12 علامة تؤكد أنك في علاقة غير ناجحة مع شريك حياتك

علاقة غير ناجحة هل أنت فيها ؟ قد يكون من الصعب عليك أحياناً معرفة ما إذا كان الشخص الذي تحبه و ترتبط به شخص غير مناسب لك. أو أن هذه العلاقة هي علاقة مؤذية أو كما يُقال عنها أنها علاقة سامة. خاصة إذا كنتما معاً لفترة طويلة. قد تعتقد أنكما زوجان مثاليان، و لكن فجأة تظهر بعض العلامات التي تدل على أن هذه العلاقة مؤذية و غير مريحة بالنسبة لك. في البداية لا يجب عليك أن تلوم نفسك، حيث أن العلاقات السامة موجودة و تظهر في كل الأوقات. و بالرغم من محاولة كل طرف بذل قصارى جهده لإنجاح العلاقة. إلا أن هناك بعض العلاقات التي قد لا تنجح أيضاً.

أهم العلامات التي تدل على أنك في علاقة سامة و غير ناجحة

بعد ملاحظة بعض العلامات التي تشير إلى أن هذه العلاقة غير ناجحة، قد يكون من الصعب للغاية تقبل أن الشخص الذي تحبه ليس هو الشخص الذي ستقضي حياتك معه. لكن مع إحتفاظك بقوتك و ثقتك في نفسك و بوجود أصدقاءك و من يحبونك حولك. فهذا سيجعلك تتغلب على الأمر بشكل أسرع.

إذا كنت في حاجة لتقييم علاقتك بالطرف الآخر و معرفة ما إذا كانت هذه العلاقة هي علاقة سامة أم لا ؟

1- تشعر بأنك تقاتل يإستمرار

القتال أمر طبيعي في أي علاقة، و ذلك لأنكما شخصان مختلفان في النشأة و التفكير و هذا يسبب بعض الخلافات بين الحين و الآخر، و التي قد تتحول حتى إلى شجار كبير و لكن هذا لا يمكن أن يكون بشكل دائم. إذا وجدت نفسك تقاتل كثيراً حتى تصل إلى نقطة توافق مع الشخص الآخر. فهذه علامة على أنك يجب أن تتوقف و تبتعد.

2- لا تسامحان بعضكما البعض و لا تغفران الأخطاء

عندما ينتهي الخلاف أو المشكلة بين أي زوجين، دائماً ما يشعران بأن كل شيء على ما يرام و أن كلاهما قد نسى تماما الأمر. و لكن إذا كنت لا تسامح أو تغفر لشريك حياتك فإن الخلاف التالي سوف يكون أضخم و أكبر. ذلك لأنك مع أول خلاف فيما بعد ستتذكر الخلاف السابق و أنك ما زلت منزعج منه، و هذا سيزيد من الغضب بداخلك و ستعود من تلقاء نفسك للمشكلة السابقة و أنت في منتصف الخلاف الحالي لأنها مازالت في ذهنك. إذا كان أي من الطرفين غير قادر على أن يسامح و يغفر خطأ الطرف الآخر، فمن الأفضل أن تعيد تقييم هذه العلاقة.

3- تلجأ لبعض الألفاظ غير اللائقة

غالباً ما قد يكون هناك بعض الألفاظ التي تخرج من البعض في أوقات الخلاف الشديدة، و لكنها لا تصل إلى حد الإهانة، حيث تعتبر الإهانة من الشخص الذي تحبه هي أسوأ شيء قد تسمعه على الإطلاق. لا تفعل ذلك مع شريك حياتك، و إذا فعل هذا بك فأنت بالتأكيد تستحق شخص أفضل منه.

4- تختلق بعض القصص لتجنب المواجهة

إذا كنت تقوم بإختلاق بعض القصص لتجنب إثارة غضب شريكك، فأنت بالفعل في علاقة غير جيدة مع شريك حياتك. أنت لست بحاجة لإختلاق أعذار أو قصص وهمية للتعامل مع شريك حياتك، و إذا كان لا يستطيع تقبلك كما أنت فهو بالفعل لا يستحق أن تعيش معه.

