أسباب وعلاج تقيؤ القطط ومتى يجب أن تعرض قطتك على الطبيب

Advertisements

لكل من يربي قطط قد يلاحظ في العديد من الأوقات تقيؤ القط فما سبب تقيؤ القطط هذا ؟ أن القئ ليس شئ لطيف أو مسلس. عندما يتقئ الإنسان يكون ذلك إشارة انه مريض، او انه اكل شئ سيئ او مصاب بانفلونزا.

تقيؤ القطط

اما بالنسبة للقطط، الموضوع مختلف و اقل ضرراً. علي الرغم من القئ ليس شئ سار ولكنه بالنسبة للقطط هو شئ عادي و اسبابه قد يكون اشياء غير منطقية لذلك لا تقلق أبدا إذا ما رأيت قطتك تتقئ إلا في بعض الحالات ولهذا سنعرض لك متى يكون الأمر عادي ومتى يجب أستشارة الطبيب .

اليك الأسباب الشائعة التي تسبب تقيؤ القطط

السبب الأول: ان القط اكل بشكل سريع جداً. استرجاع الطعام من المعدة يحدث غالباً عندما يتناول طعاماً كثيراً في وقت قصير. اذا تقياً القط الطعام وهو كامل بدون هضم بعد قترة قليلة من تناول الطعام، فمن المحتمل انه أكل بسرعة جداً

العلاج: يقدم للقط وجبات صغيرة، لمساعدته في السيطرة علي سرعة الأكل ، و تقديم الوجبات كثيرة و لكن بكميات قليلة.

السبب الثاني: تغيير نوع الطعام . القطط التي تربت في المنزل لديها جهاز هضمي حساس. اذا اعتادت معدة القط علي نوع معين من الطعام، ثم تم تبديل الطعام بنوع اخر، قد يكون ذلك هو سبب القئ

العلاج: خلط الطعام الجديد مع الطعام القديم ، بمعني خلط كميات كبيرة من الطعام الجديد مع كميات قليلة من الطعام القديم مع مرور الوقت

السبب الثالث: ان القط يعاني من حساسية الطعام. اذا كان القط في حالة العادية من حيث الوزن و التبرز و الحركة. فأن حساسية الطعام قد يكون احتمال وارد

العلاج: التعرف علي مسببات الحساسية. حاول العثور علي مسببات الحساسية مع مساعدة الطبيب البيطري و محاولة العثور علي حل بديل

السبب الرابع: اكل كرة من الشعر، قد يبتلع القط بعض الشعر عند الحلاقة .

العلاج: الأنتظار، انتظر حتي تخرج كرة الشعر من معدة القط و يتقيأها. و سوف تلاحظها .

** اسباب اخري اكثر خطورة و يجب حينها زيارة الطبيب البيطري:

كل الأسباب لتي ذكرناها هي اسباب شائعة بشكل كبير، القطط تقوم بالقئ من فترة إلي اخري. و لكن يجب ان نكون حذرين و جادين عند التعامل مع الأمر اذا زاد عن حده. القئ المستمر اليومي او عدة مرات في اليوم الواحد او القئ علي الريق، في هذه الحالة الأمر ليس عادياً.

اذا لاحظت اي من هذه الأعراض التالية، يجب الذهاب للطبيب البيطري لأنه قد يكون السبب قرط نشاط الغدة الدرقية أو وجود مشاكل في الكلي

– ضعف غير مبرر

– عدم توقف القئ

– الألم و التوتر

-الإسهال

– وجود دم فاتح اللون في البراز او القئ

-وجود دم داكن اللون في البراز او القئ

Advertisements