سرطان المرارة أسبابه وطرق علاجه

سرطان المرارة هو السرطان الذي يبدأ في المرارة، والمرارة هي عضو صغير، على شكل كمثرى على الجانب الأيمن من البطن تحت الكبد، وهي مخزن للعصارة الصفراوية، والسائل الهضمي الذي تنتجه الكبد.

  • سرطان المرارة غير شائع، وعندما يتم اكتشاف سرطان المرارة في مراحله المبكرة، فإن فرص علاجه تكون جيدة جدا، ولكن معظم سرطانات المرارة يتم اكتشافها في مرحلها المتأخرة، مما يجعل الأمر في كثير من الأحيان سيئ للغاية.

سرطان المرارة من الصعب تشخيصه لأنه في كثير من الأحيان لا يسبب أي علامات أو أعراض محددة.

سرطان المرارة

أعراض سرطان المرارة

يمكن أن تشمل علامات سرطان المرارة والأعراض:

  • آلام في البطن، وخاصة في الجزء العلوي الأيمن من البطن
  • انتفاخ البطن
  • الحك
  • حمى
  • فقدان الشهية
  • فقدان الوزن دون محاولة
  • الغثيان
  • اصفرار الجلد وبياض العينين (اليرقان)

الوقت الذي تحتاج فيه لرؤية الطبيب:
تحديد موعد مع طبيبك إذا كنت تواجه أي علامات أو أعراض تدعو للقلق.

أسباب سرطان المرارة

لا يوجد شيء من الواضح يسبب سرطان المرارة.

  • الأطباء يعرفون سرطان المرارة عندما يحدث لخلايا المرارة تطور وتغيرات (الطفرات) في الحمض النووي، وهذه الطفرات تجعل الخلايا تنمو خارج نطاق السيطرة، والخلايا المتراكمة تشكل الورم الذي يمكن أن ينمو وراء المرارة وينتشر إلى مناطق أخرى من الجسم.

يبدأ معظم سرطان المرارة في الخلايا الغدية التي تبطن السطح الداخلي للمرارة، وهذا النوع من السرطان في المرارة يشير إلى الطريقة التي تظهر الخلايا السرطانية عند فحصها تحت المجهر.

عوامل الخطر: العوامل التي يمكن أن تزيد من خطر الإصابة بسرطان المرارة ما يلي:

  1. الجنس:
    حيث ان سرطان المرارة أكثر شيوعا في النساء.
  2. العمر:
    خطر الإصابة بسرطان المرارة يزيد كلما تم التقدم في السن.
  3. الوزن:
    الناس الذين يعانون من السمنة هم أكثر عرضة للإصابة بسرطان المرارة.
  4. وجود تاريخ عائلي من الإصابة بحصى المرارة:
    سرطان المرارة هو الأكثر شيوعا في الأشخاص الذين لديهم اصابه بحصى المرارة في الماضي، ومع ذلك سرطان المرارة هو نادر جدا بين الناس.
  5. أمراض المرارة الأخرى:
    تشمل امراض المرارة الأخرى التي يمكن أن تزيد من خطر الإصابة بسرطان المرارة الخزف، وكيس القناة الصفراوية والتهاب المرارة المزمن.

التحضير لموعدك مع الطبيب:
يبدأ من خلال تحديد موعد مع طبيب العائلة أو طبيب عام إذا كان لديك علامات أو أعراض تدعو للقلق.
إذا شك الطبيب انه قد يكون لديك سرطان المرارة، قد يتم تحويلك إلى أخصائي، مثل:

  • طبيب متخصص في علاج أمراض الجهاز الهضمي (المعدة والأمعاء)
  • جراح يعمل على الكبد أو المرارة
  • طبيب متخصص في علاج السرطان (الأورام).
    لأن التعيينات يمكن أن تكون قصيرة، وأنه لا يوجد كثير من الأحيان الكثير من الأمور لتغطيتها، فإنها فكرة جيدة أن نكون مستعدين جيدا، وهنا بعض المعلومات التي تساعدك على الحصول على استعداد لزيارة الطبيب وماذا تتوقع من طبيبك.

ما تستطيع فعله:

  • كن على علم بأي قيود من قبل التعيين، وفي الوقت الذي يتم تحديد فيه الزيارة، من المؤكد أن تسأل ما إذا كان هناك أي شيء عليك القيام به مسبقا، مثل تقييد النظام الغذائي.
  • أكتب أي أعراض تعاني منها، بما في ذلك التي قد تبدو غير ذات صلة بالسبب الذي من اجله قمت بزيارة الطبيب.
  • كتابة المعلومات الشخصية الرئيسية، بما في ذلك أي تشدد أو تغييرات رئيسية في الحياة الأخيرة.
  • تقديم قائمة بجميع الأدوية، وكذلك أي فيتامينات أو مكملات غذائية تتناولها.
  • النظر في اخذ أحد أفراد العائلة أو صديق، فأحيانا يمكن أن يكون من الصعب تذكر جميع المعلومات المقدمة خلال الموعد، وشخص يرافقك قد يذكرك شيئا ما فاتك أو نسيته.
  • كتابة الأسئلة التي تريد اجابتها من طبيبك.

