٩ أشياء مضرة جدا أنت لا تعرف أنك تأكلها

إحذر من وضع هذه الأطعمة التي تبدو بريئة على طاولة المطبخ الخاص بك، وفي فمك. فهي على الرغم من أعتياد معظمنا عليها إلا إنها تحتوي على مركبات ومواد ضارة لجسمك مع الوقت تُسبب أضرار كثيرة أنت في غنى عنها .

  1. مبطئات الإشتعال في الصودا

مدمن على شرب المشروبات الغازية؟ ربما قد ترغب في التفكير مرتين. مبطئات الإشتعال السامة هذه،مدرجة في قائمة مثل الزيوت النباتية المبرمنة (المتحدة مع البروم)،ممنوع إستخدامها كإضافات غذائية في أوروبا و اليابان، و مع ذلك فهي مازالت متاحة في الولايات المتحدة لسنوات،سمحت إدارة الغذاء و الدواء بإستخدام الزيوت النباتية المبرمنة كمادة مضافة للغذاء ” في ظل ظروف معينة و على أساس مؤقت حتى تُجرى المزيد من البحوث”. كانت تستخدم المادة في الأساس لحماية البلاستيك من النار.

  • و لكن يمكن العثور عليها الآن في بعض المشروبات الغازية و الرياضية، بما في ذلك فانتا، مونتن فيو،و جاتوريد. في حين أن صناعة الأغذية تدّعي إنه من المفيد الحفاظ على المواد الكيميائية التي تضيف النكهة الصناعية من أن تنفصل في السائل، و قد ربطت دراسات الصحة الإفراط في إستهلاك الزيوت النباتية المبرمنة ببعض أعراض إثارة الأعصاب مثل، الجروح الجلدية، فقدان الذاكرة،البلوغ المبكر، وضعف القدرات العصبية. إذا كنت تريد أن تكون آمناً، إفحص كل ملصقات المكونات، أو الأفضل من ذلك، قاطع جميع المشروبات السكرية تماماً

  1. الزرنيخ في الأرز

الزرنيح عنصر أرضي منتشر بشكل طبيعي في الماء و التربة (يطلق عليه الزرنيخ العضوي)، لذلك من الطبيعي أن تجده طليق في الهواء. و مع ذلك يمكن أن تُستمد المادة أيضا من الجهود البشرية في أنشطة مثل تاتعدين و إستخدام المبيدات (و يسمى الزرنيخ الغير عضوي). على الرغم من أن ادارة الاغذية والعقاقير قد رصدت مستويات الزرنيخ في الأطعمة لبعض الوقت، في أبريل 2016، أعطوا موافقة إلى حد 100 جزء في المليار للزرنيخ غير العضوي في أغذية الأطفال مثل حبوب الأرز. وعلى وجه الخصوص، يحتوي الأرز على مستويات كبيرة من الزرنيخ غير العضوي (الذي يعتبر أكثر سمية من نظيره العضوي) لأن حبوبه تميل إلى امتصاص الزرنيخ بسهولة أكبر من المحاصيل الغذائية الأخرى.

وقد تم تحديد هذا النوع من الزرنيخ على أنه مادة مسرطنة، مرتبطة بأمراض مثل الرئة والجلد وسرطان المثانة، وحتى مرتبطة بأمراض القلب والسكري من النوع الثاني.كبديل، حاول تغيير الحبوب الخاصة بك. وفقا لدراسة أعدتها تقارير المستهلكين، فإن الأرز البني لديه مستويات أعلى من الزرنيخ من البيض بسبب قشرته.

  1. قشرة الحشرة المسحوقة في الوان الطعام

صبغة الطعام الحمراء هو الأساس لأي عملية خبز، و قد استخدمت منذ فترة طويلة لمساعدة الحلويات المخملية الحمراء المفضلة لدينا لتحقيق لونه الغني. و لسوء الحظ ، فإن الجاذبية الجمالية تكون سعرها ضخم جداً-الكثير من الصبغة الحمراء والذي يُوضع في الغذاء يتكون في الحقيقة من حشرات مطحونة، و خاصة الحشرات القرمزية.طبقا لعلوم الحياة، يتم حصاد هؤلاء الحشرات أساسا في بيرو وجزر الكناري على مزارع صبار الكمثرى الشائك. وهم يقضون أيامهم في امتصاص النباتات ويصنعون صبغة قرمزية تسمى حمض الكارمينيك يستخدمونها لصد الحيوانات المفترسة. المصنعون يفضلون تجفيف، و سحق، و غمر هذه الحشرات في محلول كحول حمضي لإنتاج المستخرج القرمزي( أي الصبغة الحمراء).

