العودة إلى السوق: هاتف بلاكبيري الجديد KeyOne

شركة بلاك بيري العملاقة التي كانت تملك أفضل الهواتف قبل موجة الهواتف الذكة قد عادت وأعتقد أنها بدأت تجاري السوق وتحقق مطالب السوق للكفاح من أجل حصة في سوق الهواتف الذكية.

ماركة blackberry :

الشركة الكندية blackberry تعمل في جميع أنحاء العالم و تنتج الهواتف الذكية. وتعرف هذه الشركة جيدا بالاتصالات الآمنة. في عام 2013 كان هناك حوالي 85 مليون مستخدم لهاتف blackberry ولكن سرعان ما تراجع الى 23 مليون في عام 2016. ومن المتوقع ان يعطي الهاتف keyone الجديد دفعة كبيرة للشركة.

لوحة مفاتيح keyone :

كانت لوحة المفاتيح لهاتف   blackberry سابقا منزلقة و لكن في هاتف keyone فان لوحة المفاتيح جزء من الجهاز دون انزلاق. في لوحة المفاتيح الجديدة كل مفتاح له تخصص و يمكن تعيين 52 تخصص عن طريق ضغطة طويلة او قصيرة. هناك ماسح لبصمة الاصبع على مفتاح المسافة. فعندما اعتقدنا ان شركة blackberry قد خرجت من السوق فإنها ستعود بقوة من خلال هذا الهاتف.

لوحة المفاتيح الحقيقية QWERTY هو ما بفضله مستخدمي blackberry و هي نقطة بيع الشركة الأساسية. ارتفاع لوحة المفاتيح صغير فقد تشعر انها مكتظة في اربع صفوف لكن اذا كنت تريد شاشة بطول 4.5 انش فهذا هو الحل الوسط الذي يجب ان يحدث في التصميم. يمكن تعيين تشغيل التطبيقات عبر الابجدية و تشغيل التطبيقات بصورة سريعة. فسوف يكون فتح instgram  والبحث الصوتي لجوجل في غاية السهولة.

نظام الأندرويد و الأمان:

سيأتي هذا الهاتف بإصدار أندرويد 7.1 فشركة blackberry سوف تدخل في منافسة شرسة مع شركات هواتف الأندرويد الأخرى مثل Samsung و غيرها. يدعم الجهاز نظام فتح عدة نوافذ في وقت واحد كما ان نظام الإشعارات أفضل. وقد أضافت الشركة نظام أمنهم الذي تتميز به و يقولون ان هذا الهاتف سيكون الأكثر أمانا من أي هاتف أندرويد اخر.

سيتم تصميم الهاتف وتصنيعه من قبل الشريك الصيني TCL و سيتم طرحه بالأسواق بسعر تنافسي في جميع انحاء العالم. ونتيجة المنافسة الشرسة مع Samsung و apple قررت الشركة التركيز على برامج و خدمات الاعمال الخاصة بهم و الاستعانة بمصادر خارجية لتصنيع الهاتف.

التصميم الصناعي:

اذا رأيت تصميم الهاتف الفضي فسيذكرك بالتصميم القديم لكن مع إضافة الإطار المعدني

في حين أن الجزء الخلفي من الهاتف محكم الإغلاق مع قبضة جيدة تستطيع ان تمسك الهاتف جيدا.

حجم البطارية:

سيكون الهاتف متاح مع بطارية ذات سعة كبيرة حيث يمكن ان تستمر في العمل لمدة يوم كامل بعد شحنة واحدة كما انه سيدعم نظام الشحن السريع حتى لا يستغرق الهاتف الكثير من الوقت أثناء الشحن.

دقة الكاميرا:

يأتي الهاتف مع كاميرا خلفية 12 ميجا بكسل من نوع sony IMX 378 و هو نفس المستشعر في هاتف جوجل pixel. وكاميرا أمامية 8 ميجا بكسل جيدة جدا لمكالمات الفيديو و الصور الشخصية.

تطبيقات بلاكبيري:

قب اكتساح الأندرويد والاستخدام العريض للواتس اب كان تطبيق BBM الخاص ببلاكبيري من الطفرات التي أحدثت تطور في تكنولوجيا الاتصالات المكتوبة. وواضح أن بلاكبيري ستعود من جديد بعد الدخول في مجال الأمان وتطبيق قدراتها العالية في أمن المعلومات على هواتف الأندرويد

المنافسة في السوق:

لن تدخل بلاكبيري سوق الهواتف الرخيصة كما فعلت لينوفو أو هواوي فهي تسعى لمنافسة أبل في سوق الهواتف القيمة عن طريق تطبيق الأمان والتصميم الرائع وجذب إنتباه رجال الأعمال وكبار رجال الدولة

المواصفات الفنية:

يملك شاشة 4.5 بوصة مع دقة عالية تبلغ 1620* 1080

ومتطلبات التصميم التي تجعله أنيقًا وقابلًا للاستخدام بزجاج من نوع جوريلا 4 مثبت على اطار معدني

بطاريته غير قابلة للازالة من الليثيوم أيون بسعة 3505 ميلي أمبير ساعة

معالجه من نوع سناب دراجون 625 وذاكرة عشوائية 4 جيجا بايت مع سعة تخزين 32 جيجا بايت

يدعم الهاتف الذاكرة الإضافية حتى 2 تيرابايت

ويحتوي على اتصال الواي فاي والبلوتوث و NFC
أخيرًا وليس آخرًا كما قلنا سابقًا أنه لن يكون من فئة الهواتف الرخيصة لذلك فسيتم طرحة في الأسواق بمبلغ 549 دولار في 17 أبريل المقبل


هل تتوقع أن تستطيع IBM منافسة أبل في هذا السوق؟؟