لتحافظ على كفاءة دماغك إحذر اطعمة تسبب الغباء يجب تجنبها

اطعمة تسبب الغباء

إذا كنت ترغب في الحفاظ على ذاكرة قوية ودماغ صحي في الواقع هناك عدة طرق يمكنك من خلالها  تحسينها , واحدة من هذه الطرق هو تجنب أخذ وتناول أطعمة معينة. هل تعلم أن بعض الأطعمة التي تستهلك يوميا قد يكون لها تأثير في الواقع على الدماغ؟ نعم، هناك أطعمة يمكن أن تساعد و تحسن وظائف الدماغ وهناك العكس أيضا. نحن سنتحدث عن الغذاء التغذية والتي  تقتل الدماغ ببطء اليوم على موقع ثقف نفسك نعرفك على قائمة من مجموعة من اطعمة تسبب الغباء يجب تجنبها لحماية كفائة عقلك و قدرتك على التفكير

اطعمة تسبب الغباء

اطعمة تسبب الغباء

1. السكر:

من الأطعمة التي تسبب الغباء الأغذية أو المنتجات العالية في كمية السكر لانة يكون لها تأثير مدمر على الدماغ. السكر يستخدم كعامل تحلية ويضيف طعم على الغذاء ولكن تناول كميات كبيرة من السكر يخفض في الواقع أنشطة الدماغ ويقلل الذكاء  أنه يعطل قدرتك على التعلم، مما يسبب صعوبة  أعصاب الدماغ في التواصل وقوة تذكر خفيفة . تأكد الكميات الطبيعية يمكنك استخدامها بشكل عادي في الاطعمة , لكن الكميات العالية سوف تعطي لكم أدنى مستوى من التركيز والتفكير . إن ايجابياته انه يجعل  الطعام لذيذ ولكن له سلبيات عالية ، كذلك تقليل كميه السكر المتناوله في اليوم لتخفيف خطر مرض السكري أو ارتفاع ضغط الدم , السكر ليس شيئا يمكنك تجنبه ، ولكن يجب ان يقلل منها.

اجرى الباحثون من جامعة كاليفورنيا تجارب على الفئران التي تناولت الفركتوز ، واكتشفوا كيفية مكافحة هذه الحيوانات في إيجاد طريقهم للخروج من المتاهة لإحتوائها على نسبة عالية من السكر . و من ناحية أخرى ، كانت المجموعة الأخرى من الفئران التي يتم تغذيتهم بالمواد الغنية بالسكر وتناولوا الفواكه وأوميغا 3 الأحماض الدهنية أفضل بكثير في التجربة لأنها وجدت نفسها خارج المتاهة الصعبة . هذا يعني ان المواد الغنية بالسكريات يمكن أن تؤثر على الذاكرة وقدرات التعلم . الكثير من السكر يؤدي إلى ضعف نشاط الدماغ لان الانسولين الذي لم يعد قادرا على مساعدة خلايا الدماغ على معالجة التفكير العاطفي والأفكار عامة .

2. النيكوتين :

السجائر ( النيكوتين )من الأطعمة التي تسبب الغباء هذا أمر شائع. الجميع يعرف  خطر تدخين السجائر، ولكن لا تزال تفعل ذلك على أي حال. على الرغم من أن النيكوتين ليس من المنتجات الغذائية، ولكن يعتبر شئ تستهلكه خاصة خلال جلسات التدخين الخاصة بك. هذه المادة الكيميائية تضر أكثر مما تنفع. في الواقع، فإنه لا تجدي نفعا على الإطلاق. أن النيكوتين يمنع تدفق دمك الطبيعي في جسمك مما يؤدي إلى توقف تدفق الأكسجين والجلوكوز , حدوث نقص في الأكسجين والجلوكوز في الدم يخفض أداء الدماغ الخاص بك. كما أن استهلاك النيكوتين يضعف الأوعية الدموية والشعيرات الدموية والتي من شأنها أن تضر وظيفة الدماغ مباشرة. بصراحة، لا يوجد شيء جيد عن هذه المادة الكيميائية. يجعلك مدمن وكذلك يسبب رائحة الفم الكريهة، وسرطان الرئة وقائمة تطول من الأضرار .

3. الكحول :

الكحول من الأطعمة التي تسبب الغباء. الكحول يسبب اختلال الدماغ، مما يؤثر على قدرتك المعرفية مثل الذاكرة والأفكار. يشرب الناس الكحول عندما يكونون في حالة اكتئاب ولديهم الكثير من الهموم  بحيث لن تجعله يفكر في تلك المشاكل لانها تجعل الدماغ لايعمل . أن الكحول تسبب عدم السيطرة على التصرفات، وعدم القدرة على التفكير مباشرة. الاستهلاك على المدى الطويل من الكحول يمكن أن يكون لها تأثير كبير في الواقع على الدماغ، ويسبب الذاكرة الضعيفة، وتباطؤ القدرة على التعلم .

4. الوجبات السريعة :

الوجبات السريعة من الأطعمة التي تسبب الغباء والتي تسبب اغراء كبير للكثير من الناس! هذه الأطعمة تتميز بوجود محتويات عالية من الزيوت والدهون , هذه المواد تترك الدماغ بصحة غير جيدة. أن هذه الأطعمة يمكن أن تغير في الواقع المواد الكيميائية التي ينتجها الدماغ , هذه التغييرات يمكن أن تؤدي في الواقع إلى الاكتئاب والقلق. ذلك لأن مثل هذه الأطعمة تؤثر على إنتاج الدوبامين وهو المادة الكيميائية المسئولة عن مشاعر السعادة وهي موجودة بكثرة في الشوكولاتة. الدوبامين يعزز وظائف الدماغ الخاصة بك مثل السعادة واليقظة والذاكرة وأداء التعلم. إذا تعطل إنتاج مثل هذه المواد الكيميائية، فانها ستخفض كل وظيفة كان يفترض أنها تزيد منها  في البداية.لذلك يجب تجنب تناول الوجبات السريعة قدر الامكان .

