فيتامينات لصحة الثدي و المحافظه عليه

الحفاظ على صحة الثدي شئ مهم جدا فلم يعد سرا ان سرطان الثدى و غيره من المشكلات الهرمونيه المرتبطه بامراض الثدى قد اصبحت اكثر انتشارا وبينما توجد هناك الكثير من حملات التوعيه لكيفيه التصرف عند الاصابه بمشكله فى الثدى غير انه لا يوجد الكثير من المعلومات حول كيفيه حمايه الثدى من الاصابه بالسرطان او غيره من المشكلات الصحيه والحفاظ على صحته ولذلك من خلال هذا المقال سوف نتعرف على افضل الفيتامينات و الطرق الطبيعيه للحفاظ على صحه الثدى.

صحة الثدي
صحة الثدي

ما الذى يتسبب فى سرطان الثدى وفقدان صحة الثدي ؟

ان ارتفاع معدلات مشكلات الثدى الصحيه لا يحدث نتيجه عامل واحد فقط ولكن هناك العديد من العوامل الداخليه و الخارجيه التى تساهم فى حدوث تلك المشكلات الصحيه.

ومازالت الابحاث متواصله فى محاوله للوصول الى اسباب جديده قد تؤثر على صحه الثدى وتتراوح تلك الاسباب التى تؤثر على صحه الثدى من عوامل كبيره مثل نقص فى فيتامين د و المواد الكميائيه التى تتواجد فى انسجه الثدى الى الكميات الصغيره من المواد الكميائيه و السموم التى نتعرض اليها كل يوم.

كما تلعب الهرمونات دورا هام فى المشكلات الصحيه المتعلقه بالثدى ولذلك فتعتبر موانع الحمل الهرمونيه و الهرمونات المساعده على الاجهاض عامل كبير فى ارتفاع خطر الاصابه بسرطان الثدى. وبينما توجد العديد من الطرق الطبيعيه التى تتعامل مع مشكلات الثدى و حتى سرطان الثدى الا ان حمايه الثدى من قبل وقوع اى مشكلات بطرق طبيعيه يعطى الجسم دفعه كبيره لتمنع حدوث اى مشكلات صحيه.

بالطبع العوامل الجينيه تساهم فى الاصابه بسرطان الثدى ولكن الابحاث تستمر فى اظهار كيف يمكن للعوامل الخارجيه و خيارات الحياه التى نعيشها ان تؤثر بشكل كبير على صحه الثدى. كما ان الجسم يحتاج ان يكون فى حاله صحيه طبيعيه و يكون له القدره على شفاء نفسه  عند اعطائه الدعم المناسب.

وهناك شئ واحد مؤكد وهو ان الانسان لا يصاب بسرطان الثدى او اى نوع من السرطان بسبب نقص فى ادويه العلاج الكميائى فبينما تستخدم تلك الادويه فى علاج المشكله الا انهم لا يعالجون الاسباب المؤديه الى المشكله.

ولحسن الحظ فان هناك العديد من الطرق الطبيعيه التى تساعد على تعزيز صحه الثدى كما ان تلك الطرق تدعم صحه باقى الجسم .

الحفاظ على صحة الثدي بالفيتامينات

ومن العوامل التى تؤثر بشكل مباشر او غير مباشر على صحه الثدى :

صحة الثدي بالفيتامينات و الاعشاب :

  • فيتامين د:

اقرد دراسه فى جامعه كاليفورنيا ان فيتامين د يلعب دورا هاما فى صحه الثدى. وقد قدر الباحثون فى جامعه كاليفورنيا ان هناك ما يقرب من 250 الف حاله من المصابين بسرطان القولون و 350 الف حاله من المصابين بسرطان الثدى والتى كان يمكن منعها حول العالم عن طريق زياده كميه فيتامين د التى يحصل عليها الجسم.

تعمل اشعه الشمس على انتاج فيتامين د فى البشره وبالتالى فان الاشخاص الذين لا يتعرضون الى كميه كافيه من اشعه الشمس يكون لديهم معدل اقل من فيتامين د.

وان اكثر الطرق الطبيعيه للحصول على فيتامين د هى عن طريق التعرض بشكل معتدل الى الشمس والذى يمكن فعله عن طريق الجمع بين التعرض لاشعه الشمس و بين اتباع نظام غذائى يدعم زياده انتاج فيتامين د. وبالطبع فان هناك بعض الاماكن التى يكون فيها الحصول على كميه كافيه من اشعه الشمس شئ صعب ولذلك فانه يمكن الحصول على فيتامين د من زيت كبد الحوت الذى يحتوى على كميه كافيه من فيتامين د وكميه متوازنه من فيتامين ا الهام.

