ما هو اللسان المربوط عند الأطفال

هل تعرف ماهو اللسان المربوط ؟ مشكلة اللسان المربوط اصبحت منتشرة الي حد ما . فييجب أن يكون اللسان قادر على الوصول إلى كل جزء من الفم حتى يقوم بعمله جيداً. هذا النطاق الواسع يتيح لك إخراج أصوات مختلفة عند التحدث. كما أن اللسان السليم يساعدك على بلع الطعام للحفاظ على نظافة الفم.

و لكن بالنسبة للأطفال الذين يعانون من مشكلة تسمى اللسان المربوط أو اللسان المعقود فهم يعانون بعض الشيء. و تحدث هذه الحالة بسبب إمتداد النسيج الصغير الذي يربط الجزء السفلي من لسانك بفمك من الأسفل. قد يكون هذا النسيج قصير للغاية أو ضيق أو متصل باللسان بالقرب من طرف اللسان.

اللسان المربوط
اللسان المربوط

في جميع الأحوال فإنه يقوم بربط اللسان في مكانه و لا يتركه يتحرك بسهولة. قد لا يسبب الأمر مشكلة كبيرة لدى البعض، و لكنه قد يكون مشكلة كبيرة لبعض الأطفال الذين قد يعانون من مشاكل في الرضاعة الطبيعية بسبب ذلك. و في و قت لاحق من العمر قد يؤثر على التحدث و تناول الطعام.

لا يتحقق الأطباء دائماً من هذا الأمر و ليس من السهل ملاحظته أيضاً. و لكن حتى لو لم يكتشف طبيب الأطفال الأمر حتى يصبح الطفل أكبر في العمر، ما يزال بإمكانك علاجه.

أسباب اللسان المربوط  عند الأطفال

غالباً ما ينفصل لجام اللسان ( النسيج الذي يربط اللسان بالفم ) عن اللسان قبل ولادة الطفل. و لكن في بعض الأحيان لا يحدث ذلك، و السبب في ذلك غير معروف حتى الآن. و تكون إحتمالات الإصابة في الأطفال الأولاد 3 مرات أكثر من الأطفال الفتيات ( 3 حالات للأولاد مقابل حالة للفتيات).

أعراض اللسان المربوط

معظم الحالات يتم إكتشافها نتيجة لمشكلات في الرضاعة الطبيعية، فقد تلاحظين ما يلي على الطفل:

  • لا يستطيع أن يمسك صدر الأم جيداً بالفم.
  • يميل إلى المضغ أكثر من المص.
  • لا يزداد وزنه الزيادة الطبيعية المتوقعة.
  • يرضع الطفل لفترة طويلة، ثم يأخذ إستراحة قصيرة ثم يرضع لفترة طويلة اخرى.
  • يكون من الصعب إطعامه.
  • يخرج منه صوت يشبه صوت النقر أثناء الرضاعة.
  • يبدو جائع طوال الوقت.
  • ماهي انواع امراض اللسان ؟

بالإضافة إلى هذه الأعراض فإن الأم قد تتعرض للأذى أو الجروح أثناء الرضاعة الطبيعية. كما قد تتعرض الأم لإلتهابات في الحلمة أو تشققات.  ولكن بالرغم من ذلك فإن اللسان المربوط ليس هو السبب الوحيد لوجود مشاكل في الرضاعة الطبيعية. لذلك إذا كنت تواجه أي مشاكل مع طفلك في الرضاعة الطبيعية يجب أن تتحدث مع الطبيب على الفور.

كما أن الأم قد تلاحظ بعض الأشياء على لسان طفلها مثل:

  • لا يمكنه تحريكه من جانب إلى الآخر.
  • لا يمكنه أن يصل إلى اللثة العليا او سقف الفم.
  • لا يمكن أن يمد لسانه لما بعد اللثة.
  • اللسان يكون على شكل حرف ” v ” أو شكل قلب عند طرفه عندما يبرز.

