7عادات تدمر الثقة فى العلاقات

كلنا نعلم أنه لايمكن الثقة بشخص يغش ويكذب ، ولكن غيرها من السلوكيات المفاجئة  وأحيانا أكثر براعة  قد تجعل من شخص ما غيرجدير بالثقة .


(1) إنه ليس على إستعداد لتقديم تنازلات مطلقا
تبنى الثقة عندما يبدأ الناس فى رؤية الجانب الآخرمن شخصية إنسان ما ، والأخذ والعطاء ضرورى لأى علاقة عاطفية لكى تنجح ، ” يظهرهذا بوضوح تفضيل وضع إحتياجاته بدلامن إحتياجاتك ” يقول جين جريردكتوراة خبيرالعلاقات بنيويورك ، ومؤلف كتاب ( كيف يمكنك أن تفعل هذا بى؟ )  تعلم الثقة بعد الخيانة ” إذا كانت هذه هى الحال ، كيف يمكنك أن تثق به ليدعمك عاطفيا عندما تحتاج إليه ؟” لتكون العلاقة ناجحة ، تحتاج الى معرفة كيف تجعل الشخص الآخرسعيدا أيضا ، ” الشخص الذى لايتنازل أبدا هوشخص أنانى وغيرناضج ” هذا مايقوله أبريل ماسينى خبيرعلاقات وآداب ومؤلف ” كل إنسان فى علاقة صحية يعلم أنك تكسب مرة وتخسرأخرى إنها ليست مقطعا فى أغنية ، بل هى الحقيقة ، فلوأن شخصا ما يرفض أن يتنازل فهذا يعنى أنه يهمه فى المقام الأول مايحصل عليه لامايقدمه ليكون كريما ” ، إكتشف بنفسك خمس عادات رقيقة لكى تكون جديرا بالثقة
(2) إنها دائما غائبة
لقد وعدت بحضورحفل العمل الخاص بى ولكنها إعتذرت فى اللحظة الأخيرة ، كلبك مريض لكنها لاترد على مكالماتك أورسائلك ، إنها دائما تلغى الخطط فى اللحظة الأخيرة .
” إن جوهرالثقة هوتعزيزالإعتماد والمتابعة ” يقول دكتورجرير” إنه يعتمد ليس على ما يقوله الناس ، ولكن مايفعلونه ” ، عندما تثق بشخص ما ، يجب ألا يمكن الوصول اليها عند الحاجة أوتتركك معلقا ، وهذه علامات يمكنك بها الوثوق تماما بشريك حياتك .
(3) إنه لايستطيع أن يعترف بخطأه
إنه لن يقول أبدا “أنا آسف” أو” أنت على حق” ولن يعترف بشىء صغيرمثل ” أنا عابث ونسيت شراء الحليب من المتجر” ، ” كلنا نخطىء” تقول لورا بيرمان دكتوراة ، أخصائية ومعلمة العلاقات والجنس ، والمدعوة فى كل من الإذاعة والراديووالنت ، وأستاذ سريرى مساعد فى
OB-GYN والطب النفسى فى كلية الطب فاينبرغ فى جامعة نورثويسترن ” ولكن عندما يرفض شخص أن يعترف بزلة ما – صغيرة كانت أم كبيرة – فهى علاقة قاتلة مضمونة فهولايعرف كيف يتحمل مسئولية أصغرالأشياء ،” فإذا كان غيرمستعد أوغيرقادرعلى الإعتراف
بخطئه عندما يرتكبه فسوف تكون دائما أنت المخطىء ” هذا مايقوله دكتورجرير .

