أشهر المشاكل الشائعة بين الأزواج في السرير

العلاقة الزوجية تمر بالكثير من المراحل المختلفة منها ظهور مجموعة من المشاكل الشائعة بين الأزواج في السرير، أصبح الأن من الممكن التعامل مع هذه المشاكل حتي لا تؤدي في النهاية إلي تدمير العلاقة الحميمية بين الزوجين . في بعض الأحيان قد يشعر الأزواج أن هذه الأمور تحدث لهم فقط وأن الأخرين لن يكونوا قادرين علي فهمنا ولكن هذه المشاكل تحدث للكثير من الأفراد لأنها في الواقع شائعة جداً وخصوصاً المشاكل التي تحدث في غرفة النوم وإليك المشاكل الأكثر شيوعاً في غرفة النوم .

%d8%a3%d8%b4%d9%87%d8%b1-%d8%a7%d9%84%d9%85%d8%b4%d8%a7%d9%83%d9%84-%d8%a7%d9%84%d8%b4%d8%a7%d8%a6%d8%b9%d8%a9-%d8%a8%d9%8a%d9%86-%d8%a7%d9%84%d8%a3%d8%b2%d9%88%d8%a7%d8%ac-%d9%81%d9%8a-%d8%a7%d9%84

في بعض الحالات قد تحتاج مناقشة الأمر مع الطبيب لأن معظم المخاوف الجنسية تكون بسبب مشاكل نفسية وجسدية، لذلك إذا كنت تشعر بأن المشكلة تشكل عامل خطر علي حياتك الزوجية يجب اللجوء إلي المعالج حتي يكون المعالج قادر علي توجيهك بالشكل الصحيح ولحسن الحظ أصبح اليوم بإمكانا مناقشة الكثير من مشاكل العلاقة الحميمية مع المختصين حتي تحصل علي الحل المناسب لك ولشريك حياتك .

أشهر المشاكل الشائعة بين الأزواج في السرير

 مخاوف الرغبة الجنسية :

هناك مجموعة من المشاكل مرتبطة بالرغبة الجنسية عند الأزواج يمكن أن يواجهوا هذه المشاكل في السرير سواء إذا كانت الرغبة الجنسية ذات مستوي عالي أم منخفض أو عدم وجود رغبة جنسية  تختلف من شخص لأخر .

 1. عدم وجود الرغبة الجنسية  :

بشكل عام  يكون السبب الرئيسي وراء فقدان الرغبة الجنسية عند الأزواج هو عدم وجود جاذبية جنسية لديه لذلك يتأخذ هذا الموقف الجنسي في العلاقة الحميمية. ولكن لا يدرك الكثير من الأزواج الذين يعانوا من هذه المشكلة أنه لازال لديهم الكثير من الأمور المثيرة ويجب العمل علي كيفية زيادة الشهوة الجنسية لديهم وزيادة الثقة حول الجذب الجنسي لهم من قبل الطرف الأخر أثناء العلاقة الحميمية بمعني إشعارهم بأنهم مطلوبين في العلاقة الحميمية وبشدة .

2. فقدان الرغبة الجنسية :

قد يكون فقدان الرغبة الجنسية إما فقدان كلي أو فقدان جزئي للرغبة الجنسية عند بدء العلاقة الحميمية بين الزوجين . عند بدء العلاقة الحميمية مع شريك حياتك في حالة إذا كانت الردود سلبية يؤدي في إلي الفقدان الجزئي  للرغبة الجنسية ولكن لايزال الطرف الأخر لديه الرغبة في الإستمرار . أما الفقدان التام للرغبة الجنسية هو أنك لا تريد ممارسة العلاقة الحميمية علي الإطلاق .

هناك العديد من الأسباب وراء فقدان الرغبة الجنسية منها أحداث الحياة اليومية، ضغوط العمل التي تتعرض لها بصفة عامة مما يجعل العلاقة الحميمية تحمل أهمية ثانوية لديك . قد تكون أيضاً الزوجة بعد الولادة تعاني من فقدان الرغبة الجنسية لأن الأمهات الجدد يرغبوا في العناية بالطفل الرضيع أو قد يكون فقدان الرغبة الجنسية ناتج عن أحد الأعراض الجانبية لبعض الأدوية مثل أدوية الإكتئاب أو فقدان الإهتمام بالعلاقة الحميمية أو الشعور بعدم الرضا أو الخيبة في العلاقة الحميمية  نتيجة وجود مشكلات في الإتصال .

