدخل الإباء بسرعة قبل أن يتمكن الطفل من ضرب أخوه، بالإضافة إلى تقديم الدعم الإيجابي للطفل الآخر.
  • بالإضافة إلى أنه يجب علي الإباء أن يقوموا بتعليم الطفل كيف تتحكم في انفعالاته اتجاه الآخرين، كما أن ملاحظة بداية السلوك العدواني للطفل متى يحدث على سبيل المثال عندما يأخذ أخوه منه ألعابه أم متى يحدث الفعل بالتحديد، حتى يتمكنوا من معالجته.

في النهاية، نتمنى أن نكون قد أفدناك بالإجابة على سؤال كيف أجعل طفلي يتعامل مع زملاءه العدوانين ؟ وكيفية التعامل مع الطفل العدواني في العديد من المراحل في حياته مثل الروضة والمدرسة، من ثم أن الطفل يحتاج إلى أن يشعر بالحب من والديه من وقت إلى آخر ف يجب أن يحرص الآباء على أن يعبروا عن حبهم لأطفالهم.

Advertisements