كيفية طهي الأرز بزيت جوز الهند لحرق 50 % من السعرات الحرارية ؟

الأرز من الأطباق الشهرية علي المائدة الخاصة بنا، ويرجع ذلك في معظمه إلي حقيقة أن الأرز عنصر جيد لصحتك بالمقارنة مع غيره من الأطعمة بالإضافة إلي أنه رخيص وغير مكلف ولكي تستخدم الأرز في حرق السعرات الحرارية يمكنك التعرف علي كيفية طهي الأرز بزيت جوز الهند لحرق 50 % من السعرات الحرارية ؟ . تستخدم المأكولات الأرز حتي أن الأرز يدخل ضمن الثقافات الشعبية خصوصاً في الولايات المتحدة فالأرز بصفة عامة يدخل في معظم الأطباق سواء كنت تتناول الأطعمة الإيطالية والصينية أو غيرها من الأطعمة اللذيذة .

كيفية طهي الأرز بزيت جوز الهند لحرق 50 % من السعرات الحرارية ؟

تذكر وزارة الزراعة الأمريكية أن الأمريكين يأكلون طن من الأرز ومتوسط السعرات الحرارية  يبلغ 500 سعرة حرارية أكثر من الكمية الموصي بها . ولذلك، لا عجب لماذا تعد السمنة هو المشكلة الأساسية في الولايات المتحدة أليس كذلك . كثرة تناول الأطعمة النشوية يمكن أن يضر صحتك في النهاية لأنه يزيد من  خطر الإصابة بمرض السكري . يحتوي كوب واحد من الأرز المطبوخ علي 240 سعرة حرارية وذلك بسبب محتوي النشا الموجود بداخله والتي تتحول في وقت لاحق إلي سكر وفي نهاية المطاف إلي دهون .

ومع ذلك، جاءت مجموعة من الباحثين في كلية العلوم الكيميائية في سريلانكا بفكرة عن كيفية حرق الدهون وإمتصاص أكثر من نصف السعرات الحرارية وتنطوي هذه الفكرة علي إستخدام عنصر واحد بجانب الأرز مثل زيت جوز الهند لتقيل إمتصاص السعرات الحرارية من الأرز

معظم النشويات الموجودة بما في ذلك الأرز هي قابلة للهضم بشكل جيد وتتحول بسرعة إلي جلوكوز في الدم . في حين أن معظم النشا يخزن في الكبد والعضلات والجليكوجين ويخزن الجلوكوز الزائد والدهون وتصبح مساهماً رئيسياً  في الإصابة بالسمنة والمشاكل الصحية الأخري . لذلك، ينصح الخبراء بإستخدام زيت جوز الهند عند طهي الأرز لكي يساعدك في حرق الدهون .

سر إضافة زيت جوز الهند إلي الأرز :

هذه الطريقة في الطبخ سوف تساعدك علي زيادة محتوي RS  عن النسبة الطبيعية في الأرز الأبيض . أولاً طبخ الأرز بالطريقة المعتادة . وهناك خطوة إضافية واحدة عن الإجراءات العادية وهي إضافة معلقة صغيرة من زيت جوز الهند إلي الماء المغلي قبل إضافته إلي الأرز . يجب أن يستغرق الجزء المحشو حوالي 40 دقيقة أو حتي يتم طهي الأرز تماماً . يفضل ترك الأرز في الثلاجة لمدة 12 ساعة حتي تصبح علي إستعداد لتناول الطعام .

هذه الطريقة ممتازة جداً عند طهي الأرز لمرضي السكر أو الأشخاص الذين يعانوا من السمنة  .فهو يرفع محتوي النشا المقاوم لمدة تصل إلي 10 مراات وينطبق ذلك علي الأرز التقليدي غير المحصن . .

يقول الخبير جيمس أنه خلال عملية الطهي، يدخل زيت جوز الهند داخل حبيبات النشا وبالتالي يشكل السكريات المقاومة للإنزيمات الهامضة . بعد ذلك، التبريد يحفز العملية التي يطلق عليها  ” هلام الأميليز ”  . يطلق الأرز النشا خلال عملية التبريد لمدة 12 ساعة.  يربط النشا الجزئيات خارج الأرز، ويتم تحويل سكر الأرز إلي النشا المقاومة. يمكنك تسخين الأرز إذا لزم الأمر، لأن الحرارة لا يمكن أن تغير التركيب الكيميائي . وبعبارة أخري عن طريق الحد من هضم الأرز في الأرز علي البخار لكي يمكنك من تقليل السعرات الحرارية .

هذا يتطلب بالتأكيد بعض البحوث الدقيقة، لأن الخبراء لم يعثروا علي أي نوع يعمل بشكل أفضل للسعرات الحرارية . ومن الضروري أيضاً  تحديد كمية الزيت الأخري لها نفس القوة زيت جوز الهند . الأرز قد لا يكون من أصح الأطعمة التي يمكن أن تتناولها لذلك يفضل النظر في الأطعمة الغنية بالألياف مثل الكينوا  والبطاطا الحلوة والشعير والخضروات الورفية والقرنبيط والمشروم .

فوائد الأرز لإنقاص الوزن وصحتك :

القيمة الغذائية في الأزر :

الأرز من مصادر الغذاء الجيدة و الأكثرشيوعاً في جميع أنحاء العالم و يعتقد المؤرخين بأن زراعة الأرز بدأت قبل 2500 سنة في الصين و توجد منه أشكال و أنواع مختلفة و أشهرها الأرز البني و الأرز عموماً يقدم العديد من الفوائد الغذائية ، طالما لم يتم تجهيزه بطريقة غير ضارة .

