كيف يحدث الحمل خارج الرحم والأعراض والمخاطر

الحمل خارج الرحم أو كما يطلق عليه الحمل الإنبوبي و ذلك لأن هذا الحمل بنسبة 95 % يتم في قناة فالوب لذلك يطلق عليه الحمل الأنبوبي حيث تستقر البويضة الملقحة في مكان أخر غير التجويف الأساسي الموجود في الرحم حيث عادة تعلق البويضة الملقحة علي بطانة الرحم . لذلك فهو يحدث في أحد الأنابيب التي تحمل البيض من المبيض إلي الرحم ( قناة فالوب ) و مع ذلك في بعض الحالات يحدث الحمل خارج الرحم في تجويف البطن المبيض أو عنق الرحم .

قد لا يستمر الحمل خارج الرحم فترة طويلة بشكل طبيعي لأن البويضة الملقحة لا يمكنها البقاء بشكل طبيعي لأنها تقوم بالضغط علي الأنسجة و تؤدي إلي الألم و النزيف و في حالة عدم علاجه يؤدي إلي الوفاة في الحالات الحرجة لذلك يجب التحكم فيه مباشرة قد يقووم الطبيب بالتخلص من الأنسجة المتضررة و قناة فالوب .

الحمل-خارج-الرحم

كيف يحدث الحمل خارج الرحم ؟

بعد حدوث الحمل تنتقل البويضة الملقحة من قناة فالوب إلي الرحم . و في حالة تلف أنبوب أو إنسدادها تفشل في دفع البويضة إلي الرحم و تستقر البويضة في الإنبوب و قد تنمو مكانها .. و الغالبية العظمي من حالات الحمل خارج الرحم تحدث في قناة فالوب و في كثير من الأحيان تستقر البويضة في عنق المبيض .

و من الممكن أيضاً حدوث حمل أحد الأجنة في الرحم و الحمل الأخر في قناة فالوب أو أي مكان أخر و يطلق عليه الحمل المنتبذ و نادراً ما يحدث حالة واحدة ما بين 4000 حالة .

في حالة عدم تشخيص الحمل خارج الرحم و علاجه يمكن ينمو الجنين حتي تتمزق قناة فالوب مما يؤدي إلي ألام حادة في البطن و نزيف حاد يمكن أن يؤدي إلي تلف دائم للأنبوبة و حدوث النزيف الداخلي حاد في حالة عدم علاج يؤدي إلي الوفاه لذلك فإن التشخيص المبكر و العلاج و المتابعة من الأمور الهامة .

ما هي أعراض الحمل خارج الرحم ؟

يمكن أن تظهر الأعراض في وقت مبكر من الحمل و قد تختلف الأعراض من مرأة إلي أخري و مع ذلك فإن هناك العديد من النساء لديهم أعراض مشتركة :

الأعراض المبكرة مثل الحمل الطبيعي قرحة الثدي ، الغثيان ، التعب و إذا قمتي بإختبار حمل في المنزل يعطي نتائج إيجابية . لذلك في البداية فإن أعراضه مثل ألم البطن ، النزيف المهبلي و الذي قد يكون متقطع أو خفيف .

بصفة عامة إذا ظهرت عليكي أي أعراض يجب إتخاذها علي محمل الجد لمنع حدوث تمزق لقناة فالوب و من الضروري الحصول علي التشخيص المبكر و علاجه في أقرب وقت .

ننصحك بإستدعاء الطبيب في حالة الشعور بالأعراض التالية :

  • عند الشعور بألم في البطن أو الحوض قد يكون ألم مفاجئ أو مستمر و قد يكون خفيف أو شديد و قد يزداد سوءاً حركة الأمعاء أو السعال و قد تشعر به في جانب واحد و قد يؤدي إلي الغثيان أو القئ .
  • نزيف مستمر أو متقطع بيدأ بدرجة خفيفة أو درجة قوية .
  • ألم في الكتف : التشجنات و النزيف يمكن أن تؤدي إلي أمور كثيرة منها ألم الكتف و خصوصاً عند الإستلقاء كما أن حدوث النزيف الداخلي يعمل علي تهيج الأعصاب الموجودة في منطقة الكتف في هذه الحالة يجب الحصول علي العناية الطبية علي الفور .
  • في حالة حدوث تمزق قناة فالوب تؤدي إلي أعراض أخري مثل الضعف ، البشرة الشاحبة ، الدوخة ، الإغماء في هذه الحالات يجب الإتصال علي الطوارئ مباشرة .

في حالة تلقي علاجات الخصوبة يجب متابعة الحمل بإستمرار مع الطبيب المعالج و في حالة ظهور أي أعراض يجب إخبار الطبيب المعالج .

