ما هي فوائد الريحان للحامل و الرحم

فوائد الريحان للحامل

ماهي أهمية وفوائد الريحان للحامل ؟ الريحان هو أحد الأعشاب ذات الرائحة المميزة و الذي ينتمي إلى عائلة النعناع. و هو عبارة عن عشبة ذات أوراق خضراء يستخدم في الطعام و السلطات و يمكن تناوله كمشروب أيضًا. بالإضافة إلى إستخداماته في مجال الطهي و الطعام، فإن الريحان يقدم العديد من الفوائد الصحية لعلاج بعض الحالات الطبية المختلفة.

و تحتوي أوراق الريحان على العديد من المواد المغذية مثل البروتينات و الفيتامينات و الألياف و المعادن و غيرها من العناصر الغذائية الأساسية الأخرى. لذلك فهو يعتبر أحد الخيارات الرائعة التي يمكن للمرأة الحامل إضافتها إلى نظامها الغذائي.

ما هي القيمة الغذائية للريحان

كما ذكرنا، فإن الريحان غني بالعديد من المواد المغذية المفيدة للجسم بشكل عام. حيث تحتوي كل 100 جرام من أوراق الريحان على :

  • سعرات حرارية : 23 سعر حراري.
  • الكربوهيدرات : 10 جرام.
  • الدهون : 5.4 جرام.
  • البروتين : 7.7 جرام.
  • فيتامين ” C ” : 18 ملليجرام.
  • فيتامين ” A ” : 5276 وحدة دولية.

بالإضافة لذلك، فهو يحتوي على فيتامينات ” E و K و B “و الحديد و الكالسيوم و المغنيسيوم و الفوسفور و الزنك و النحاس.

ما هي فوائد تناول الريحان أثناء الحمل ؟

يمكن للمرأة الحامل تناول الريحان بكميات معتدلة أثناء الحمل و ذلك للحصول على فوائده الصحية الرائعة التي يقدمها للمرأة الحامل و التي تشمل ما يلي :

1- يساعد على تنظيم عملية تجلط الدم

يوفر الريحان كمية جيدة من فيتامين ” K ” و الذي يلعب دوراً رئيسياً في الحفاظ على صحة الأم و الجنين أيضاً أثناء فترة الحمل. حيث يعمل على تنظيم عمليات تجلط الدم الطبيعية و يمنع فقدان الدم. مما يضمن حصول الجنين على التغذية التي يحتاجها بشكل كامل.

2- يعزز نمو و تطور جسم الجنين

الريحان غني بفيتامين  ” A ” و الذي يضمن نمو الجنين و تطوره بشكل صحي و سليم. يعزز فيتامين ” A ” الموجود في الريحان من صحة القلب و العينين و الرئتين. كما يساعد على تطور الجهاز العصبي المركزي للجنين في رحم الأم.

3- يدعم تكوين عظام الجنين

يعمل المنجنيز الموجود في أوراق الريحان على المساعدة في تكوين عظام و غضاريف الجنين داخل الرحم. بالإضافة لذلك، فإنه يعمل كمضاد قوي للأكسدة و هذا يساعد على تقليل الإجهاد التأكسدي عن طريق التخلص من الجزيئات الحرة الموجودة في الخلايا. كما يمنع خطر التعرض لتلف الخلايا للأمهات الحوامل.

4- يضمن عملية توصيل الدم للجنين

يحتوي الريحان على حمض الفوليك، و هو أحد أنواع فيتامينات ” B ” و الذي يساعد على تحسين الدورة الدموية للأم الحامل. هذا يساعد على توصيل الدم للجنين و تغذيته بالشكل المثالي. كما يلعب حمض الفوليك دوراً هاماً للغاية في منع إصابة الجنين بعيوب خلقية، فهو يساعد على إكتمال الأنبوب العصبي في الجهاز العصبي المركزي للجنين و يساعد على النمو الطبيعي له.