وقتك مع طبيبك محدودة، وبالتالي فإن إعداد قائمة من الأسئلة سوف يساعدك على تحقيق الاستفادة القصوى من وقتك معه، وترتيب قائمة أسئلتك من الأكثر أهمية إلى الأقل أهمية في حالة نفاد الوقت، ولسرطان المرارة بعض الأسئلة الأساسية التي قد تريد أن تطلبها من طبيبك والتي تشمل ما يلي:

  • ما مرحلة سرطان المرارة التي لدي؟
  • هل يمكنك شرح مختصر لمرضي؟ وهل يمكنني الحصول على نسخة من التقرير التشريح المرضي الخاص بي؟
  • هل أنا بحاجة لمزيد من الفحوص؟
  • ما هي خيارات العلاج لسرطان المرارة؟
  • ما هي فوائد ومخاطر كل خيار من خيارات العلاج؟
  • هل هناك خيار علاج واحد تنصحني به عن الآخرين؟
  • هل هناك أي نشرات أو غيرها من المواد المطبوعة يمكنني أن آخذها معي؟

بالإضافة إلى هذه الأسئلة التي قد استعدت أن تطلب اجابتها من طبيبك، لا تتردد في طرح أي أسئلة أخرى خلال موعدك مع الطبيب.

ما يمكن توقعه من طبيبك:
من المحتمل أن يطلب منك الطبيب عددا من الأسئلة، وعليك أن تكون على استعداد للرد عليها اذا كان هناك المزيد من الوقت لتغطية نقاط أخرى تريد معالجتها، وطبيبك قد يسأل:

  • متى بدأت أولى الاعراض التي تعاني منها؟
  • هل الأعراض مستمرة أو تأتي في بعض الأحيان؟
  • كيف هي شدة الأعراض لديك؟
  • هل هناك أي شيء يحسن الأعراض لديك؟
  • هل هناك أي شيء قد يفاقم الأعراض لديك؟

الاختبارات والتشخيص: الاختبارات والإجراءات المستخدمة لتشخيص سرطان المرارة ما يلي:

1. تحاليل الدم: اختبارات الدم لتقييم وظائف الكبد قد يساعد طبيبك على تحديد ما يسبب العلامات والأعراض لديك.

2. إجراءات لخلق صور من المرارة: تشمل اختبارات التصوير التي يمكن أن تخلق صورا للمرارة الموجات فوق الصوتية، والتصوير المقطعي المحوسب (CT) والتصوير بالرنين المغناطيسي (MRI).

تحديد مدى الإصابة بسرطان المرارة:
مرة واحدة يتم تشخص الطبيب بأن الحاله سرطان المرارة، ويتم العمل على العثور على مدى (مرحلة) السرطان، حيث أن مرحلة سرطان المرارة يساعد على تحديد التشخيص وخيارات العلاج.
الاختبارات والإجراءات المستخدمة لسرطان المرارة مرحلة ما يلي:

1. جراحة استكشافية:
قد يوصي طبيبك بعملية جراحية لينظر داخل البطن للحصول على دلائل تشير إلى أن سرطان المرارة قد انتشر.
في إجراء يسمى منظار البطن، الجراح يقوم بعمل شق صغير في البطن ويدخل كاميرا صغيرة، والكاميرا تسمح للجراح بفحص الأجهزة المحيطة بالمرارة عن دلائل على انتشار السرطان.

2. اختبارات لفحص القنوات الصفراوية:
قد يوصي طبيبك لإجراءات حقن صبغة في القناة الصفراوية، ويعقب ذلك إجراء فحص التصوير الذي يسجل أين تذهب الصبغة، وهذه الاختبارات يمكن أن تظهر انسداد في القناة الصفراوية.
ويمكن أن تشمل هذه الفحوصات تصوير البنكرياس بالتنظير الباطني بالطريق الراجع، وتصوير الأقنية الصفراوية بالرنين المغناطيسي وتصوير الأقنية الصفراوية عن طريق الجلد.
3. اختبارات تصوير إضافية:
معظم الناس المصابة بسرطان المرارة تخضع لسلسلة من عمليات الفحص للمساعدة في تحديد ما إذا كان السرطان قد انتشر أو لا يزال مستقر، ويجب أن يتم تنفيذ الاختبارات تبعا للظروف الخاصة بك، وتشمل الاختبارات المسح المقطعية للصدر والبطن، والموجات فوق الصوتية والتصوير بالرنين المغناطيسي للكبد والبوزيترون الطبقي لانبعاثات.

مراحل سرطان المرارة

  • المرحلة الاولى:  في هذه المرحلة، يقتصر سرطان المرارة على الطبقات الداخلية من المرارة.
  • المرحلة الثانية: في هذه المرحلة من سرطان المرارة، السرطان يغزو الطبقة الخارجية من المرارة وقد يتجاوز المرارة.
  • المرحلة الثالثة: في هذه المرحلة، ينمو سرطان المرارة ليغزو واحد أو أكثر من الأجهزة المجاورة، مثل الكبد والأمعاء الدقيقة أو المعدة، وسرطان المرارة قد ينتشر إلى الغدد الليمفاوية القريبة.
  • المرحلة الرابعة: تتضمن المرحلة الأخيرة من سرطان المرارة الأورام الكبيرة التي تحدث في العديد من الأجهزة وتنتشر إلى مناطق بعيدة في الجسم.