  • حتى عام 2009، تم تصنيف الصبغة القرمزية كواحدة من العديد من الأصباغ التي تقع تحت مصطلح( اللون الطبيعي) في المعلومات الغذائية، ولكن لأنها سببت ردود فعل تحسسية شديدة في العديد من الناس،طلبت منظمة الغذاء و الدواء مستخلص القرمزي ليتم فحصها. ننصحك التحقق من قائمة المكونات أو التمسك بالألوان الطبيعية.

  1. الجراثيم آكلة اللحوم في لحوم البقر

تبين أن إيه-1 قد لا يكون الشئ الوحيد الذي تحصل عليه من شريحة اللحم الخاصة بك. ووفقا لدراسة نشرت في الأمراض المعدية السريرية،فإن أكثر من نصف اللحوم في محلات البقالة اعطت إيجابي في إختبار للبكتيريا العنقودية. والتي تشمل سلالة مرسا القاتلة.

  • للحد من خطر الليستريا، سمحت منظمة الغذاء و الدواء للصناعات الغذائية برش اللحوم اللذيذة بنفس البكتيريا التي تستخدمها المستشفيات و الأطباء البيطريين لقتل الجراثيم. وهذه البقايا بعيدة كل البعد عن أن تكون غير مؤذية، فصحيفة “ساينس دايلي” أفادت أن إصابة اللحوم تتسبب في حدوث حوالي 185 ألف حالة تسمم غذائي سنوياً. ويمكن أن تسبب البكتيريا أيضا عدوى خطيرة ومهددة للحياة في مجرى الدم ،الجلد ،الرئتين والأعضاء الأخرى. في ضوء هذه المعلومات، قد يكون الاستثمار في اللحوم التي تغذيها الأعشاب من المزارعين العضويين يستحق المبالغ الإضافية.

  1. الرمال في مسحوق الحساء الفوري ” الشوربة سريعة التحضير”

هل تسألت يوماً لماذا مسحوق الحساء المعبأ طعمه رملي قليلا ؟ حسناً، تبين أن ثاني أكسيد السيليكون ( المعروف أكثر بإسم الرمال التي تلتصق ببدلة السباحة الخاصة بك على الشاطئ) و الذي يوضع عادة في بعض الأطعمة كعامل مكافحة التكتل و التحكم ف الرطوبة.

ستجده عموماً في مبيّض القهوة الجاف، الحساء المجفف، و غيها من الوجبات على شكل مسحوق. وكثيرا ما تستخدم نفس المادة لمقاومة الحشرات لأنها تقوم بعمل عظيم في إزالة المادة الزيتية التي تغطي جسم الحشرة. وعلى الرغم من أن وكالة حماية البيئة إنتهت إلى أن مخاطر الصحة البشرية “ليست غير معقولة”، فقد ارتبط الاستهلاك الثقيل بخطر الإصابة بأمراض المناعة الذاتية. على الرغم من أنه لا داعي للقلق كثيرا حول تناول بعض على العشاء، حاول الامتناع عن الأطعمة المعبأة مسبقا إذا كنت تستطيع.

  1. كيماويات الطلاء في صلصة السلطة و صوص السلطة

نحن جميعا نحب السلطة الجيدة. و لكن في حين أن الصوص الأبيض الخاص بك يبدو لذيذ، قد يكون هناك شئ بداخله ليس شهيّ، عادةً ما يتم إضافة ثاني أكسيد التيتانيوم ( المادة الملغومة التي غالباً نا تكون مختلطة مع الرصاص السام) عادة في الدهانات و واقيات الشمس، إلى الأطعمة المصنعة لجعلها تبدو أكثر بياضاً و جذّابة أكثر.