الأرز مصدر للطاقة : 

يحتوي الأرز علي كمية وفيرة من الكربوهيدرات وبذلك يعمل كوقود للجسم وهذا ما يساعد في تحسين الأداء الطبيعي للدماغ. الكربوهيدرات من العناصر الضرورية لإستقلابها من قبل الجسم وتحويلها إلي طاقة وظيفية قابلة للإستخدام . يحتوي الأرز علي الفيتامينات والمعادن والمكونات العضوية المختلفة التي تزيد من النشاط والأداء مما يزيد من مستويات الطاقة .

عنصر غني بفيتامين ب :

يعتبر الأرز مصدر طبيعي لمجموعة فيتامين ب وبالتالي تحصل ماء الأرز علي نفس حصة فيتامين ب  . تلعب هذه الفيتامينات دور هام في النمو البدني والعقلي السليم لذلك من الضروري تغذية الجسم بكمية كافية من  الأرز  .

مستويات عالية من البروتين :

من الضروري دمج البروتينات في النظام الغذائي الخاص بك في أقرب وقت ممكن . يحتوي الأرز علي البروتينات التي يمكنك تقديمها لجسم . وذلك لأنه يساعدك في بناء العضلات والحصول علي أرجل قوية وهذا أمر ضروي لتجب الإصابة بمشاكل العظام المختلفة مثل هشاشة العظام  .

خالي من الكوليسترول :

  تناول الأرز مفيد للغاية لصحتك ليس لانه لا يحتوي علي الدهون الضارة  أو الكوليسترول السئ  . لأنه جزء لا يتجزأ من النظام الغذائي الصحي والمتوازن . ويوفر لك عناصر غذائية بدون أن يكون لها أي أثار جانبية علي صحتك . وعند إنخفاض مستوي الدهون والكوليسترول والصوديوم يساعد في تقليل السمنة والوقاية من المشاكل الصحية المرتبطة. فهو واحد من أكثر الأطعمة المستخدمة حول العالم لأنها تحسن من مستوي صحة الجسم .

الجهاز الهضمي : 

يعتبر الأرز جزء من الخيارات الفعالة لحل مشاكل الجهاز الهضمي فهو يعمل كمدر للبول ويزيد إلي حد كبير من الشهية ويشفي من امراض المعدة مع تقليل مشاكل الجهاز الهضمي.

مصدر للفيتامينات :

الأرز مصدر قوي للفيتامينات والمعادن مثل النياسين وفيتامين د والكالسيوم والألياف والحديد  والثيامين والريبوفلافين . هذه الفيتامينات توفر الأساس لإستقلاب العناص الغذائية وصحة الجهاز المناعي وتحسين الأداء العام للجسم حيث يتم إستهلاك هذه الفيتامينات عادة في أهم أنشطة الجسم .

التحكم في ضغط الدم :

الأرز يحتوي علي نسبة منخفضة من الصوديوم لذلك يعتبر اوحد من أفضل الأطعمة المناسبة  للأشخاص الذين يعانوا من إرتفاع ضغط الدم . يمكن أن يتسبب الصوديوم في حدوث ضيق الأوردة والشرايين وزيادة الضغط  والإجهاد علي نظام القلب والأوعية الدموية مع زيادة ضغط الدم  وذلك يرتبط أيضاً مع أمراض القلب والأوعية الدموية وتصلب الشرايين لذلك تحتاج إلي تجنب الصوديوم الزائد فهو من الأفكار الجيدة .

 الوقاية من السرطان :

الأرز من الحبوب الكاملة مثل الأرز البني غني بالألياف الغير قابلة للذوبان والتي تحمي ضد العديد من أمراض السرطان   ويعتقد العلماء والباحثين أن  الألياف الغير قابلة للذوبان حيوية لحماية الجسم من السرطان وعلي وجه التحديد تمكنك من مقاومة سرطان القولون والمستقيم وسرطان الأمعاء . بالإضافة إلي وجود المركبات المضادة للأكسدة ومركبات الفلافونويد التي تحفز مضادات الأكسدة وتقوم بتنظيف الجسم  وبذلك فإن تناول كمية من الأرز وسيلة ممتعة .

صحة البشرة :

يقول الخبراء أن مسحوق الأرز يمكن تطبيقه موضعياً لعلاج بعض الأمراض الجلدية . حيث يتم وصف ماء الأرز بإعتبارها علاج مشاكل جلدية مختلفة لأن لها خصائص مضادة للإلتهابات وبسبب قدرتها علي منع التجاعيد لإحتوائه علي عناصر مضادة للأكسدة وغيرها من علامات الشيخوخة المبكرة.

منع الزهايمر :

يحتوي الأرز البني علي مستويات عالية من العناصر المغذية التي تحفز نمو نشاط النواقل العصبية وفي  الوقاية من مرض الزهايمر مع مرور الوقت . وقد أظهرت أنواع مختلفة من الأرز قدرتها علي تحفيز إنزيمات الأعصاب في الدماغ والتي تمنع أثار الجذور الحرة وغيرها من السموم الخطرة التي تسبب الخرف ومرض الزهايمر .

صحة القلب والأوعية الدموية : 

من المعروف أن نخالة الأرز لها خصائص مضادة للأكسدة التي تعزز صحة القلب والأوعية الدموية عن طريق خفض مستويات الكوليسترول كما أن الألياف و إنخفاض مستوي الدهون والصوديوم في الأرز يجعله خيار صحي للوقاية من أمراض القللب والأوعية الدموية .