3. الرغبة الجنسية عالية :

قد تشعر بأن مستوي الرغبة الجنسية أعلي  مما يؤدي إلي القلق بشأن العلاقة الحميمية . ولكن يجب أن تعلم بأن وجود الكثير من الرغبة الجنسية لا يعد مشكلة ضخمة بل يمكن أن يكون جانب إيجابي بالنسبة لبعض الأفراد . علي الجانب الأخر قد يكون لها تأثير سلبي وهو  الرغبة في كثرة ممارسة العلاقة الحميمية وفي هذه الحالة تحتاج إلي تدخل المعالج.

4.  الإنزعاج بشأن الرغبة الجنسية :

في بعض الأحيان قد يكون لدينا الإنزعاج بشأن الرغبة الجنسية وعدم الراحة .. التخيلات الجنسية شائعة جداً ومتنوعة من المهم أن نضع في إعتبارنا بأن الخيال فعال في العلاقة الحميمية يحفز النشاط بين الزوجين . قد تحتاج أيضاً إلي اللجوء لطرق زيادة الرغبة الجنسية القوية .

 مشاكل أثناء العلاقة الحميمية :

5. مشاكل النشوة الجنسية :

يواجه الكثير من الأزواج سواء الرجال أو النساء صعوبة  تحقيق هزة الجماع، لأن هناك بعض الأشخاص  لديهم النشوة نادرة وغير موجودة . كل الأفراد يحتاجوا إلي تحقيق النشوة الجنسية للإستمتاع بالعلاقة الحميمية عندما توجد لديك الرغبة في تحقيق النشوة الجنسية مع شريك حياتك .

6. التشنج المهبلي :

بعض النساء لديهم صعوبات في إختراق الجنس، ويصعب علي الزوج حدوث الإختراق . ويختلف الأمر من إمرأة إلي أخري  فالبعض يستخدم الحشا أو السدادة القطنية ويصبح من الصعب حدوث الإختراق وتشكل مشكلة لزوج أُثناء العلاقة الحميمية .

 7. ألم العلاقة الحميمية :

كل من الرجال والنساء يواجهوا تجربة ألم العلاقة الحميمية . ويمكن للزوجة أن تواجه تجربة ألم العلاقة الحميمية عندما لا يتم إثارتها بشكل كامل أو يصعب إختراقها . كما أن بعض الأوضاع الحميمية تنطوي علي تحقيق إختراق أعمق ويصبح مؤلم بالنسبة لها .

8. مشاكل الإنتصاب :

تعني مشاكل الإنتصاب أن الزوج يجد صعوبة في الحفاظ علي الإنتصاب لفترة طويلة مما يجعل الإختراق صعب أو مستحيل وفي بعض الحالات لا يتحقق الإنتصاب أبداً . يمكن أن تكون هذه التجربة مزعجة ومؤلمة لشريكة حياته وتلقي باللوم عليه أثناء العلاقة الحميمية مما ينتج عنها وجود مشاكل في السرير .

مشاكل القذف :

9. سرعة القذف :

تعني سرعة القذف أن الرجل يعاني من سرعة كبيرة جداً في القذف وعدم قدرة الزوج علي السيطرة عليها . وفي بعض الأحيان يحدث القذف نتيجة الإختراق أو بعده بوقت قصير مما يشعرك أنت والزوجة بالإحباط أثناء ممارسة العلاقة الحميمية .

10. القذف المتأخر :

من الحالات الطبية التي لا يحدث فيها القذف حتي أثناء  العلاقة الحميمية أو عن طريق التحفيز اليدوي . في حين أن بعض الأزواج قد يواجه تجربة سرعة القذف والذي يحدث في غضون دقائق من بدء العلاقة الحميمية، تجد أن البعض الأخر يواجه تأخر القذف ويحتاج إلي بذل مجهود كبير لحدوث القذف ويستغرق فترة أطول تصل إلي  30 – 45 دقيقة . يمكن أن يرجع تأخر القذف إلي حالات طبية أو نفسية أو أحد الأثار الجانبية لبعض الأدوية .