كيف يتم تشخيص حالة اللسان المربوط ؟

يتم تشخيص اللسان المربوط عن طريق فحص اللسان من قبل الطبيب، و سيقوم الطبيب بما يلي لمعرفة الحالة:

  • سيسأل الطبيب عن الرضاعة و هل يرضع الطفل جيداً أم لا.
  • سيفحص الطبيب اللسان و الفم و الأسنان.
  • بإستخدام خافض اللسان و الذي يشبه عصا المصاصة الكبيرة سيقوم الطبيب بفحص أسفل لسان الطفل و التحقق من نطاق الحركة الخاصة باللسان، و إذا كان الطفل أكبر سناً و ليس رضيعاً سيطلب منه الطبيب تحريك لسانه و إخراج بعض الأصوات مثل نطق حرف الراء أو اللام.
  • ماهو التهاب اللسان وسببه وعلاجه ؟

هل تحتاج حالة اللسان المربوط إلى علاج ؟

لا يتفق جميع الأطباء على هذا. بعض الأطباء يفضلون التدخل و الحصول على الرعاية الفورية حتى لا يتعرض الطفل لأي مشاكل اخرى، بينما يعتقد الآخرون أنه من الأفضل الإنتظار و هذا لأنه قد يُعالج بمرور الوقت و لا يسبب أي مشاكل اخرى. لا توجد أي طريقة لمعرفة أو توقع ما سيحدث بالتأكيد، و لكن إذا لم تتم معالجته فيمكن أن يؤدي ذلك إلى:

  • مشاكل في الأسنان مثل تسوس الأسنان، تورم اللثة و تهيجها، و ظهور فجوة بين الأسنان الأمامية السفلية.
  • القيء أو الإختناق بسبب الأطعمة عندما يبدأ الطفل في تناول الأطعمة الصلبة.
  • صعوبة في الأشياء و الوظائف الأساسية مثل لعق الآيس كريم أو التقبيل.
  • مشكلة في نطق بعض الحروف مثل ” د، ل، ص،ن، ث،ت،ر”.
  • ماذا يعني بياض اللسان ؟ وهل هذا خطر ؟

يجب التحدث مع طبيبك لتعرف ما هو الأفضل لك و لطفلك.

علاج اللسان المربوط عند الأطفال

هناك طريقتين للعناية باللسان المربوط و هما:

  • إستئصال النسيج المربوط جراحياً: يقوم بهذه العملية الطبيب المختص، و في بعض الأحيان قد لا يحتاج الطفل إلى أي أدوية مخدرة. و يقوم الطبيب بذلك بإستخدام المقصات المعقمة و المشابك لتثبيت الجزء الملتصق ثم قطعه. هذا النسيج لا يحتوي على الكثير من الأعصاب أو الأوعية الدموية و هذا يعني أنه لا يوجد الكثير من الألم. كما أنه لا ينتج عنه الكثير من الدماء، قطرة أو قطرتين من الدماء على الأكثر. و يمكن للطفل أن يرضع بعدها على الفور حيث أن الرضاعة قد تهدئ الألم .
  • عملية تجميل للنسيج المربوط: عندما يكون هذا النسيج سميك للغاية و لا يستطيع الطبيب إستئصاله بسهولة من الفم، فيقوم الطبيب بما يلي:
  • يعطي الطفل بعض الأدوية المخدرة حتى ينام أثناء العملية.
  • يستخدم بعض الأدوات الخاصة لقطع النسيج
  • ثم يضع بعض الغرز التي تتحلل من تلقاء نفسها بعد ان يشفى الجرح.
  • بعض المستشفيات قد تستخدم الليزر في هذه العملية، و بإستخدام الليزر فإن الطفل لا يحتاج إلى غرز.

هل العلاجات المستخدمة آمنة ؟

كلا الطريقتان ناجحتان و تمنعان أي مشاكل في الكلام أو الأسنان أو في تناول الطعام. و من النادر أن تسبب اي طريقة منهما مشاكل للطفل. و لكن كما هو الحال مع أي عملية أو إجراء طبي فهناك بعض المخاطر مثل:

  • النزيف.
  • شاهد صحتك من لسانك وعلم الانعكاسات عل ى اللسان
  • تضرر اللسان أو الغدد اللعابية.
  • الإصابة بالعدوى.
  • تشقق اللسان وسببه وعلاجه مهم جدا معرفته لصحتك

على ما يبدو أن مشكلة اللسان المربوط ليست بالمشكلة الكبيرة، و لكن هذا لا يعني ألا يهتم الوالدين بالأمر. إستشر طبيب الأطفال الخاص بك دائماً حول حالة طفلك.

رابط مختصر للمقال:

كن اول من يكتب تعليق :

اترك تعليق

لن يتم نشر البريد.


*