فوائد الصبار في علاج التهاب المفاصل

يمكنك استغلال فوائد الصبار لعلاج التهاب المفاصل . ولكن ماهي فوائد الصبار في علاج لتهاب المفاصل ؟ يعرف التهاب المفاصل بالتهاب المفاصل الذي يسبب مشكلة في التحرك. يمكن أن يؤدي إلى تصلب وألم وتورم واحمرار في المفاصل وهناك العديد من أنواع التهاب المفاصل، وهي التهاب المفاصل الروماتويدي والتهاب المفاصل المعدي والنقرس والتهاب المفاصل الصدفي وغيرها من الانواع الاخري، يُعتبر معظم التهاب المفاصل مرضًا مرتبطًا بالعمر، ولكنه قد يحدث أيضًا عند الشباب .

بعض أسباب الإصابة بهذا المرض تشمل الإصابة ، استجابة المناعة الذاتية التي يبدأ فيها الجهاز المناعي بمهاجمة الخلايا والأنسجة الخاصة به، والعدوى الخارجية وتراكم حمض اليوريك الزائد .

الصبار والتهاب المفاصل
فوائد الصبار لعلاج التهاب المفاصل

تشمل أعراض هذا المرض التورم في المفاصل، والشعور بالتعب، والاحمرار بالقرب من المفصل الملتهب، والحمى الخفيفة ، وتشوه المفاصل في الحالات القصوى .

يمكن علاج التهاب المفاصل من خلال إراحة المفصل وتطبيق الثلج والحرارة  وقد تكون ممارسة الرياضة وتناول المسكنات مفيدة أيضا ، ولكن مما لاشك فيه ان الصبار مفيد للغاية في علاج التهاب المفاصل . هذا النبات فعال جدا في علاج التهاب المفاصل لأنه يمكن أن يقلل من كمية الالتهاب في المفاصل عند تناوله عن طريق الفم أو تطبيقه على منطقة الالتهاب. المكون الأنثراكينون هو المسؤول عن تحفيز الجهاز المناعي للاستجابة المضادة للالتهابات .

فوائد الصبار لالتهاب المفاصل :

1.يمنع الصبار التهاب المفاصل ويخفف الألم :

أجريت دراسة على النموذج الحيواني لتحديد الخاصية المضادة لالتهاب المفاصل لمستخلصات الألوة فيرا. وأشارت النتائج إلى أن مستخلصات الصبار يحتوي على بعض المركبات المضادة للالتهابات التي يمكن استخدامها في الأدوية المضادة لالتهاب المفاصل .

وأشارت دراسة تجريبية أخرى أجريت لتحديد تأثير الصبار في علاج التهاب المفاصل إلى أن مقتطفات الألوة فيرا لها تأثير كبير على العوامل المضادة للأكسدة والكيمياء الحيوية .وأظهرت الدراسة تثبيط كبير في التهاب المفاصل عند استخدام الصبار .كما ذكرت دراسة تجريبية أخرى أن الألوة فيرا عن طريق الفم يمكن استخدامها في علاج هشاشة العظام .

فهو يخفف الألم في المفاصل المصابة ويمكن استخدامه كبديل للعقاقير التقليدية. يمكن أيضًا استخدام الصبار بالإضافة إلى الأدوية المضادة للالتهابات غير الستيرويدية للتخفيف من الآثار الجانبية الناجمة عن هذه العقاقير، فجل الصبار هو مسكن للألم الطبيعي .

2.يعزز الصبار الجهاز المناعي :

جزء كبير من قدرة الصبار على الشفاء هو أنه يمكن أن يساعد في تنظيم الجهاز المناعي ، وهو شيء مصمم لحمايتك من الأمراض. ومع ذلك ، عندما لا يكون الجهاز المناعي مثالياً ، فإن النظام الذي يهدف إلى حمايتك يمكن أن يسبب الأذى أيضًا . عندما يكون لديك نظام المناعة الأمثل ، يمكن لجسمك أن يحارب العدوى بشكل أفضل ويتولى علاج الالتهابات.

الصبار فعال جدا في علاج التهاب المفاصل لأنه يمكن أن يقلل من كمية الالتهاب في المفاصل عند تناوله عن طريق الفم أو تطبيقه على منطقة الالتهاب. المكون الأنثراكينون هو المسؤول عن تحفيز الجهاز المناعي للاستجابة المضادة للالتهابات .

3.يمتلك الصبار خصائص مضادة للاكسدة :

أظهرت دراسة نشرت في مجلة الطب التقليدي والتكميلي أن الصبار يحتوي على كميات كبيرة من مضادات الأكسدة مثل فيتامين E وفيتامين C والكاروتينات والفلافونويدات والعفص ، وفي دراسة تجريبية أخري تم التحقيق في إمكانات الصبار المضادة للأكسدة. أشارت النتائج إلى وجود علاقة بين محتوى الفينول والقدرة المضادة للأكسدة  .وتعمل هذة المكوتنات الموجودة في الصبارعلى تقليل الوجع وتصلب المفاصل مما يجعل حركة المرضى أكثر سهولة.