  • حمض اوميجا 3 الدهنى:

تم الربط بين حمض اوميجا 3 الدهنى و بين تقليل خطر الاصابه بمشكلات صحيه فى الثدى. كما نشر فى احدى المقالات فان النساء الذين لديهم نسبه عاليه من حمض اوميجا 3 الدهنى فى اجسامهم لديهم معدل اقل للاصابه بالاورام الخبيثه اكثر من النساء الذين لديهم كميات اقل من اوميجا 3 فى اجسامهم. حيث يعتقد ان اوميجا 3 يعمل على تقليل الخطر فى عده طرق من خلال تقليل مفعول المركبات الشبيه بالاستروجين و تقليل الالتهابات. ويعد زيت كبد الحوت مصدر جيدا لحمض اوميجا 3 الدهنى وكذلك لحوم الابقار و الاسماك.

  • الكركومين:

وهو مستخرج من الكركم وهو عباره عن مضاد قوى للاكسده و الذى قد اثبت فاعليته على تعزيز صحه الثدى . ويتوافر الكروكمين فى كبسولات او يمكن تناوله من خلال اضافه الكركم الى النظام الغذائى فى الطهى او عن طريق تناول كوب يومى من شاى الكركم.

النظام الغذائى لصحه الثدى:

من المنطقى ان النظام الغذائى يؤثر على صحه الثدى مثلما يؤثر على باقى صحه الجسم . وقد اظهرت الابحاث حول انسجه الثدر المصابه بالسرطان وجود كميات كبيره من المواد الكميائيه فى العديد من حالات الدراسه والتى من ضمنها الالومونيوم و بارابين و غيرها. ان تناول طعام صحى كامل يحتوى على الطام الطازج المحضر فى المنزل من شانه التقليل من المواد الكميائيه التى نتعرض لها فى الطعام. كما ان تناول الطعام الطازج المحضر فى المنزل يساعد على تجنب المواد الشبيه بالاستروجين المتواجده فى الطعام المعلب و المشروبات المعلبه و منتجات الصويا. كما ان تناول الطعام الغنى بمضادات الاكسده يساعد فى تقليل خطر التعرض لمشكلات صحيه فى الثدى.

مزيلات العرق و صحه الثدى:

كان هناك جدل دائر حول تواجد المواد الكميائيه فى مزيلات العرق و مضادت العرق وعلاقتهم بصحه الثدى. وقد وجدت احدى الدراسات الحديثه تواجد لماده الالومنيوم فى احدى انسجه الثدى المصابه بالسرطان والتى قد تم ازالتها. وكانت تركيز نسبه الالومنيوم اعلى فى المنطقه القريبه من الابط. ويضاف الالومنيوم الى مزيلات العرق من اجل منه العرق و قد اظهر هذا المعدن قدرته على تحفيز السرطان فى بعض الحيوانات ولكن لم يتم تحديد ما اذا كان هذا المركب يتسبب فى حدوث نفس المشكله لدى الانسان ام لا.

كما تحتوى العديد من مزيلات العرق التجاريه على الباربين و المواد الكميائيه التى تحاكى الاستروجين والتى تؤثر ايضا على صحه الثدى. ولكن من الجيد انه اصبح هناك مزيلات عرق طبيعيه و غير مكلفه و فعاله والتى لا تحتوى على اى من تلك المواد الكميائيه.

الملابس و صحه الثدى:

على الرغم من ان هذا مازال محل جدل الا ان هناك العديد من الاطباء الذين يربطوا بين حمالات الصدر وبين زياده معدل تكيسات الثدى و السرطان. ويعتقد ان الاستمرار فى ارتداء حمالات الصدر الضيقه فى هذه المنطقه فى الجسم تعيق تدفق الليمفاويه وتمنع قدره الجسم على التخلص من السموم فى هذا الجزء من الجسم.

وزن الجسم وصحه الثدى:

لم يتم حتى الان فهم العلاقه بين السمنه و سرطان الثدى ولكنه من المعروف انه يجب على المراه الحفاظ على وزن صحى من اجل تقليل خطر الاصابه بسرطان الثدى.ويعتبر انتاج هرمون الاستروجين فى انسجه المراه بعد توقف الطمث من اكبر العوامل المساهمه . وبالنسبه للنساء المصابون بالسمنه فان انسجه الثدى الحساسه للسرطان تكون اكثر عرضه لكميه كبيره من الاستروجين اكثر من المتواجده لدى المراه التى تتمتع بوزن صحى. وهذا قد يؤدى الى تحفيز و نمو الخلايا السرطانيه فى الثدى.

اقرا ايضا عن

  1. افرازات الثدي ماهي وهل تمثل خطورة على الصحة ؟
  2. ماهو الطفح الجلدي تحت الثدي واسبابه وعلاجة ؟
  3. طرق علاج ألم الثدي المتكرره واسبابه لتجنبها

رابط مختصر للمقال:

كن اول من يكتب تعليق :

اترك تعليق

لن يتم نشر البريد.


*