  • و علاوة على ذلك، غالبا ما يستخدم البروبيلين جليكول كمضاد للتجمّد، و في صوصات السلطة كعام لزيادة السماكة لتحقيق ذلك الملمس الفاتن. على الرغم من أن اللون الأبيض قد تكون مرتبطة مع النقاء والنظافة، لا تنخدع. عامل التبييض هذا يمكن أن ينقل بعض المواد الكيميائية التي تسبب الإلتهابات إلى الأمعاء الخاصة بك، مما يسبب تورّم الأمعاء ، ومشاكل الهضم الشديدة. و قد إرتبط الإلتهاب بزيادة فرص الإصابة بسرطان القولون و القولون العصبي. و لا نحتاج أن نقول ، إنها ليست بالظبط كما نعتبر أكل صحي.

  1. يرقات داخل علب الفطر ” الماشروم ”

إذا كنت تعرف ما هي اليرقات، هذه اليرقات صغيرة تتطور عادةً في تحلل المواد العضوية أو كطفيل في النباتات و الحيوانات. هل تم إحصائها بعد؟ و المثير للدهشة أن منظمة الأغذية و الدواء تسمح ب 19 من الديدان و 74 من العث في علبة حجمها 3.5 أوقية من الفطر قبل أن يُعتبر مشكلة. وبينما قد يكون لدى الديدان فوائد طبية معينة (يمكن أن تساعد في تنظيف الجروح القذرة من خلال التغذّي على الأنسجة الميتة).

  • فإن فكرة تناولها لا تزال كبيرة جدا. إذا كان مفهوم التغذي على اليرقات تودك إلى الشعور بالقئ، ربما عليك أن تتمسك بتناول الفطر الطازج و العضوي في المرّة القادمة.

  1. شعر الإنسان داخل الخبز

لا تذهب إلى المخابز المحليّة على أمل أن تكتشف خصل شعر- الشعر هنا سيكون ملاحظته أكثر صعوبة. وُصفت علمياً بإسم إل سيستايين، ويتم الحصول على هذه الأحماض الأمينية شبه الأساسية صناعياً عن طريق تحلل ريش الدواجن، شعر الخنزير، أو-إنتظر لحظة- انحلال الشعر البشري. الشركات المصنِعة في كثير من الأحيان تستخدمه تجارياً كمادة منعّمة، او محسن لتحسين النسيج القشري للخبز وغيرها من السلع المخبوزة.

  • صدّق أو لا تصدّق،،هذه الأشياء شائعة جداً،لذلك يمكن أن تتوقع أنك أكلت البعض بالفعل إذا كنت من محبّي المعجّنات. لا تنزعج: على الرغم من أنها ليست سامة طبيا، فإنه يمكن أن توفر معضلة أخلاقية للنباتيين لابتلاع ذلك دون علم.
  1. المواد الكيميائية الغير ملتصقة بأكياس الفشار التي توضع في الميكروويف

إذا كنت من محبّي مشاهدة الأفلام في المنزل، إنتبه: قد تفضّل تناول شئ حلو عن هذا الشئ المالح. وتستخدم العناصر الصناعية غير اللاصقة – المصنفة كمواد كيميائية مشبعة بالفلور – عادة لطلاء داخل أكياس الفشار من أجل منع تسرب الشحوم.

  • ولسوء الحظ، تشير البيانات المأخوذة من الدراسات البشرية إلى أن مركبات الهيدروكربون المشبع بالفلور يمكن أن يكون لها أيضا آثار على صحة الإنسان، بما في ذلك ارتفاع الكوليسترول، وتلف الحيوانات المنوية والعقم، و اضطراب نقص الانتباه مع فرط النشاط. كشفت دراسة نشرت في مجلة الجمعية الطبية الأمريكية أيضا أن المواد الكيميائية غير الساكنة في أكياس الفشار يمكن أن تضعف بشكل كبيرالجهاز المناعي، وتترك الجسم عُرضة لعدد لا يحصى من الأمراض الأخرى التي تضر الصحة.إذا كنت مدمناً على تناول الفشار أثناء مشاهدتك لفيلمك المفضل، يمكنك صنعه بالطريقة القديمة الجيدة بإستخدام إناء على موقد، هذا دائماً بديلا رائعاً

رابط مختصر للمقال:

كن اول من يكتب تعليق :

اترك تعليق

لن يتم نشر البريد.


*