4.يساعد علي ازالة تصلب المفاصل المصابة :

يساعد الصبار على إزالة وجع وتصلب المفاصل المصابة ، مما يتيح للمرضى التنقل بحرية دون ألم . وقد تم الإبلاغ عن احتواء نبات الصبار على الجلوكوزامين الموجود أيضًا في غضروف المفاصل. يمكن لهذا الجلوكوزامين علاج الألم والصلابة التي تعاني منها حالة التهاب المفاصل .

5.يمتلك الصبار خصائص مضادة للميكروبات :

الصبار لديه القدرة على منع وعلاج الأمراض التي تسببها البكتيريا أو الفيروسات . ويعمل الصبار كعامل محتمل مضاد للبكتيريا ومضاد للفيروسات والذي قد يساعد المرضى الذين يعانون من التهاب المفاصل الناجم عن الالتهابات ويمنعها .

6.يمتلك الصبار خصائص التئام الجروح :

يتميز الصبار بخصائص التئام الجروح ، لأنه يزيد من محتوى الكولاجين الموجود تحت الجرح مما يؤدي إلى الشفاء بشكل أسرع . لذا يمكن استخدامه عن طريق الفم أو تطبيقها على المنطقة المصابة  ليس فقط لتخفيف الألم ولكن ليساعد أيضا في إصلاح الأنسجة التالفة.

ما الذي يجعل الصبار يعمل علي علاج التهاب المفاصل :

  • الخلايا النباتية : يمكن العثور على فوائد الصبار في خمسة وسبعين مكونًا نشطًا محتملًا من الفيتامينات والإنزيمات والمعادن والأحماض الدهنية والأحماض الأمينية وغيرها .
  • الفيتامينات : الفيتامينات الموجودة في الصبار وهي فيتامين A (بيتا كاروتين) ، C و E ، وهي مضادات الأكسدة وفيتامين B12 وحمض الفوليك والكولين .
  • الإنزيمات : يحتوي الصبار على 8 إنزيمات بما في ذلك براديكيناز والتي تساعد على تقليل الالتهابات المفرطة عند تطبيقها على الجلد موضعياً ، بينما يساعد البعض الآخر في تحلل السكريات والدهون .
  • المعادن : المعادن التي توفرها هي الكالسيوم والكروم والنحاس والسيلينيوم والمغنيسيوم والمنغنيز والبوتاسيوم والصوديوم والزنك . وهي ضرورية للتشغيل السليم لأنظمة الإنزيمات المختلفة في مسارات التمثيل الغذائي المختلفة والقليل من مضادات الأكسدة .
  • الأحماض الدهنية : الأحماض الدهنية الموجودة في الصبار الكوليسترول والكامسترول والبيتا سيسوستيرول واللوبيول – جميعها لها إجراءات تساعد على التخلص من الالتهاب ، كما ان اللوبيول أيضًا له خواص مطهرة ومسكنة للألم .

جرعة الصبار المستخدمة في علاج التهاب المفاصل :

نبات الصبار متاح في السوق ويمكن زراعته كنبات منزلي بسهولة لأنه لا يحتاج إلى الكثير من العناية. وهو متوفر علي هيئة مراهم وكريمات ومستحضرات في السوق.

يمكنك أن تؤخذ كبسولات الألوة فيرا بجرعة 50-200 ملغ يوميا . ومن الأفضل استشارة طبيب أعشاب حول جرعة الألوة فيرا لالتهاب المفاصل . كما يمكنك استخدام جل الصبار مباشرة على المفاصل المصابة لتخفيف الألم والالتهابات. كما يمكن استهلاك جل الصبار كعصير ويمكن تناوله بمعدل 30 مل 2-3 مرات يوميًا لتقليل الالتهاب فهو مفيد للغاية في تخفيف الألم الناجم عن التهاب المفاصل الروماتويدي.

هذا لأن جل الصبار يحتوي على ستيرول نباتي معروف عنه آثار مماثلة لتلك التي تظهرها العقاقير الستيرويدية على الالتهاب. ونظرًا لعدم وجود جرعة محددة موصى بها ، فمن الأفضل استشارة الطبيب قبل استخدام أي شكل من أشكال الصبار سواء في شكل عصير أو كريمات أو كبسولات لتجنب أي ردود فعل تحسسية.

الاحتياطات :

  • عند التطبيق الموضعي للصبار قد يسبب احمرار وحرقان وإحساس لاذع ونادراً التهاب الجلد.وبالتالي يجب على المرء اختبار الحساسية من خلال تطبيقها على مساحة صغيرة.
  • شرب عصير الصبار يسبب الإسهال وتشنجات البطن لذا ينصح بعدم الافراط ف تناوله.
  • يجب على النساء الحوامل تجنب تناول الألوة فيرا لأنها قد تسبب انقباضات في الرحم وعند الإرضاع ، فهو يمكن أن يؤدي إلى مشاكل في الجهاز الهضمي عند الرضيع.
  • شرب عصير الصبار يمكن أن يخفض مستويات الجلوكوز في الدم ويتفاعل مع أدوية نقص السكر في الدم والأنسولين . إذا كان الشخص يتناول الدواء ، فعليه استشارة الطبيب قبل الجمع بين مكملات الألوة فيرا إلى جانب الدواء.

رابط مختصر للمقال:

كن اول من يكتب تعليق :

اترك تعليق

لن يتم نشر البريد.


*