انتصار جديد لمهمة كبلر وناسا (شبيه الأرض الأكبر)

أعلنت ناسا يوم الخميس 23-7-2015 عن إكتشاف المركبة الفضائية كبلر لأحد الكواكب خارج المجموعة الشمسية والذي يعتبر الكوكب الأكثر شبهًا بالأرض تم اكتشافه حتى الآن. حيث أن حجمه هو الأقرب إلى حجم الأرض ويقع على نفس المسافة من أحد النجوم الذي يشبه الشمس

ولكن لم تستطيع ناسا حتى الآن تحديد على وجه الدقة ماهية السطح على هذا الكوكب وما هي المواد  التي يتكون منها الغلاف الجوي للكوكب الجديد وما شكل المياه عليه بالتحديد

اكتشاف كوكب شبيه للأرض، ثقف نفسك 2

الكوكب الذي اكتشفه كبلر سمي كبلر 452b (Kepler- 452b) ويبعد عن  الأرض مسافة 1400 سنة ضوئية حيث يقع في كوكبة الدجاجة. وهو أكبر من كوكب الأرض بنسبة 60% ومكانه في هذه  المسافة من البعد عن النجم الذي يدور حوله يعطي الكثير من التفاؤل بأنه يحتوي على  المياه وهو أكبر من الأرض في العمر حيث يعتقد العلماء أنه تكون منذ 1.6 مليار عام وقد تم اعتباره رسميًا الأخ الأكبر للأرض .

كما أنه شمسه أكثر سطوعًا من شمسنا بنسبة 20% وأكبر منها في الحجم بنسبة 10%

ولكنك إن أردت أن تذهب إلى هناك يجب أن يقل وزنك على الأقل نصف ما يبلغه وزنك الآن لأنه بما أن حجم الكوكب يبلغ 1.6 من حجم الأرض إذن سيزيد وزنك على كوكب كبلر 452b الضعف على الأقل نتيجة زيادة الجاذبية عليه عن الأرض

ويؤكد العلماء وجود غلاف جوي حوله بالرغم من عدم تأكدهم من مكوناته ولكن إن تأكدت توقعات علماء الجيولوجيا فإن هواؤه سيكون أثقل بقليل من هواء الأرض كما أنه سيكون نشط بركانيًا

فيما تبلغ السنة على كوكب الأرض 365 يوم لتدور الأرض دورة كاملة حول الشمس يدور كوكب كبلر 452b حول النجم الخاص به في 385 يوم .

ولقد كتبنا في موقع ثقف نفسك في السنة  الماضية أن كبلر قد اكتشف أحد  الكواكب الذي سمي كبلر 186f وقد تم اعتباره الكوكب الأكثر شبهًا بالأرض بالرغم من أن حجم 10 أضعاف حجم الأرض ولكنه يبعد عنا 500 سنة ضوئية فقط ولكنه يحصل من نجمه على ثلث الطاقة التي نجدها على الأرض الآن

والجدر بالذكر أن كبلر هي  السفينة الفضائية التي  تحمل تليسكوب لناسا تم اطلاقه عام 2009 بتكلفة 600 مليون دولار لاكتشاف  الكواكب الأقرب إلى الأرض والتي يمكننا اعتبارها قابلة للسكن من قبل البشر حيث تقوم بفحص الأضواء القادمة سواء كانت من النجوم أو التي تنعكس عن الكواكب القريبة من نجومها وقد قام باكتشاف ما يزيد عن 1000 كوكب منذ ان تم إطلاقه تم اختيار 12 منهم ليكونوا الأقرب إلى الأرض بحيث يمكن للإنسان ان يعيش عليها

وبالرغم من نجاح كبلر في مهمتها إلى أن ناسا تخطط إلى إطلاق قم صناعي عام 2017 ليكتشف الكوكاكب فقط ويسمة TESS ليمكن العلماء من اكتشاف عدد أكبر من الكواكب بعددد أكبر من التفاصيل عن كتلته وحجمه وغلافه الجوي وتركيبه الجيولوجي والطقس عليه وما إلى ذلك من التفاصيل اللازمة لمعرفة الكوكب