علاج حرقة المعدة في رمضان

علاج حرقة المعدة في رمضان
Advertisements

ماهي أفضل طرق علاج حرقة المعدة في رمضان ؟ يعاني الكثير من مشاكل الجهاز الهضمي في شهر رمضان وذلك بسبب التغير الذي يحدث في النمط الغذائي و تعتبر حرقة المعدة هي من أبرز مشكلات الصيام في رمضان و تعود أسباب هذه المشكلة إلى أن الصيام يؤدي إلى تقليل إفراز حمض المعدة الذي يعمل على هضم الطعام ، وعندما تنبعث رائحة الطعام أثناء النهار على معدة فارغة ، يؤدي ذلك إلى زيادة إفراز حمض المعدة مما يؤدي الي الشعور بحرقة في المعدة ، دعنا نتعرف في هذا المقال علي الأسباب الرئيسية التي تؤدي إلى الحموضة في شهر رمضان، وكيف يمكنك التخلص منها.

علاج حرقة المعدة في رمضان

علاج حرقة المعدة في رمضان

أسباب حرقة المعدة في رمضان :

  1. تناول الأطعمة الغير المناسبة مثل المشروبات الغازية في وجبة الإفطار والسحور أو بين الوجبات الغذائية .
  2. الاكثار في تناول الأطعمة الدهنية التي تحتوي على مستويات عالية من الدهون.
  3. تناول الكثير من المنشطات مثل القهوة والشاي .
  4. يعتبر التدخين من أقوى الأسباب المحفزة لحرقة المعدة حيث أن التدخين يزيد من استرخاء العضلات التي تفصل المعدة والمريء ، وهو الأمر الذي يؤدي بدوره إلى ارتداد حمض المعدة من المعدة إلى المريء ثم إلى الفم مما يسبب الاحساس بحرقة المعدة .
  5. يرجع الإحساس بحرقة المعدة في شهر رمضان لعدة أسباب ، أهمها وجود عيوب أو رخاوة في العضلات التي تفصل المعدة والمريء ، والتي تعمل بالصمام الذي يمنع ارتجاع حمض المعدة ا من المعدة إلى المريء و ثم إلى الفم .
  6. وقد تحدث أيضًا حرقة المعدة أثناء الحمل بسبب التغيرات الهرمونية المرتبطة بالحمل ، والتي تؤثر على عملية الهضم والامتصاص ، كما أن حجم الجنين في الأشهر الأخيرة قد يقوم بالضغط على الجهاز مما يسبب الاحساس بحرقة المعدة وخاصة بعد الافطار .
  7. وقد وجد أن تناول بعض الأدوية مثل أدوية ارتفاع ضغط الدم ، والأسبرين  ، أوبعض المضادات الحيوية قد يسهم في زيادة حموضة المعدة وبالتالي الشعور بالحرقة

علاج حرقة المعدة في رمضان :

1.تجنب الإفراط في تناول الطعام  فعندما يكون لديك الكثير من الطعام في المعدة ، فإن الضغط في المعدة يكون مرتفعًا جدًا. وهذا يؤدي إلى افراز المزيد من حامض المعدة مما يؤدي إلىالاحساس بحرقة المعدة ، و نظرًا للإنزيمات الهضمية المحدودة في المعدة  فإن تناول الطعام الزائد سيستغرق وقتًا أطول للهضم وهذا يبطئ عملية الهضم ايضا مما فد يتسبب في عسر الهضم وزيادة الاحساس بحرقة المعدة .

2.يُنصح بالابتعاد عن جميع المحفزات وتقليل تناول الدهون من أجل تقليل الوزن بقدر ما يمكن والتخفيف من شدة ارتداد الطعام ، وكذلك حاول تناول وجبات صغيرة وذلك عن طريق تقسيم وجبة الافطار الكبيرة الي وجبتين صغيرتين  وذلك لتقليل ضغط الطعام في المعدة وبالتالي تقليل ارتداد الطعام إلى المريء

3.يرجي الجلوس بعد تناول  وجبة الافطار ساعتين على الأقل وتجنب النوم بعد الأكل مباشرة  ويفضل النوم بعد 3 ساعات على الأقل من تناول الطعام ورفع الرأس أثناء النوم ،

4.ينصح بالتوقف عن التدخين وزيادة النشاط البدني قدر الإمكان للتخلص من الاحساس بحرقة المعدة المزعجة كما أنها تعتبر فرصة ذهبية لمن يريد الاقلاع عن التدخين في شهر رمضان  .

5.تجنب عادات الأكل السيئة في شهر رمضان و التي تسبب زيادة إفراز أحماض المعدة وبالتالي الشعور بحرقة في المعدة ، مثل القطاييف المقلية والحلويات واللحوم الدهنية ، وسمك التونة والسردين المعلب بالزيت ، بطاطا مقلية ورقائق البطاطس ، الاكل المبهر ، الاكل المسبك بالصلصة، كما يمكنك استبدال الاطعمة المقلية بالاطعمة المشوية وينصح بالتقليل من تناول المخللات والتوابل لأنها واحدة من أهم مسببات حرقة المعدة كما ينصح بإزالة جلود الدجاج قبل الطهي ، لتقليل الاحساس بحرقة المعدة ، وتناول من 8 إلى 12 كوبًا من الماء بين الإفطار والسحور .