11. القذف يحدث للوراء :

من الحالات الشائعة عند الرجل يحدث عندما يدخل السائل المنوي المثانة بدلاً من الخروج عن طريق مجري البول أثناء القذف والسبب الرئيسي للقذف الخلفي هو أن عنق المثانة لا يغلق وهذا يتسبب في أن السائل المنوي يذهب إلي الوراء بدلاً من الخروج للأمام في العضو الذكري .

يمكن أن يكون سبب القذف الخلفي مشاكل طبية مثل مرض السكري، العمليات الجراحية للبروستاتا أو الأدوية . ويجب في هذه الحالة التوقف عن أدوية تتناولها .

 مجموعة من المشاكل الشائعة الأخري :

 12. الملل :

يمكن أن يكون الملل بين الزوجين أحد المشاكل الشائعة بينهم في السرير خصوصاً عندما يستمر لفترة طويلة وتصبح الألفة الجنسية غير مريحة للطرفين . وللخروج من هذه المشكلة يمكن للزوجين تجربة أوضاع حميمية مختلفة، التركيز علي تحسين المهارات الجنسية، تجهيز المفاجأت داخل غرفة النوم لشريك حياتك،  إستخدام الخيال في تحقيق الإثارة الجنسية . تغير الطريقة التي تتصرف بها في السرير من أهم الخطوات للتخلص من الملل في العلاقة الحميمية فإذا كانت الطريقة التي تتصرف بها بطيئة أو ثابتة يمكن إختيار وتيرة أعلي .

13. عدم جود إتصال بين الزوجين :

الطريقة التي يعامل بها الزوجين بعضهما البعض خارج غرفة النوم ضروية جداً في بناء ألفة عاطفية بينهم وتؤثر بالسلب علي العلاقة الحميمية في غرفة النوم في حالة عدم وجود إتصال بين الزوجين . ولكن من خلال تحسين الإتصال بالزوج  وتحديد وقت للقضاؤه معاً وإستخدام نبرة صوت حنونة  مع القيام بالأشياء الصغيرة التي تساعد شريك حياتك في قضاء يوم أكثر رومانسية .

 14. كثرة إستخدام الأجهزة الإلكترونية :

كثرة إستخدام الأجهزة الألكترونية مثل الهاتف المحمول، الكمبيوتر المحمول، الهواتف الذكية، كل هذه الوسائل عندما تسلل إلي غرفة النوم تجعل العلاقة الحميمية أصعب . يجب أن تجعل غرفة النوم منطقة خالية من وسائل التكنولوجيا يمكنك شحن هاتفك الخلوي علي طاولة المطبخ وترك الكمبيوتر المحمول في غرفة المعيشة وتجهيز غرفة النوم لقضاء ليلة رومانسية .

 15. صورة سلبية عن الجسم :

تغيرات الجسم أمر مفر منه في العلاقات طويلة الأمد . فمثلاً الزوجة مع مرور الوقت وحدوث الحمل والتقدم في العمر يحدث إكتساب للوزن، تساقط للشعر، مشاكل صحية، التعرض للإجهاد اليومي، كل هذه الأمور لديها تأثير علي مستويات اللياقة البدنية وتحدث التغيرات للزوجين  وينتج عنها قلة ممارسة العلاقة الحميمية . يجب علي الزوجين تحسين الصورة الذاتية عن أنفسهم وإتباع نمط حياة صحي للحصول علي مظهر أفضل .

16. الإجهاد :

التعرض للضغط اليومي بسبب الإنشغال في العمل لمكافحة هذا الروتين يفضل تحديد نهج للنوم لقضاء وقت جيد مع شريك حياتك وإعطاء شريك حياتك وقت لإنهاء العمل والذهاب معاً في نفس الوقت للنوم لزيادة فرص الحميمية بينكم.

رابط مختصر للمقال:

كن اول من يكتب تعليق :

اترك تعليق

لن يتم نشر البريد.


*