العلاجات والأدوية:

الخيارات المتاحة لعلاج سرطان المرارة يعتمد على مرحلة السرطان والصحة العامة والتفصيلات الخاصة بالحاله . الهدف الأولي من العلاج هو إزالة سرطان المرارة، ولكن عندما لا يكون ذلك ممكنا، فإن علاجات أخرى قد تساعد في السيطرة على انتشار المرض.

العملية الجراحية لسرطان المرارة في مرحلة مبكرة:
قد تكون الجراحة خيارا إذا كان لديك سرطان المرارة في مرحلة مبكرة. وتشمل الخيارات:

1. عملية جراحية لإزالة المرارة:
يتم التعامل مع سرطان المرارة في وقت مبكر بإجراء عملية جراحية لإزالة المرارة (استئصال المرارة).

2. عملية جراحية لإزالة المرارة وجزء من الكبد:
يتم التعامل مع سرطان المرارة الذي يمتد ما وراء المرارة والكبد في بعض الأحيان بعملية جراحية لإزالة المرارة، وكذلك أجزاء من الكبد والقنوات الصفراوية التي تحيط بالمرارة.

  • ليس من الواضح ما إذا كانت العلاجات الإضافية بعد الجراحة الناجحة يمكن أن تزيد من فرص من شأنها أن سرطان المرارة لن يعود، وقد وجدت بعض الدراسات أن تكون هذه هي المشكلة، ولذلك في بعض الحالات قد يوصي طبيبك بالعلاج الكيميائي، والعلاج الإشعاعي أو مزيج من الاثنين معا بعد الجراحة.

علاج سرطان المرارة في مرحلة متأخرة:
العملية الجراحية لا يمكن أن تكون علاج لسرطان المرارة التي انتشرت إلى مناطق أخرى من الجسم، وبدلا من ذلك يستخدم الأطباء العلاجات التي قد تخفف من العلامات والأعراض وتجعل الجسم مرتاح قدر الإمكان.

ويمكن أن تشمل الخيارات:

1. العلاج الكيميائي: العلاج الكيميائي هو العلاج الذي يستخدم فيه المواد الكيميائية لقتل الخلايا السرطانية.

2. العلاج الإشعاعي: يستخدم حزام رفيع من إشعاع الطاقة، مثل الأشعة السينية، لقتل الخلايا السرطانية.

3. التجارب السريرية: التجارب السريرية تستخدام الأدوية التجريبية أو الأدوية الجديدة لعلاج سرطان المرارة، وعليك التحدث مع طبيبك لمعرفة ما إذا كنت مؤهلا للمشاركة في التجارب السريرية.

إجراءات لتخفيف انسداد القنوات الصفراوية:
المراحل المتقدمة من سرطان المرارة يمكن أن تسبب انسداد في القناة الصفراوية، مما يسبب مزيد من التعقيدات، وإجراءات لتخفيف الانسداد قد تساعد، على سبيل المثال، يمكن للجراحين وضع أنبوب معدني مجوف (الدعامة) في القناة أو العمل جراحيا لتغيير مسار القناة الصفراوية حول الانسداد (تجاوز الصفراوية).

التأقلم والدعم:
التعامل مع تشخيص سرطان المرارة يمكن أن يكون صعبا لاسيما وأن المرض غالبا ما يحمل من سوء التشخيص، وهنا بعض الأفكار لتعلم التعامل مع سرطان المرارة ما يلي:

  • طرح الأسئلة حول سرطان المرارة، وكتابة أسئلة لديك حول السرطان، وسؤال هذه الأسئلة في موعدك القادم، كما عليك ان تطلب من طبيبك مصادر موثوقة بحيث يمكنك الحصول على مزيد من المعلومات.
  • معرفة المزيد عن سرطان المرارة وخيارات العلاج قد تجعلك أكثر راحة عندما يتعلق الأمر باتخاذ القرارات حول رعايتك.
  • البقاء على اتصال مع الأصدقاء والعائلة، وتشخيص السرطان يمكن أن يكون مرهق للأصدقاء والعائلة أيضا، لذلك عليك محاولة الحفاظ على إشراكهم في حياتك ايضا .
  • قد تجد الراحة في دعم مجموعة الرعاية من أصدقائك وعائلتك.
  • العثور على شخص للتحدث معه، والعثور على شخص يمكنك التحدث لديه بحيث يكونون من الأشخاص الذين يواجهون مرض مهدد للحياة، واستشارة مستشار، أو أخصائي اجتماعي طبي أو الانضمام الى مجموعة دعم لمرضى السرطان.
  • إسأل طبيبك حول التوجيهات المسبقة، والتي تسمح لك بتحديد أنواع العلاج.

رابط مختصر للمقال:

كن اول من يكتب تعليق :

اترك تعليق

لن يتم نشر البريد.


*