(4) إنها ملكة الدراما
إنها تثيرالمشاكل حيثما حلت ، إنها مستفزة ، ولكن بالتأكيد إنك تستطيع التعامل مع شخص مستفزأحيانا ، ولكن فى نهاية المطاف سوف ترى أن هذا السلوك يعنى أنها تحاول جذب الإنتباه وتحاول إقناعك بأهميتها ، ” يمكن أن تكون الدراما من أكثرالمواهب المسلية فى الحياة “.
يقول دكتوربيرمان ” ياللعجب هذا يفسرلماذا نحب مشاهدة تليفزيون الواقع كثيرا ، ولكن فى نهاية اليوم تعلم بالتأكيد كيف تتناساه ” ، تذكرفى الغالب لأولئك الذين ينجذبون الى الدراما إنها دائما تتحدث عنهم ، تقول انطونيا هول ماجستير، طبيبة نفسية وخبيرة علاقات ومؤلفة كتاب الدليل النهائى لحياة متعددة للذة الجماع ” هذه الحاجة المستمرة للإهتمام والتعارض هوالتحدى الحقيقى حول أومن المرجح أن يتركك شاعرا بالإستنزاف ذهنيا وعاطفيا ” وتضيف هول
” إن الأنماط السلوكية لملكة الدراما غيرصحية مطلقا وعادة لايمكن أن توفرالأساس لعلاقة حب محتملة ” قرركيف يمكن لهذه النزعات أن تؤثرفى حياتك ، ” القدرة على حل هذه المنازعات أمرحتمى ” ويقول الدكتوربيرمان ” أحيانا تجد الأشخاص الذين يحبون الدراما يحولون إطالة أمد المنازعات لأنهم يحبون الشعوربإندفاع الإدرينالين فى عروقهم من الصياح أومن كونهم على حق ، وهذا بالتأكيد علامة تحذير”.
(5) إنه ينم عن أصدقائه أوزملاء العمل
القليل من النميمة لاضررمنها ، ولكن عندما يكون الصديق مشغولا بالتركيزعلى النميمة من يدرى ماذا يقول  للآخرين عنك من وراء ظهرك ؟ ، الشخص الجديربالثقة هومن يتحدث عن موضوعات ذكية وذات مغزى بدلا من تقريع الناس وخيانتك بمناقشة خصوصياتك مع الآخرين .
ربما أنه حتى لايدرك أنه يرتكب إثم النميمة ، لذلك إن كان يفعل ذلك ، إلفتى نظره لذلك ، يقول ماسينى ” دعيه يعرف أنك تكرهين ذلك ، والسبب فى ذلك ” يقول ماسينى ” فإذا إستمرهذا الأمر
بالرغم من أنك أوضحت له أنك تجدينه جارحا لك ، تستطيعين أن تطلبى منه ألا يفعل ذلك أمامك
وبالرغم من ذلك إذا وجدت أن النميمة جارحة جدا لدرجة أنها تجعل من العلاقة صفقة خاسرة
وهويعلم ذلك ولا يرعوى ، إذا فالكرة فى ملعبك .


(6) إنها تغادرالغرفة لإرسال رسالة نصية
إنها تعطى إيحاءا بأنها تعمل عملا سريا ومستترا ، ربما تنهض دائما وتغادرالغرفة لإجراء مكالمة أوإرسال رسالة نصية بدلا من أن تقوم بذلك وهى الى جانبك ، ربما تكون مشغولة فى ساعات غريبة فى اليوم ، كأن تندفع نحوإجتماعات عمل بعد ساعات العمل ، أوأن تلاحظ أنها تقوم بحجب المعلومات ولا تفصح عن أى شىء ، “كن منتبها ، الغريزة تضىء لك الطريق ، وقد تلهمك الصواب ” يقول ماسينى ” فقط لا تتسرع وتتهم شخص ما إستنادا الى غريزتك فقط “.
أطلبى من صديقاتك تبادل الأفكارمعك ، يقول وولكوب ” هل كانوا يثقون به إذا ماتعرضوا لنفس الموقف الذى تصفينه ” يقول جيم وولكوب دكتوراة من الوزارة مستشارزواج مرخص ممارس فى مدينة نيويورك ، هوايت بلينز، نيويورك ” المفكرالمنطقى الجيد يستطيع وزن الإحتمالات الأخرى وتساعدك على تمييزماإذا كان يخفى شيئا ” .

(7) قصصه لاتضيف شيئا
جدول مواعيده ليس له معنى ، إنه يقول إنه ذهب الى صالة الألعاب الرياضية ولكن بعد وقت لاحق يذكرإنه عرج على المقهى المحلى أوأنه يذكربعض المعلومات التى تثيرالتساؤل ، يقول هول ” هل هناك نقص حقيقى فى الصدق من جانبه أوهومجرد سوء فهم حقيقى؟” إقتربى منه ليرد على إستفساراتك ، ” سلى عن تفاصيل محددة وأوضحى أنك فى حاجة الى مزيد من التفاصيل ومزيد من التوضيح حتى يصبح ما يضيفه من قصص له معنى ” يقول ماسينى “لاتحاصرى شخص ما فى الزاوية لأنك ربما تكونى على خطأ ، ولكن إذا لم تتمكنى من الحصول على تفسيروبذلت مافى وسعك لعمل ذلك ، فذلك يعنى أن لديك شخص لايقول الصدق”.
وهنا النصائح الواجب إتباعها بعد أن تمهليه .

س . ح . ب

رابط مختصر للمقال:

1 Comment on 7عادات تدمر الثقة فى العلاقات

اترك تعليق

لن يتم نشر البريد.


*