أكبر 6 كوارث نيازك ومذنبات مرت بكوكبنا

 أكبر 6 كوارث نيازك ومذنبات مرت بكوكبنا

 

عند سماعنا للنيازك والمذنبات فإننا نتخيل كما في أفلام هوليود بأن الأرض سوف يقضى عليها وتدمر تماما . في الواقع الحقيقة مختلفة تماما عن الأفلام حيث تعرضت الأرض لكثير من سقوط أجسام نيزكية ومذنبات عليها وتركت أثار واضحة بقيت إلى يومنا هذا ، بعضها هدد حياة الأنسان والبعض الأخر أتى بنتيجة إيجابية عليه .

 

سنقدم لكم من خلال موقع ثقف نفسك  أكبر 6 كوارث لنيازك ومذنبات مرت على الأرض :

1) كويكب هيرمس
في عام 1937م  لم يكن هناك اهتمام كبير من قبل العامة بأمور الفضاء والفلك، رغم أنه في تلك الفترة مر كويكب “هيرمس” في مدار شديد القرب والخطورة من الأرض، ورغم أنه حجمه يُعد صغيرا إلى حد ما، حيث بلغ قطره كيلومتر واحد، لكن نظرا لسرعته فقد تنبأ الخبراء بأن سقوطه على الأرض سيسبب دمارا هائلا.

2) نهاية الديناصورات
واحدة من النظريات الشهيرة حول انقراض الديناصورات تشير إلى أن السبب في ذلك هو كويكب سقط على الأرض مسببا في هلاك الديناصورات، وقد رجحت مؤخرا لجنة دولية من 41 خبير في مجال الفلك صحة النظرية، وقد كان الكويكب بقطر 15 كم واصطدم بالأرض بقوة أكبر مليار مرة من انفجار القنبلة الذري، ما تسبب في شتاء طويل على الأرض لعدة سنوات وتسبب في مقتل كافة الديناصورات.

 

3) تشكل القمر
ربما تساءلت في يوم ما عن كيفية تكوّن القمر، الحقيقة أنه هناك العديد من النظريات حول الأمر تتراوح ما بين زلزال قوي قسم الأرض إلى نصفين، أو أنه كان موجود من قبل بهذا الشكل، لكن العديد من العلماء يرجحون نظرية تشير إلى أنه أثناء تشكل الأرض اصطدم بها جسم فضائي ضخم، وتسبب الاصطدام في انفجار نتج عنه انفصال جزء من الارض مكونا القمر، وهو ما قد يفسر سبب تشابه تربة القمر مع الأرض.

4) حادث شيلينغ يانغ
من الحوادث المخيفة المرعبة التي تسببت فيها الكويكبات حادث مدينة شيلينغ يانغ، وربما من أكثر الحوادث المرعبة التي واجهها البشر، ففي عام 1490 م انطلق كويكب باتجاه الأرض لينفجر فوق المدينة الصينية، وبدلا من أن تحترق بقاياه في الغلاف الجوي لتمنح السكان مشهدا شبيه بالألعاب النارية، فقد استمر في الانطلاق في شكل نيازك صغيرة سقطت على سكان مدينة شيلينغ يانغ مسببة في ذعر كبير، ومن غير المعروف عدد من لقوا مصرعهم إلا أن السجلات تُظهر مقتل 10 آلاف شخص على الأقل.

5) حادث تونغوسكا بسيبيريا
وقع حادث تونغوسكا بروسيا عام 1908، ويُعد من أشهر الآثار الناتجة عن سقوط الكويكبات في العصر الحديث، وربما لأنه تسبب في دمار منطقة واسعة بسيبيريا، وقد بدأ الأمر في الساعة 7:14 يوم 30 يونيو، حيث اخترقت شظايا كويكيب الغلاف الجوي في طريقها لسطح الأرض، وقد اختلف العلماء حول حجم النيزك، وربما كان قطره عدة أمتار فقط، ولحسن حظ البشرية فقد انفجر الكويكب قبل الاصطدام بالأرض، إلا أنه لسوء حظ النباتات نتج عنه انفجار مساوي لقنبلة هيروشيما الذرية وتسبب في تدمير 80 ألف شجرة.

6) بحيرة بوسمتوي
منذ مليون عام قرر كويكب عرضه 11 كم الاصطدام بالغابات المطيرة بغانا لينتج عن ذلك فوهة كبيرة في سطح الأرض، وبمرور الوقت ملأتها مياه الأمطار لتصبح بحيرة في عصرنا الحالي، ويعتبر السكان المحليون أن البحيرة مقدسة، لذا فمحرم صيد الأسماك هناك إلا بشروط معينة، وقد تم بناء منتجع للأثرياء حتى يمكنهم بالاستمتاع بجمال البحيرة.

 

 

 

[source]1 , 2 [/source]