اجريت تجارب على اطفال فى سن الثلاث سنوات يصل عددهم إلى اربع الاف طفل ووجدوا ان من يتناولون الوجبات السريعه والتسالي مثل الشببسى والكارتيه وغيرها من السناكس يتمتعون ببطء فى الفهم وذلك لاحتوائها على نسبة كبيرة من الدهون المشبعة لذا ينصح الخبراء بتناول اللبن او الزبادي المخلوط بالفاكهه المختلفه افضل من تناول المسليات والوجبات السريعة .

5. المواد الملونة في الأغذية الاصطناعية :

الأطعمة الاصطناعية مثل المحليات يمكن أن تسبب أذى في الدماغ. المنتجات المصنعة مثل الحبوب مع المنكهات الاصطناعية يمكن أن تضعف مع نشاط الدماغ . وهذه “المواد الاصطناعية ‘التي تستخدم في الأغذية وتستهلك بشكل كبير يكون لها  تأثير بطيء و تدريجيا على الدماغ لتسبب الغباء وضعف التركيز ولذلك استخدام  المواد الطبيعية هي الأفضل.

6. ملح الصوديوم :

الملح من  الأطعمة التي تسبب الغباء , الصوديوم له تأثير كبير على ضغط الدم. ارتفاع  ضغط الدم الناتج عن تناول جرعات زائدة من الملح يمكن أن يؤخر عمل الدماغ. وارتفاع ضغط الدم له تأثير سلبي على الوظيفة المعرفية  والذكاء . الاستهلاك المنتظم بكميات طبيعيه لا ضرر منه  طالما أنها ليست بكميات  يترتب عليها ذلك الضرر الهائل .

7. البروتينات المصنعة :

الهوت دوج البرجر والي اخرة من تلك الانواع من الأطعمة التي تسبب الغباء , البروتينات هي المسؤولة عن الانتعاش وبناء العضلات في جسمك، وهو أمر حيوي مهم جدا للجسم بشكل عام ولكن  المواد الاصطناعية أو المنتجات المصنعة بشكل عام ليست جيده للدماغ والذاكرة بسبب مكوناتها الكيميائية. هذه الأطعمة مثل النقانق والهوت دوج. اما البروتينات الطبيعية القادمة من اللحوم وخاصة اللحوم الحمراء والأسماك وفول الصويا والخضار، والبذور وغيرها هي ممتازة للعقل والجسد. ولكن تلك المصنعة هي العكس.

8. الزبده :

جانبا من التأثير السلبي على قلبك ، فإن الأطعمة التي تحتوي على نسبة عالية في الدهون المشبعة مثل الزبدة المستهلكة يمكن أن تعرقل وظيفة الدماغ . واستندت هذه الدراسة التي أجراها الباحثون في جامعة هارفارد بعد أن قام بإجراء اختبارات على مجموعة كبيرة من النساء الذين لديهم هذه العادة في تناول الأطعمة التي تحتوي على الدهون المشبعة لمدة 4 سنوات . لذلك ، يمكنك تحسين الذاكرة والإدراك عن طريق تجنب أو الحد من محتوى الدهون المشبعة في النظام الغذائي .

9. المواد الكربوهيدراتية :

الجميع يعلم أن الكربوهيدرات تؤثر على المزاج وقوة الدماغ ، لذلك من الافضل خفض كمية الأطعمة الغنية بالكربوهيدرات ، كما كشفت دراسة عن المجموعة التي يسيطر عليها الباحثون من جامعة تافتس أن النساء اللواتي تجنبن تناول الكربوهيدرات في غذائهم ادى إلى حدوث فقر في الاختبارات القائمة على الذاكرة ، بالمقارنة مع الأفراد الذين اتبعوا نظام غذائي متوازن .

10. اللبان ” العلكه” :

في حين أن بعض الناس يقبلوا على العلكة لما لها من قوة مذهلة على اللثة ولمساعدتهم في تقليل الرغبة الشديدة لتناول الطعام ، فقد تكون العلكة لها تأثير سلبي في الادراك مع مرور الوقت . في دراسة أجراها باحثون من الصحة البريطانية ، كشفت أن الناس الذين يحبون مضغ العلكة قبل وأثناء الأنشطة فإنها تعمل على  ضعف الذاكرة على المدى القصير . هذه الدراسة العلمية لم تشمل سوى عدد قليل من الناس ، على الرغم من وجود المزيد من البحوث والتجارب الضرورية لإثبات قدرة اللثة لتبطئ الذاكرة

دراسات وابحاث

اثبتت الدراسات الامريكية ان الاطعمة التي نتناولها في الانظمة الغذائية له القدرة الكبيرة والتأثير القوي على قوة الذاكرة وصحة الدماغ .

واظهرت الابحاث ان الأطعمة المقلية او الدهنية لها تأثير سيئ على الدماغ مما يؤدي إلى ضعف الوظائف المعرفية في حياتك . كما ان البطاطا المقلية ، والأطباق المقلية الأخرى لها التأثير ذاته لذلك ينصح بتجنب هذه الاكلات بوجبات اكثر صحة للحفظ على صحتك .