5- تقوم بتغيير سلوكك للتعامل مع تقلباتهم المزاجية

إذا كنت تقوم بتغيير الطريقة التي تتصرف و تتعامل بها في وجوده و ذلك من أجل إسعاد شريك حياتك، فأنت بحاجة لإعادة النظر في هذه العلاقة. تغيير نمط ملابسك المعتاد أو حتى هواياتك المفضلة حتى تتوافق مع من تحب فهذا الأمر لن ينجح في النهاية. عندما تشعر بالتعب من محاولات التغيير فماذا ستفعل بعد ذلك ؟ ستشعر بالراحة و السعادة حقاً حينما تكون كما أنت دون أي تغيير من مع تحب.

6- تضع إحتياجاتك و متطلباتك آخر شيء دائماً

يجب أن يهتم كل شخص بإحتياجات و متطلبات شريك حياته، هكذا تكون دائماً العلاقات الناجحة بين الأشخاص، و مثلما تفعل من إهتمام بشريك حياتك عندما تضع إحتياجاتهم أولاً، يجب عليه أن يفعل نفس الشيء من أجلك، فالعلاقات تتطلب جهد جماعي و ليس مجهود فردي و التوازن في العلاقة هو أمر لا بد منه.

7- إذا أصبح شديد الإنتقاد لمظهرك

عندما يكون أحد أطراف العلاقة غير سعيد بمظهر الطرف الآخر، و دائماً ما يكون شديد الإنتقاد له في مظهره و في العديد من الأمور، فإن هذا أمر غير جيد على الإطلاق. إذا كنت غير كافي لشريك حياتك بغض النظر عما ترتديه أو عن مظهرك، فإنه لا يستحق أن يكون شريك حياتك بالأساس.

8- تبدأ في التفكير بأن الإختيارات الجذرية ستصلح كل شيء

عندما تبدأ في التفكير ببعض الخيارات التي قد لا تكون جاهز تماماً لها بغرض إرضاء شريك حياتك و أن هذا سيجعل كل شيء جيد، فيجب أن تعلم أن القرارات الحياتية الهامة التي تأخذها في أوقات التوتر و عدم الإستقرار غالباً ما تكون غير ناجحة. إذا كنت تشعر بأن إتخاذك لقرار مصيري سوف يصلح الأمور، فأنت على الأغلب ستكون مخطئ.

9- تقلل من شأن مشاكلك أمام أصدقائك لتجنب المناقشة

أنت تشعر بأنك إذا تحدثت عن مشاكلك مع شريك حياتك بشكل صريح فهذا سيجعل أصدقائك يخبروك بأنه عليك إعادة التفكير في هذه العلاقة. الصديق الحقيقي يتمنى الأفضل دائماً لصديقه، لذلك إذا كنت تخفي عن أصدقائك المقربون شيئاً ما، فهذه علامة على أنك في علاقة غير جيدة.

10- تواجه صعوبة في التركيز

لا يمكنك التركيز في عملك أو في تدريباتك الرياضية أو حتى في اللعبة المفضلة لك. ذلك لأن تركيزك منصب على المشاكل مع شريك حياتك. مما يجعلك مهووس بكيفية إصلاح الأمور و جعلها بأفضل حال. يجب أن تعلم أن الزواج الناجح يتطلب الكثير من العمل. لكن ليس هذا النوع من العمل لأنه سيكون مرهق لك و لن تجد في النهاية النتيجة التي تتمناها.

11- تعاني من الإكتئاب

إذا كان شريك حياتك هو مصدر إكتئابك، فهذا بكل تأكيد ليس الشريك المناسب لك. من الأفضل الإبتعاد عنه و البحث عن شخص مناسب لك.

12- تحلم دائماً بالإنفصال

عندما تكون معظم أحلامك متعلقة بالسفر للعمل في بلد بعيد، حيث ستنفصل بشكل مؤقت عن شريك حياتك بسبب العمل. فهذه علامة على أنك لا تشعر بالإرتياح معه. أنت تتخيل ذلك لأنك تشعر بأنك محاصر، و أن المخرج الوحيد لك سيكون بالإبتعاد و الإنفصال عن شريك حياتك.

إذا كنت تلاحظ أي من هذه العلامات في علاقتك مع شريك حياتك. فأنت بحاجة إلى إعادة النظر في هذه العلاقة و تقييمها. لمعرفة ما إذا كانت مناسبة لك أم لا.