عوامل تزيد من خطر حدوث  الحمل خارج الرحم :

قد تتعرض ما يقرب من 20 حالة في كل 1000 حالة حمل خارج الرحم و ترتبط بعوامل مختلفة منها ما يلي :

  • إذا حدث الحمل خارج الرحم مرة من قبل فأنتي عرضة للإصابة به مرة أخري .
  • إذا كان هناك إلتهابات في قناة فالوب أو في الرحم أو المبيضين هذه الحالات تزيد من فرص حدوث الحمل خارج الرحم و سبب هذه العدوي السيلان أو الكلاميديا .
  • مشاكل الخصوبة تشيربعض البحوث بوجود إرتباط بين مشاكل الخصوبة وحدوث الحمل خارج الرحم و خصوصاً عند تناول أدويةالخصوبة .
  • العيوب الخلقية : قد يحدث الحمل خارج الرحم في حالة تشكل قناة فالوب بشكل غير عادي ربما يتم علاج هذه المشكلة من خلال الجراحة لإعادة تشكيل قناة فالوب و تجنب حدوث الحم خارج الرحم .
  • إستخدام وسائل منع الحمل في حالة إستخدام اللولب و لكن هذا الأمر نادر الحدوث .
  • التدخين في حالة إذا كانت المرأة مدخنة يزيد ذلك من فرص الحمل خارج الرحم .

ينصح بإستشارة الطبيب في حالة :

  • ألام البطن الشديدة التي يصاحبها نزيف مهبلي .
  • الدوار الشديد أو الإغماء.

أسئلة يمكنك طرحها علي الطبيب :

  • ما هي الإختبارات التي أحتاج أن أقوم بها ؟
  • إذا لم يكن الحمل حدث داخل الرحم أين هو ؟
  • ما هو العلاج المناسب ؟
  • هل هناك فرص حدوث حمل صحي مرة أخري ؟
  • ما هي المدة اللازمة لحدوث الحمل مرة أخري؟
  • من المرجح أن يقوم الطبيب بتوجيه مجموعة من الأسئلة :
  • ما هي مدة الدورة الشهرية ؟
  • هل لاحظت أي شئ غير عادي ؟
  • هل تشعر بالألم ؟
  • هل هناك نزيف يحدث و هل خفيف أم قوي ؟
  • هل تعاني من الدوار أوالدوخة ؟
  • ما هي وسائل تحديد النسل التي تسخدمها ؟
  • هل تخطط للحمل في المستقبل ؟
  • هل تعاني من مشاكل طبية أخري ؟

أراء أخصائي النساء و التوليد :

1. يذكر دكتور لوري دالتون أخصائي التوليد القيصري في المركز الطبي الإقليمي في يوتا الولايات المتحدة الأمريكية عام 1999 بأنه هناك حالات ناردة يمكن أن ينجح فيها الحمل خارج الرحم حيث يتم إمداد الجنين بالدم من خلال الورم الليفي في الرحم علي طول جدار الرحم الخارجي و يتغذي عليه و يصبح مصدر غني بالدم .

2. تنصح الكلية الأمريكية لطب النساء و التوليد بالعديد من الأمور لمحاول حدوث الحمل خارج الرحم :

معظم أشكال الحمل خارج الرحم تحدث في قناة فالوب و علي الأرجح لا يمكن الوقاية منها و لكن قد تكون قادرة علي الحد من مخاطر لتجنب حدوث تشوه لقناة فالوب و تشمل مجموعة من الخطوات :

  • ممارسة العلاقة الحميمة بطريقة أكثر أماناً من خلال إتخاذ مجموعة من الخطوات قبل و أثناء ممارسة العلاقة الحميمية .
  • محاولة التشخيص المبكر و إتخاذ الخطوات اللازمة للعلاج .
  • التوقف عند التدخين .

3. يري حوري دي صالي  أخصائي النساء و التوليد بمركز الصحة العامة الأمريكي ، بأن هناك مضاعفات خطيرة للحمل خارج الرحم :

  • الإغماء .
  • ضغط شديد في المستقيم .
  • إنخفاض ضغط الدم .
  • ألم في الكتف .
  • ألم أسفل البطن .

حالات نجاح الحمل خارج الرحم :

  • في عام 2008 كانت هناك إمرأة إنجليزية 37 عاماً أنجبت طفلة بعد مرور 28 إسبوع من الحمل بعد إجراء عملية جراحية و هي الحالة الأولي من نوعها في المملكة المتحدة .
  • و في مايو 2008 كانت هناك إمرأة إسترالية تبلغ من العمر 34 عاماً تعاني من الحمل خارج الرحم أنجبت طفلة بوزن 2,8 كيلو بعد إجراء العملية القيصرية .