فيتامينات ومعادن للحماية من سرطان البروستاتا

فيتامينات ومعادن للحماية من سرطان البروستاتا

هل تساعد الفيتامينات و المعادن على تقليل خطر الإصابة بسرطان البروستاتا ؟ اليوة نقدم لكم فيتامينات ومعادن للحماية من سرطان البروستاتا سرطان البروستاتا هو أحد أنواع السرطان التي تصيب الرجال و الذي يحدث في البروستاتا، و هي عبارة عن غدة صغيرة تتواجد في جسم الرجل و هي مسؤولة عن إنتاج السائل المنوي الذي يقوم بتغذية و نقل الحيوانات المنوية للخصيتين. و يعتبر سرطان البروستاتا أحد أكثر أنواع السرطان شيوعاً بين الرجال. و عادة ما يبدأ هذا النوع من السرطان في النمو ببطء و يبدأ فقط بغدة البروستاتا، حيث قد لايسبب أضرار كثيرة في الجسم، و لكن في بعض الأحيان قد ينتشر بشكل أسرع و يصيب أجزاء من المثانة و أجزاء أخرى من الجسم.

و يحدث سرطان البروستاتا بسبب فرط نمو الخلايا حول البروستاتا بسبب بعض الطفرات في الحمض النووي للخلايا المشوهة الموجودة في البروستاتا، مما يتسبب في نمو سريع لهذه الخلايا أسرع من الخلايا الطبيعية. و تسبب هذه الخلايا المتراكمة ورم يتفشى في الأنسجة المجاورة للبروستاتا و التي قد تنتقل لأجزاء أخرى من الجسم.

و تظهر بعض العلامات الواضحة و الأعراض على الأشخاص المصابين بسرطان البروستاتا و التي تشمل ما يلي :

  • صعوبة و مشاكل في التبول.
  • ضعف تدفق البول في مجرى البول.
  • وجود دم في السائل المنوي.
  • عدم الشعور بالراحة في منطقة الحوض.
  • ألم في العظام.
  • ضعف الإنتصاب.

هل تساعد الفيتامينات و المعادن على تقليل خطر الإصابة بسرطان البروستاتا ؟

تشير العديد من الدراسات و الأبحاث الطبية إلى أن الفيتامينات و المعادن تلعب دوراً هاماً في تقليل خطر الإصابة بالعديد من أنواع السرطان و منها سرطان البروستاتا. و تساعد الفيتامينات على التخلص من الجزيئات الحرة في الجسم و التي تعتبر العامل الأساسي في الإصابة بالعديد من أنواع السرطان.

لذلك فإن تناول الأطعمة الغنية بالفيتامينات و المعادن تساعد بالفعل على التخلص من الجزيئات الحرة في الجسم بسبب خصائصها المضادة للأكسدة وتعمل على الوقاية من سرطان البوستاتا ، و هناك العديد من الفيتامينات و المعادن التي تعمل بالفعل كمضادات للأكسدة و تعمل أيضاً على تقوية الجهاز المناعي في الجسم. و تشمل هذه الفيتامينات ما يلي

فيتامينات ومعادن للحماية من سرطان البروستاتا

فيتامين ” د “

يساعد ضوء الشمس على تعزيز إنتاج الجس لفيتامين د، حيث تؤكد بعض الدراسات أن إرتفاع معدلات الإصابة بسرطان البروستاتا كان في بعض المناطق التي كان التعرض فيها لأشعة الشمس منخفضاً، و ذلك مقارنة بأماكن أخرى مشمسة. تناول الأطعمة المدعمة بفيتامين د قد يساعد على تقليل خطر الإصابة بسرطان البروستاتا حيث يلعب فيتامين د دوراً هاماً في تقوية جهاز المناعة في الجسم.

فيتامين ” هـ ” و السيلينيوم

يساعد كل من فيتامين ” هـ ” و السيلينيوم على منع أو إبطاء عملية تطور سرطان البروستاتا، حيث تشير الدراسات إلى أن الرجال الذين تناولوا مكملات فيتامين ” هـ ” و مكملات السيلينيوم إنخفضت لديهم خطر الإصابة بسرطان البروستاتا و ذلك مقارنة بالرجال الذين لم يتناولوها. تناول الأطعمة الغنية بهذه الفيتامينات مثل الأفوكادو و زيت الزيتون و المكسرات و الخضروات الورقية و المكملات الغذائية قد يلعب دوراً هاماً في إبطاء نمو خلايا سرطان البروستاتا.

فيتامين ” أ “

فيتامين ” أ ” هو فيتامين قابل للذوبان في الهون و يلعب العديد من الأدوار الهامة في عمليات حيوية كثيرة في الجسم. و توصي العديد من الجمعيات المهتمة بصحة الإنسان بتناول 900 ميكروجرام يومياً من فيتامين ” أ ” للحصول على فوائده للجسم.

و يعمل فيتامين ” أ ” كمضاد قوي للأكسدة و الذي يعمل على التخلص من الجزيئات الحرة الموجودة في الجسم، لذلك فهو يلعب دوراً كبيراً و حيوياً في تقليل خطر الإصابة بسرطان البروستاتا و الوقاية منه. و لكن بالرغم من ذلك، تجنب تناول الكثير من مكملات فيتامين ” أ ” ، فقط إحصل على الكمية الموصى بها يومياً من هذا الفيتامين عن طريق تناول الأطعمة الغنية به مثل اللحوم و منتجات الحليب و الجزر و المشمش و المانجو و الخضروات الورقية.

الزنك

الزنك هو معدن أساسي يعمل كعامل مساعد للعديد من الإنزيمات في الجسم. و تؤكد بعض الدراسات التي أجريت على أنسجة البروستاتا في خلايا سرطان البروستاتا مقابل خلايا البروستاتا الطبيعية أن هناك إنخفاض في مستويات الزنك في أنسجة السرطان. و يعمل الزنك كمثبط لأحد الإنزيمات في الجسم و بالتالي فإن عدم وجوده أو نقصه في الجسم قد يؤدي إلى زيادة نمو الخلايا السرطانية بشكل أكبر.

أحماض أوميجا 3 الدهنية

يمكن العثور أحماض أوميجا 3 الدهنية بشكل طبيعي في بعض الأسماك مثل الماكريل و السلمون و السردين و الأنشوجة و التونة، أو بعض الزيوت مثل بذور الكتان أو الكانولا أو فول الصويا. و تلعب أحماض أوميجا 3 الدهنية دوراً هاماً في محاربة الخلايا السرطانية في الجسم بسبب خصائصه المضادة للأكسدة و المضادة للإلتهابات و التي تساعد على التخلص من الجزيئات الحرة و علامات الإلتهاب الموجودة في الجسم.

سرطان البروستاتا هو أحد أنواع السرطان الشائعة التي تصيب الرجال و الذي قد يسبب إنتشاره في الجسم الضرر للعديد من أجزاء الجسم الأخرى مثل المثانة. و يمكنك مكافحة سرطان البروستاتا أو إبطاء نمو خلايا السرطان عن طريق تناول الفيتامينات و المعادن و التي تلعب دوراً هاماً في تقوية جهاز المناعة و التخلص من الجزيئات الحرة في الجسم و بالتالي تعمل بفعالية على تقليل خطر الإصابة بسرطان البروستاتا و منع إنتشاره في الجسم.