6.ينصح بتناول الأطعمة الغنية بالألياف أثناء وجبة السحور مثل الخس ، والبرتقال ، و الجزر ، و البروكلي كما يمكنك تناول طبق كبير من السلطة  حيث ان تناول الفاكهة والخضروات يساعد على تنظيم العملية الهضمية ويقلل من الشعور بحرقة المعدة .

7.احرص على المشي لمدة نصف ساعة بعد تناول الإفطار بساعتين وذلك لتجنب الشعور بحرقة المعدة .

8.تجنب الافراط في تناول القهوة والكافيين والاكتفاء بتناول كوب واحد منهمابين الفطار والسحور ، كما يمكنك استبدالهما ببعض المشروبات الساخنة التي تساعد في تقليل حرقة المعدة مثل كوب من البابونج ، أو كوب من اليانسون .

كما يمكنك تناول هذة الادوية لعلاج حرقة المعدة اذا لم تتحسن حالتك بعد اتباع هذة التعليمات الرمضانية السابق ذكرها : 

  • رانتدين أقراص أو زنتاك أقراص المعروفة بمضادات الهيستامين H2 Antagonist   ” وعادة مايتم استخدام هذا النوع من الادوية في حال اذا كان الشخص يعاني من مراحل متقدمة من حرقة المعدة ، يمكنك تناولها مرتين في اليوم مرة بين الفطار والسحور مرة اخري  قبل وجبة السحور بنصف ساعة .
  • اوميبرازول وهي أدوية مثبطات مضخة البروتون ” Proton Pump Ihibitors  يمكنك تناولها مرة او مرتين في اليوم مرة بين الفطار والسحور ورة اخري قبل وجبة السحور وفي حالة تكرار أعراض حرقة المعدة و، او أزداد الامر سوءا فيوصي بالرجوع الي الطبيب لفحصك جيدا لمعرفة ماهو سبب هذة المشكلة .
  • جافيسكون مضاد للحموضة وحرقة المعدة ” antacidsوهي احد أنواع الادوية التي لا تحتاج الي وصفة طبية للحصول عليها وهي تعمل علي تحييد حمض المعدة دون ان تمنع افرازةمما يساعد في التخفيف من اعراض حرقة المعدة وعسر الهضم .

وصفات طبيعية لعلاج حرقة المعدة في رمضان :

1.شاي الزنجبيل :

الزنجبيل يمكنة أن يساعدك على تجنب ارتداد الحمض وبالتالي يقلل من الاحساس بحرقة المعدة كل ماعليك فعلة هو وضع بضع شرائح رفيعة من شاي جذر الزنجبيل في وعاء صغير واضف اليه الماء الساخن لمدة 10-20 دقيقة ثم قم بتناولة بعد وجبة الفطار . احذر هنا وجبات تسبب حرقة المعدة في رمضان

2.صودا الخبز :

مع ارتفاع درجة الحموضة ، تساعد صودا الخبز في تحييد الحمض في المعدة ، و إذا كان الحمض يرتفع من معدتك إلى المريء ، فإن صودا الخبز ستساعد في منع الحمض من حرق البطانة ،  ما عليك سوى ابتلاع ملعقة صغيرة منه عندما تعاني من الألم.

3.مضغ العلكة :   حيث أنها تنشط الغدد اللعابية الخاصة بك  ، وأثناء ابتلاع هذا اللعاب الزائد ، يساعدك على تخفيف وتطهير الحمض من المناطق غير المرغوب فيها ، وهذا يمكن أن يقلل بشكل كبير من الأعراض الخاصة بك وتقليل الاحساس بحرقة المعدة .

4.أكل الموز أو التفاح :  

حيث يحتوي كل من الموز والتفاح على مضادات الحموضة الطبيعية التي يمكن أن تساعد في تخفيف أو منع ظهور ارتداد الحمض وبالتالي تقليل حرقة المعدة .

5.شاي البابونج  :

شاي البابونج هو وسيلة أخرى للمساعدة في تحقيق التوازن بين مستويات حمض المعدة  و بالإضافة إلى ذلك ، إذا كنت تشربه  علي السحور ، فهو يوفر راحة مهدئة يمكن أن تساعدك على النوم طوال الليل .

تجدر الإشارة هنا إلى أن إهمال حرقة المعدة وعدم علاجها يمكن أن يؤدي إلى مشاكل صحية مزمنة مثل شلل العضلات التي تفصل المعدة والمريء ، والتي يمكن أن تسبب تقرحات والتهاب المريء ، و زيادة  الاحساس بحرقة المعدة  بسبب زيادة إفراز الحمض وقد يتسبب هذا في الإصابة بقرحة المعدة والمعدة والاثني عشر ويمكن أن يتطور إلى ثقوب في المعدة أو المريء ونزيف داخلي وسرطان المريء أو المعدة ، كما  قد يؤدي وجود حرقة مزمنة لفترة طويلة إلى سوء التغذية وفقدان الوزن بسبب حرقةالمعدة  المرتبط بتناول الطعام القليل أو الامتناع عن تناول الطعام .

Advertisements