5- يحمي الأم من الإصابة بفقر الدم

يعتبر الريحان مصدر رائع للحديد الذي يساعد على تعزيز نسبة الهيموجلوبين في الدم و يعزز نمو خلايا الدم الحمراء “المسؤولة عن نقل الأكسجين إلى مختلف أنحاء الجسم ” أثناء الحمل و الذي يسبب نقصه في إصابة الأم بفقر الدم أو ما يعرف علمياً بإسم الأنيميا. بالتالي، فإن تناول عشبة الريحان قد يقلل و يمنع خطر الإصابة بفقر الدم لدى النساء الحوامل. كما يوفر الطاقة للجسم و يجعل المرأة تشعر بالنشاط.

6- يقوي المناعة و يضمن للمرأة حمل صحي

غالباً ما يتأثر جسم الأم الحامل كثيراً خلال فترة الحمل. خاصة جهاز المناعة حيث تعاني المرأة الحامل عادة من ضعف جهاز المناعة و تصبح أكثر عرضة للإصابة بالعدوى. لكن لحسن الحظ ، فإن الريحان يحتوي على العديد من الفيتامينات مثل فيتامين ” E ” و فيتامين ” C ” و الريبوفلافين و النياسين و العديد من الفيتامينات و المعادن الأخرى مثل الزنك و الفوسفور و المغنيسيوم و النحاس و المنجنيز و البوتاسيوم. جميع هذه المواد تعمل على تقوية جهاز المناعة للمرأة الحامل خلال فترة الحمل و هذا يقلل من خطر الإصابة بالعدوى و الإلتهابات. كما تضمن لك الحفاظ على صحتك و صحة الجنين و التمتع بحمل صحي.

ما هي الآثار الجانبية لتناول الريحان أثناء الحمل ؟

بالرغم من وجود العديد من الفوائد الصحية لتناول الريحان أثناء الحمل. إلا أن تناول الكثير منه و الإفراط في تناوله قد يؤدي إلى بعض الآثار الجانبية غير المرغوب بها. و تشمل أهما و أكثرها شيوعاً ما يلي :

  • يسبب بعض المشاكل الصحية : حيث يتسبب زيت الأوجينول الموجود في الريحان في تعريض الجسم للخطر إذا تناولت كمية كبيرة من الريحان. و يتسبب هذا الزيت في تسارع ضربات القلب و الشعور بحرقة في الفم و الحلق، و صعوبة في التنفس و الشعور بالدوخة و ظهور الدم في البول و قد يؤدي إلى الغيبوبة.
  • قد يؤدي لنقص مستويات السكر في الدم : يمكن أن يؤدي الإستهلاك المفرط لأوراق الريحان إلى إنخفاض مستويات سكر الدم بشكل ملحوظ ، و هذا قد يسبب الدوخة و التهيج و الرعشة.

بعض الإحتياطات الواجب إتخاذها عند تناول الريحان أثناء الحمل

إذا كنتي ترغبين في تناول الريحان أثناء الحمل و جعله جزء من نظامك الغذائي خلال هذه الفترة، فلابد من إتخاذ بعض الإحتياطات لضمان سلامتك و سلامة طفلك :

  • لا تتناولين الريحان بكثرة، و بالرغم من أنه لا توجد كمية موصى بها يومياً من الريحان، إلا أن خبراء الصحة ينصحون بتناول 115 مل فقط من مغلي أوراق الريحان 3 مرات يومياً فقط.
  • إغسل إوراق الريحان جيداً قبل تناولها للتخلص من البكتيريا أو الطفيليات التي قد تتسبب في العدوى للأم.
  • قبل البدء في تناول الريحان، إستشيري طبيب أمراض النساء المتابع لحالتك أولاً.

تقدم عشبة الريحان العديد من الفوائد الصحية الرائعة و التي تجعل منه إضافة رائعة لنظامك الغذائي أثناء الحمل. و لكن بالرغم من ذلك فإن الأطباء و خبراء التغذية يوصون بعدم الإفراط في تناوله و ذلك لتجنب أي آثار جانبية قد تظهر على الأم أو الجنين.